العناية بالوجه

هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ وما هي أبرز جراحات عملية شد الوجه الحديثة؟

هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ توجد مخاوف لدى البعض من التعرض للألم أثناء وبعد عمليات شد الوجه، بمختلف الطرق والتقنيات، حيث انتشرت مؤخرًا العديد من الطرق الحديثة المستخدمة لشد الوجه، والتي يلجأ إليها عدد كبير ممن يعانون من ترهل الجلد، وتجاعيد الوجه، وهناك أنواع من هذه العمليات تدوم نتائجها لفترات طويلة، والبعض منها يدوم لمدة قصيرة، كما تختلف في أسعارها، وطريقة إجرائها.

أسباب إجراء عملية شد الوجه

يتم اللجوء لعملية شد الوجه بأنواعها المختلفة للأسباب الآتية:

  • ظهور التغيرات المتعلقة بالتقدم في العمر مثل ارتخاء البشرة وفقدانها للمرونة الطبيعية.
  • جفاف البشرة وانخفاض نسبة الدهون بها مما يزيد من تأثرها بالعوامل الخارجية، وتعابير الوجه المختلفة التي تترك علامات دائمة بالبشرة وتسبب الخطوط والتجاعيد.
  • ترهل الخدود بشكل ملحوظ.
  • ظهور الجلد الزائد في مكان أسفل الذقن.
  • زيادة ترهل الجلد في موضع الرقبة مع وجود دهون زائدة في هذه المنطقة.
  • ظهور ثنايا عميقة بالجلد في المنطقة الجانبية للأنف.

هل عملية شد الوجه مؤلمة؟

تتم عمليات شد الوجه جراحيًا بالتخدير العام، والذي يضمن عدم شعور المريض بأي ألم أثناء إجراء العملية، وبعد العملية قد يشعر المريض ببعض الوخزات والألم البسيط، كما يشعر بالشد في الوجه أثناء الحركة.

أما عمليات شد الوجه بالخيوط، تتم بمخدر موضعي، ولا تحتاج لغرفة عمليات، ولا يشعر المريض بأي ألم أثناء العملية، ويشعر المريض بألم بسيط بعد العملية، مكان الخطوط التي قام الطبيب بعملها لشد الجلد والعضلات.

كم من الوقت تستغرق عملية شد الوجه؟

إجابة سؤال كم من الوقت تستغرق عملية شد الوجه؟ هي من 2 إلى 4 ساعات، إذا كانت لا توجد هناك أي إجراءات تجميلية أخرى سيقوم بها الطبيب.

وفي بعض الأحيان تستغرق 5 ساعات، إذا تم الشد جراحيا لكامل الوجه والرقبة، ورفع الجفون، والحاجبين.

ويمكن للمريض مغادرة المستشفى في نفس يوم العملية، دون الحاجة للمتابعة الطبية، مع اتباع بعض التعليمات الخاصة.

كم من الوقت تستغرق عملية شد الوجه؟
كم من الوقت تستغرق عملية شد الوجه؟

شد الوجه بالمنظار

بعد الإجابة على سؤال هل عملية شد الوجه مؤلمة؟، إليك شرح تفصيلي لاستخدام المنظار في شد الوجه في النقاط التالية:

  • يتم استخدام المنظار بقطر 4 ملم، وعمل فتحات في الوجه بعد التخدير.
  • يقوم الطبيب بشد الجلد الرخو، والعضلات السطحية في الجبهة، ورفع الوجنتين للأعلى، في خط منبت الشعر، مع استخدام غرزة عميقة أو غرزتين.
  • تسمى هذه الطريقة شد الوجه بدون ندبات.
  • يناسب شد الوجه بالمنظار منطقة الجبهة، وتدلي الحاجبين بفعل الجاذبية الأرضية مع تقدم السن.
  • يعد شد الجلد بالمنظار أقل في عمل الجروح في الجلد، حيث يتم استخدام زاوية 30 درجة مع كاميرا صغيرة جدًا في سحب الجلد والعضلات.

اقرأ أيضًا:

هل الرياضة تسمن الوجه؟ 3 حلول للحصول على وجه ثمين

عمليات شد الوجه بدون جراحة

نتيجة للإجابة على سؤال هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ هناك إمكانية لشد الوجه بدون عمليات جراحية، وذلك عن طريق استخدام الخيوط كالآتي:

  • يقوم الطبيب بالتخدير الموضعي، في بعض الأماكن التي سوف يتم عمل الفتحات بها، أو في كامل الوجه.
  • يتم إدخال الخيط عن طريق الفتحات، وشد العضلات السطحية والجلد، عن طريق إبر رفيعة جدًا.
  • يقوم الطبيب بتثبيت الخيوط بطريقة تضمن نسبة الشد المثالية التي يحتاجها الجلد المترهل.
  • يتم غلق الفتحات بطريقة تجميلية، بحيث لا تكون ظاهرة.

مميزات عملية شد الوجه بالخيوط

تتميز عملية شد الوجه بالخيوط بما يلي:

  • انخفاض التكلفة مقارنة بأنواع عمليات شد الوجه الأخرى.
  • ظهور النتائج الفورية السريعة على البشرة دون الحاجة للانتظار.
  • تجنب مخاطر التخدير العام حيث يستخدم المخدر الموضعي.
  • استخدام الجراحة في هذه العملية يتم في أضيق الحدود.

أين تستخدم خيوط الوجه

تستخدم خيوط شد الوجه في الغالب في المناطق التالية الأكثر عرضة للترهل على الترتيب:

  • منطقة الخدين.
  • خط الفك.
  • منطقة أسفل العينين.
  • خط الحاجبين.

عملية شد الوجه المصغرة

يتساءل البعض هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ دون معرفة أنواع عمليات الشد وآليات إجراءها المختلفة، وفيما يلي توضيح لعملية شد الوجه المصغرة:

  • تعتبر عملية شد الوجه المصغرة جراحة تجميلية، تحتمل نسبة أقل من المخاطر، ونسبة أقل من الجرح والفتحات.
  • تعتمد العملية على إزالة الجلد الزائد من أطراف الوجه من أماكن غير ظاهرة، مثل الجزء السفلي أو من مركز الوجه.
  • تحافظ عملية شد الوجه المصغرة على ملامح الوجه بصورة أكبر.
  • لا يحدث بها انفصال جزء واسع من الجلد.
  • تناسب عملية شد الوجه المصغرة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 إلى 40 عام.
  • تستخدم عملية الشد المصغرة، في حالات التجاعيد والترهل المتوسطة.

متى تظهر نتائج عملية شد الوجه؟

بعد المرور بفترة الإعداد للعملية، ومعرفة هل عملية شد الوجه مؤلمة؟، يأتي انتظار النتائج وتوقعها كالآتي:

  • يعد ظهور النتائج نسبيًا، يختلف باختلاف عدة عوامل أهمها مدى الالتزام بالتعليمات الطبية، والبعد عن السلوكيات الضارة.
  • تعتبر الفئة العمرية، ونسبة الترهل من أهم العوامل التي تحدد سرعة ظهور نتائج عملية شد الوجه.
  • تساهم طبيعة الجلد ومرونته بقدر كبير في سرعة ظهور نتائج عمليات الشد، ومدى استجابة الجلد لها.
  • تحتاج النتائج في المتوسط ما بين أسبوعين إلى 4 أسابيع، حتى يشعر المريض بفارق ملحوظ، ونسبة كبيرة من النضارة بالجلد، واختفاء التجاعيد تدريجيًا.
هل عملية شد الوجه مؤلمة؟
هل عملية شد الوجه مؤلمة؟

إجراءات قبل عملية شد الوجه

تتم زيارة جراح التجميل الذي يقوم بالفحص الشامل للوجه وجميع أجهزة الجسم، لمعرفة مدى استعداد المريض لإجراء العملية، ويسأل الطبيب عن التاريخ المرضي وما إذا كان قد قام المريض بإجراء أي جراحات تجميلية سابقة، وإذا كان هناك أي مشكلات سابقة عند التعرض للتخدير.

يقوم الطبيب بفحص وتحديد الجزء المراد عمل عملية الشد به، ومناقشة المريض عن التوقعات الخاصة بعد العملية، وبعض الآثار المحتملة الحدوث فور العملية مباشرة، كما يقوم بتحديد أفضل الطرق المناسبة لإجراء العملية وفق طبيعة الجلد والفئة العمرية.

ثم يسأل الطبيب عن الأدوية التي يتناولها المريض لمعرفة ما إذا كانت تتعارض مع العملية والتخدير العام وتسبب السيولة، والتي يطلب الطبيب من المريض التوقف عن تناولها قبل موعد العملية بوقت كافي يصل إلى أسبوعين.

ثم يطلب الطبيب بعض الإجراءات المتعلقة بالامتناع عن تناول الطعام قبل يوم العملية، وغسل الوجه والشعر بمواد مطهرة للجراثيم قبل العملية مباشرة.

سعر عملية شد الوجه

فيما يلي اسعار عمليات شد الوجه في مصر وبعض الدول الأخرى:

  • يبلغ متوسط سعر عمليات شد الوجه في مصر جراحيًا ما بين 1200 إلى 3000 دولار، أي ما يعادل 18000 إلى 48000 جنيه مصري.
  • يبلغ متوسط سعر عمليات شد الوجه جراحيًا في السعودية ما بين 3000 إلى 7500 دولار أمريكي.
  • يبلغ متوسط سعر عمليات شد الوجه جراحيًا في دولة الإمارات المتحدة بين 12000 الى 13000 دولار أمريكي.
  • يبلغ متوسط سعر عمليات شد الوجه جراحيًا في دولة تركيا ما بين 1800 إلى 5000 دولار أمريكي.

اقرأ أيضًا:

هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ إليك جواب الخبراء

نصائح قبل وبعد عملية شد الوجه

بعد طرح سؤال هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ إليك توضيح بعض النقاط الإرشادية قبل وبعد عملية الشد:

  • شرب كميات وفيرة من المياه قبل عملية الشد بفترة كافية، للحصول على نسبة أعلى من مرونة للجلد أثناء العملية.
  • البعد التام عن التدخين، لتجنب جفاف الجلد أثناء العملية.
  • تجنب بعض الأدوية التي تقوم بتفاعلات مع التخدير وتؤثر عليه.
  • عدم العبث بالقشور، التي تتكون مكان الجروح.
  • معرفة الموعد المناسب لاستخدام أنواع الشامبو والصابون وزيوت وكريمات الشعر، ومعرفة إمكانية صبغ الشعر والوقت المناسب لذلك.
  • ارتداء الملابس المفتوحة من الأمام، لتجنب احتكاك الملابس بالرأس.
  • الابتعاد عن النشاط الرياضي العنيف، الذي يسبب الضغط الزائد على عضلات الوجه.
  • استخدام واقي الشمس بنسبة عالية من الحماية، لفترة تدوم أكثر من شهر، لحماية الجلد من أشعة الشمس الضارة، وتأثيرها على نتائج العملية.

عوامل نجاح عملية شد الوجه

تزيد نسبة نجاح عمليات شد الوجه وفقًا لبعض العوامل الآتية:

  • مدى تطور الحالة، حيث يحصل المريض على نتائج أفضل كلما كانت الحالة في بدايتها، ونسبة تجاعيد الوجه قليلة، عن تلك الحالات التي تعاني من الترهل الشديد.
  • مرونة البشرة والفترة العمرية، والتي تؤثر على مدى استجابة خلايا الجلد وسرعة ترميمها، حيث أن إجراء العملية في فترة الشباب يعطي نتائج أفضل.
  • طبيعة الجلد ونسبة جفافه وكمية الدهون التي يحتوي عليها، تؤثر في نتائج العملية المباشرة، حيث أن زيادة جفاف الجلد تقلل من التوقعات بعد العملية.
  • مدى الالتزام بالتعليمات الطبية وتناول الأدوية بانتظام.
  • الحفاظ على مكان العملية وعدم التعرض لعوامل ومؤثرات التلف الخارجية في فترة قبل وبعد العملية.
  • الإبتعاد عن التدخين، حيث يؤثر التدخين بشكل كبير في نتائج العملية المتوقعة.

النوم بعد عملية شد الوجه

يهتم عدد كبير من المقبلين على عملية شد الوجه جراحيًا بمعرفة هل عملية شد الوجه مؤلمة؟، دون الإهتمام بمعرفة أهم التعليمات التي يجب اتباعها بعد العملية، والتي من أهمها طريقة النوم، حيث ينام المريض بعد العملية على الظهر، بوضع الرأس مرفوع لأعلى من مستوى القلب، لتجنب حدوث التورمات.

وقد يكون هذا الوضع صعب للغاية لمن هم معتادون على النوم على الجنب، لذلك يوصي الأطباء بالتعود على النوم بهذه الوضعية قبل العملية بفترة كافية، لتجنب الأخطاء وحدوث الضرر.

تجربتي مع عملية شد الوجه جراحيًا

تروي إحدى السيدات التي تبلغ من العمر 57 عامًا، أنها كانت تعاني من خطوط الوجه والتجاعيد منذ فترة كبيرة، وكانت لديها بعض المخاوف من إجراء العملية، ونجاحها بصورة مرضية، كما كان لديها بعض القلق بشأن الأضرار والآثار الجانبية، وسرعان ما وجدت أحد الأطباء المشهور بمهارته في هذا المجال وخاضت التجربة.

كما أوضحت أنها كانت لا تتوقع مدى سهولة العملية، وأنها استطاعت الخروج من المنزل بعد اسبوعين، وهي تبدو بمظهر أصغر 15 عام على الأقل.

تجربتي مع عملية شد الوجه جراحيًا
تجربتي مع عملية شد الوجه جراحيًا

لبس المشد بعد عملية شد الوجه

بالإضافة إلى الإجابة على سؤال هل عملية شد الوجه مؤلمة؟، هناك بعض الطرق التي تساعد على تخفيف الألم بعد العملية، وتحسن من النتائج وهي استخدام المشد، وإليك أهم فوائده:

  • تقليل نسبة التورم بالوجه، وإعادة توزيع الدورة الدموية.
  • تغطية الوجه، ومنع وصول الميكروبات إليه، والحماية من تلوث مكان الجرح.
  • حماية الوجه من التعرض لأشعة الشمس الضارة.
  • التقليل من الألم الناتج عن حركة العضلات المفاجئة في الوجه، وذلك عند تناول الطعام والمضغ، أو الضحك والكلام.
  • الحماية من الإصابة بالوذمة اللمفاوية، وتجنب تراكم السوائل بين أنسجة الوجه.

أضرار شد الوجه

بعد معرفة الإجابة التفصيلية على سؤال هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ فيما يلي أهم الأعراض الجانبية البسيطة والخطيرة، التي من الممكن حدوثها بعد العملية:

  • مخاطر ومضاعفات التعرض للتخدير الكلي.
  • حدوث نزيف.
  • الإصابة بالعدوى مكان الجرح.
  • تراكم السوائل بين أنسجة الوجه.
  • ضعف الأعصاب بالوجه، خاصة أماكن الفتح.
  • الإصابة بالألم المستمر مكان الشقوق الجراحية.
  • صعوبة الحركة لعضلات الوجه، والشعور بالألم.
  • الإصابة بالتورمات في الوجه.
  • حدوث مضاعفات قلبية أو رئوية.
  • عدم نجاح العملية وظهور عدم تناسق بين أجزاء الوجه.

اقرأ أيضًا:

كيف اتجنب نحافة الوجه؟ افضل الطرق الطبيعية للحصول على وجه ممتلئ

هل تترك عمليات شد الوجه أثرًا

تقتصر آثار عمليات شد الوجه على خطوط رفيعة في مناطق قبل منبت الشعر أو على جانبي الأذن وصعبة الملاحظة، حيث توجد في أماكن يمكن إخفائها بالشعر بسهولة.

وتتم عمليات شد الوجه بشكل غير سطحي عن طريق شد عضلات الوجه أيضًا مع الجلد، مما يجعلها لا تترك أي أثر بالجلد.

اتصل بالطبيب إذا

يتم التوجه للطبيب مباشرة عند الشعور بالأعراض الآتية بعد العملية:

  • الشعور بألم شديد على جانبي العنق أو الوجه بعد العملية مباشرة في خلال 24 ساعة.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • ضربات القلب الغير منتظمة.

في الختام هل عملية شد الوجه مؤلمة؟ وتتلخص الإجابة في أن إجراء جميع عمليات شد الوجه يتم تحت التخدير سواء العام أو الموضعي، مما يضمن للمريض عدم الشعور بأي ألم أثناء العملية.

هدي السيد

كاتبة محترفة شغوفة بجميع المجالات، اسعى دائمًا الى تقديم المعلومات الصحيحة من المصادر والدراسات الموثوقة، خبرة اكثر من سبع سنين في مجال التحرير، وخاصًة في مجال الصحة والجمال والعلوم والمعارف المختلفة ، تخرجت من جامعة الأزهر ودرست اللغة العربية اسعي دائما لتقديم الافضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى