العناية بالانف

هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟ سؤال من أهم الأسئلة التي تأتي في ذهن كل شخص مقبل على إجراء هذه الجراحة، وعلى الرغم من أنها من أبسط جراحة الأنف، لكن هناك الكثير لا يعرفون عنها جيدا وعن مضاعفة ومخاطر العملية، لذلك نتعرف أكثر على عملية تعديل الحاجز الأنفي وعن شكل الأنف عقب إجراء الجراحة.

عملية تعديل انحراف الحاجز الأنفي

سوف نقوم بتعريف هذه العملية كما يلي:

  • تعتبر عملية تعديل انحراف الحاجز الأنفي من العمليات التي تقوم بتصحيح تشوهات الحاجز الأنفي، كما يتم إجراؤها في إزالة التوربينات أو إجراء رأب له.
  • بالإضافة إلى أنه يتم إجراؤها عند استئصال القرنية المتضخمة الموجودة في الأنف.
  • لكن قبل الإجابة على تساؤل هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟ من الضروري معرفة أن إجراء هذه العمليات يكون من أجل ضبط عملية تدفق الهواء في الأنف.
  • أو قد يكون من أجل تحسين أداء الجيوب الأنفية، وفي بعض الحالات تكون من أجل إيقاف نزيف الأنف.

أسباب الإصابة بـ انحراف الحاجز الأنفي

هناك الكثير من الأشخاص يعانون من انحراف الحاجز الأنفي لكن قد تكون أسباب الإصابة به مختلفة:

  • قد يتعرض الجنين وهو في الرحم بانحراف الحاجز الأنفي أو قد يصاب به أثناء الولادة.
  • كما قد ترجع الإصابة إلى العوامل الوراثية.
  • بالإضافة إلى أن قد يعاني الشخص من انحراف الحاجز الأنفي نتيجة التعرض للإصابة أو الصدمة القوية بالأنف، ويظهر في هذه الحالة الحاجز الأنفي منحرفا بزاوية قصوى وتجعل جميع أجزاء الحاجز الأنفي تبدو غير منتظمة.
  • هناك حالات تعاني من الانحراف نتيجة إصابة غضروف الأنف سواء بالخلع أو بالكسر.

أعراض الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي

هناك بعض الأعراض التي يعاني منها المصابون بانحراف الحاجز الأنفي، ومن ضمن هذه الأعراض:

  • عدم التنفس بسهولة.
  • المعاناة من التهابات مستمرة في الجيوب الأنفية.
  • تكرار الإصابة بالعدوى.
  • حدوث التهاب في الأغشية المخاطية للأنف.
  • حدوث انسداد في الأنف سواء في جانب واحد أو في الجانبين.
  • الشعور باحتقان الأنف.
  • تكرار الإصابة بالجيوب الأنفية وعدم استجابة الحالة للعلاج.
  • الإصابة بنزيف الأنف بشكل متكرر.
  • حدوث تقشر أكثر من مرة أو معاناة الأنف من الجفاف.
  • صدور صوت عال لعملية التنفس خلال النوم.
  • الشخير.
  • وجود ألم في الوجه.
  • الشعور بالصداع الدائم.
  • وجود صوت صفير خلال عملية التنفس.
  • الرغبة في النوم على أحد الجانبين دون الآخر.
  • هناك حالات متدهورة قد تعاني من انقطاع التنفس لمدة خلال فترة النوم.

اقرأ أيضًا: افضل كريم طبي للشعر الجاف والمتقصف

خطوات العملية

هناك العديد من الخطوات التي يتم القيام بها من أجل إجراء العملية،  نتعرف على هذه الخطوات فيما يلي:

  • في البداية تكون مرحلة التخدير ولا يمكن إجراء الجراحة دون تخدير سواء اللجوء إلى التخدير الكلي أو التخدير الموضعي.
  • بعد ذلك يقوم الجراح بعمل شق جراحي في الحاجز الأنفي في الغضروف بالتحديد، أو قد يتم إجراء الشق الجراحي في المنطقة الفاصلة الموجودة بين فتحتي الأنف في أسفل الأنف من الأمام.
  • في هذه الخطوة يتم عمل الفصل وهي أن يقوم الجراح بعمل فصل في الغشاء الذي يغطي الحاجز الأنفي، ونظرا إلى أن الغشاء يكون رقيقا تكون هذه أخطر مرحلة في العملية، يكون الجراح شديدا الحذر حتى لا يصاب الغشاء بقطع كبير.
  •  بعد ذلك تتم إعادة الحاجز الأنفي في المكان الطبيعي له وإزالة كافة الزوائد الموجودة عليه وبالأخص في الجزء الذي تسبب في الشعور بمشكلة ما.
  • يقوم الجراح بوضع الغشاء الرقيق الذي يغطي الحاجز الأنفي إلى مكانه مرة أخرى، يبدأ الطبيب رأب الأنف ووضعه في مكانه الجديد ويقوم بتثبيته بشكل جيد ويكون ذلك عن طريق خياطته مع الأنسجة.
  • أما آخر خطوة في العملية يتأكد الجراح من تثبيت الحاجز الأنفي بشكل دقيق ويتم وضع جبائر سيليكون، أو يمكن وضع قطن بديل للجبائر، تكون هذه الخطوة ضرورية لضمان عدم تحرك الحاجز الأنفي مرة أخرى.
  • بعد مرور يومين بعد إجراء الجراحة يكون من الضروري التخلص من الدهانات الموجودة في الحاجز الأنفي.
هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

من أهم الأسئلة التي يطرحها المريض قبل إجراء الجراحة هو هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟ والإجابة تكون بأنه وارد جدا تغير شكل الأنف:

  • هناك الكثير من الأشخاص يرغبون بشكل كبير في القضاء على مظهر الأنف المشوه، ويكون لديهم من البداية رغبة في تحسين مظهر الأنف الخارجي، ذلك يرجع إلى أن الحاجز الأنفي له الدور الكبير في مظهر الأنف الخارجي.
  • يرجع ذلك إلى أن الحاجز الأنفي عبارة أن هيكلا خطيا هو الذي يجعل الأنف تظهر في مكانها المركزي، وعند وجود أي انحراف في الحاجز الأنفي ينتج عنه ظهور الأنف ملتويا.
  • بالإضافة إلى أنه يكون سببا في حدوث تأثير كبير على مكان الغضروف العلوي، مما يكون سببا في عدم تناسق الغضروف السفلي.
  • لذلك قد يعاني المريض بعد إجراء جراحة تعديل الحاجز الأنفي من بعض الالتهابات والتورم في الأنف، ذلك يرجع إلى مكان إجراء الجراحة شديد الحساسية.
  • تبدأ نتيجة الجراحة في الظهور عقب اختفاء الالتهابات والتورم بعد أسبوع من إجراء الجراحة، وتضمن لك العملية أن يصبح الحاجز الأنفي في منتصف الأنف بالضبط.
  • يحصل المريض على مظهر جيد للأنف المعوج حتى إذا كان الغرض من إجراء الجراحة هو حل مشكلة التنفس.
  • لكن إذا كان التعديل بعيدا عن الحاجز الأمامي تكون إجابة سؤال هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟ أنه لا يحدث أي تغير بشكل الأنف.
  • يرجع ذلك إلى إمكانية إجراء عملية تجميل الأنف مع عملية تعديل الحاجز الأنفي لنفس التخدير.
  • قد يحتاج الجراح في بعض الحالات إلى تغيير الغضروف نتيجة تلفها ويلجأ إلى أخذ غضروف من الأذن حتى يتم بناء الأنف من جديد.

وقت ظهور  تغير في شكل الأنف بعد عملية الانحراف

يجب ألا يكون هناك استعجال من أجل الحصول على نتيجة إجراء عملية تعديل الحاجز الأنفي، على الرغم من أن المريض قد يبدأ الشعور بتحسن عقب إجراء الجراحة، يبدأ المريض بالشعور بتحسن شديد في المعاناة أثناء النوم أو الأصوات التي كانت تصدره منه أثناء النوم، لكن شكل الأنف الخارجي يبدأ في الظهور بالمظهر الخارجي المطلوب يكون في خلال مرور شهر من إجراء الجراحة حتى 6 شهور.

إجراءات لضمان الحصول على أفضل نتائج عملية تعديل الحاجز الأنفي

هناك بعض الإجراءات التي يجب أن يتبعها المريض عقب إجراء جراحة تعديل الحاجز الأنفي من أجل الحصول على النتائج التي يرغب بها، من أهم هذه الإجراءات ما يلي:

  • من الضروري أن يستريح المريض بمجرد إحساسه بالتعب.
  • كما يجب أن يحرص المريض على النوم بشكل جيد عقب إجراء الجراحة، نظرا إلى أن هذا يساعد كثيرا في التعافي.
  • يكون على المريض الاستلقاء ورفع الرأس عن طريق تدعيمها بوسادتين، يساعد هذا على الحد من التورم.
  • يجب الحرص على النوم على الظهر لمدة شهر عقب إجراء الجراحة، ويجب أن يكون النوم بزاوية 45 درجة.
  • يجب أن يقوم المريض بممارسة رياضة المشي بشكل يومي، يجب أن تتم زيادة وقت اليوم كل يوم عن اليوم السابق.
  • ذلك لأن ممارسة المشي تساهم في زيادة تدفق الدم، كما أنه يساهم في القضاء على العديد من الأمراض الأخرى.
  • كما يجب أن يقوم المريض بالوقوف والجلوس بشكل متكرر.
  • الحرص على عدم الانحناء إلى الأمام بصورة كبيرة، وعدم حمل أي أوزان ثقيلة.
  • يستطيع المريض أن يستحم، لكن لا يجب ممارسة السباحة قبل مرور شهر ونصف من إجراء العملية.
  • هناك بعض الرياضات التي يجب أن يتجنب المريض ممارستها بالأخص الرياضات الشاقة مثل ركوب الدراجات أو رفع الأثقال حتى يسمح الطبيب الخاص بذلك.
  • كما يجب التوقف عن قيادة السيارة في فترة تناول المسكنات التي يصفها الطبيب وعند القدرة على القيام بذلك.

المخاطر المحتملة

على الرغم من أن رأب الحاجز الأنفي من العمليات الشائعة ونسبة المخاطرة ضعيفة جدا، إلا أن قد يكون هناك بعض المخاطر المحتملة، ومن ضمن هذه المخاطر ما يلي:

  • قد يحدث تشوها في شكل الأنف الخارجي.
  • بالإضافة إلى احتمالية حدوث الالتصاق.
  • المعاناة من الانكماش العمودي.

اقرأ أيضًا: افضل المرطبات للبشرة الجافة

مضاعفات يمكن حدوثها عقب إجراء عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد يعاني منها المريض عقب إجراء عملية تعديل الحاجز الأنفي، ومن ضمن هذه الآثار ما يلي:

 النزيف

قد يعاني المريض من حدوث نزيف بعد إجراء الجراحة ويبدأ النزيف في الظهور في خلال الساعات التي تعقب إجراء الجراحة، لكن في حال استمرار النزيف لأكثر من يوم على الرغم من وجود الضمادات في الأنف، يكون في هذه الحالة لابد من تدخل الطبي حتى يتم إيقاف النزيف.

إصابة الأنف بالالتهاب

في بعض الحالات يعاني المريض من معاناة الأنف من الالتهاب ويكون ذلك نتج عن أن المريض لديه انسداد في الأنف، من الأفضل أن يذهب المريض إلى الطبيب لتشخيص الحالة في أقرب وقت.

 الإصابة بثقب في الحاجز الأنفي

قد يحدث خطأ أثناء إجراء الجراح للعملية يكون سببا في إصابة الحاجز الأنفي بثقب، لكن لا داعي للقلق سوف يظهر على المريض بعض العلامات مثل وجود صوت صفير أثناء التنفس، لكن تحتاج هذه الحالة إلى الذهاب للطبيب ويكون الأمر بحاجة إلى إجراء جراحة أخرى لعلاج هذه المشكلة.

 الإصابة بالعدوى

يحدث هذا الأمر في بعض الحالات النادرة، ويكون ذلك ناتجا عن استخدام أدوات أثناء إجراء الجراحة غير معقمة، لكن هذا الأمر لا يحدث في مراكز التجميل الكبيرة لذلك يجب الحذر عند البحث عن مركز تجميل لإجراء العملية.

 آلام في اللثة والأسنان

قد يكون هناك احتمال بتأثر بعض الأعصاب الموجودة في اللثة بالأخص في الفك العلوي والأسنان الموجودة في الأمام، في حالة ظهور مثل هذه الآلام تستمر لبعض الأسابيع لكن تختفي في حد أقصى 3 شهور.

انعدام حاسة الشم أو التذوق

قد يعاني المريض عقب إجراء الجراحة من فقدان حاسة الشم أو وجود ضعف في القدرة على  التذوق، أما هناك حالات أخرى تعاني من الإصابة بتورم في منطقة العين وبعض المشاكل البصيرة.

هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟

تغير شكل الأنف

كما ذكرنا أن هناك احتمالية أن الأنف يتغير شكلها، يرجع ذلك إلى أن هناك غضاريف يتم إزالتها، قد يكون تغير شكل الأنف يحدث بشكل مؤقت في فترة التعافي، لكن في حالة استمر بعد مرور أسبوع يكون من الأفضل الذهاب للطبيب الخاص.

اقرأ أيضًا: هل تعاني من ظهور مشاكل في البشرة؟ إليك أفضل غسول للوجه

بذلك نكون وصلنا لختام هذا الموضوع عن هل يتغير شكل الأنف الخارجي في عملية تعديل الحاجز الأنفي؟ ويكون تغيير شكل الأنف من الأمور الوارد حدوثها بعد إجراء الجراحة، كما تعرفنا على أسباب وأعراض الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى