العناية بالوجه

هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟ وما هي أفضل منتجات التقشير وطرق العناية بالبشرة في المنزل

هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟ هو سؤال يتردد على أذهان الكثير من الفتيات مؤخراً مع قرب فصل الصيف وظهور الكثير من البثور والحبوب في البشرة، حيث تحتاج دوماً إلى العناية والتخلص من الزيوت الزائدة، واليوم سوف نتعرف معكم بالتفصيل على إجابة ذلك السؤال وما هي أفضل أنواع المقشرات وطرق العناية بالبشرة، تابعونا.

هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟

يمكننا معرفة هل تقشير الوجه يوميًا مضر ام لا من خلال متابعة النقاط التالية:

  • يسبب تقشير الوجه يوميًا إلى تهيج واحمرار سطح البشرة إذا تم باستخدام مواد حمضية تؤثر على مسام الجلد.
  • تحفيز البشرة على إطلاق المزيد من البثور والحبوب التي يتطلب علاجها مئات الدولارات.
  • قد يتأثر ذوات البشرة الداكنة والحساسة بالتقشير بصورة كبيرة بحيث تصبح أكثر عرضة للالتهاب.
  • في حال إجراء جلسات التقشير في أماكن مجهولة أو عيادات تجميل غير معترف بها، قد يتسبب ذلك في حدوث أضراراً بالغة بالبشرة.
  • في بعض الحالات النادرة، قد يصيب الجلد عدوى بكتيرية أو فيروسية نتيجة عدم تعقيم الأدوات المستخدمة.
  • حدوث تغييرات في ملمس البشرة على المدى البعيد، بالإضافة إلى ظهور آثار تصبغات في أماكن متفرقة من الوجه.
  • عند تطبيق التقشير الكيميائي العميق، قد يصل الضرر إلى أعضاء الجسم مثل القلب والكبد.
  • قد يتأثر الجسم بمادة التخدير التي يُحقن بها؛ مما يسبب التأثير على وظائف المخ.
  • ظهور أعراض جانبية تجاه بعض المواد المستخدمة في التقشير مثل التورم أو الالتهاب.
  • زيادة حساسية البشرة تجاه الضوء مع الإصابة بالخدر أو التنميل في بعض أجزاء الوجه.

ماذا تعرف عن تقشير الوجه؟

بعد معرفة هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟ يمكننا ذكر تعريف تقشير الوجه بأنه عبارة عن فقدان أو إزالة الطبقة السطحية للجلد التي تعرضت للتلف نتيجة الإصابة بالحروق أو آثار الندوب وحب الشباب كذلك التعرض المباشر لأشعة الشمس الذي أدى إلى ظهور مشاكل متعددة بالوجه، بحيث أصبح التقشير أمر لابد منه؛ حتى يتم استعادة صحة ونضارة البشرة.

ماذا تعرف عن تقشير الوجه؟
ماذا تعرف عن تقشير الوجه؟

ما هي طرق تقشير الوجه؟

مع التطور العلمي والتكنولوجي الذي نعيشه في العصر الحالي تنوعت طرق تقشير البشرة مؤخراً بصورة كبيرة، فنجد مثلاً:

التقشير الطبيعي

وهو التقشير التقليدية الذي يتم في المنزل بواسطة بعض المكونات الطبيعية مثل السكر أو مطحون القهوة، كما نجد منتجات التقشير الصيدلانية التي تعمل على إزالة طبقات خلايا الجلد الميتة، أما عن الأشخاص الذين يتساءلون هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟ فنجد أن ذلك النوع لا يسبب أضراراً كبيرة على البشرة، لكن يفضل أن يتم مرتين أسبوعيًا.

التقشير الكيميائي

يعتمد التقشير الكيميائي على بعض الأحماض والمواد الكيميائية التي تزيل خلايا الجلد القديمة تمامًا بحيث تسمح للخلايا الجديدة بالظهور مرة اخرى، وذلك من خلال استخدام حمض الساليسيليك وحمض الجليكوليك واللبنيّك، حيث تعمل تلك الأحماض على إحداث جروحًا طفيفة للغاية يمكن السيطرة عليها، تعمل على تعزيز إفراز الزيوت الطبيعية في البشرة وتجديد خلاياها.

علاوةً على ذلك يستلزم التقشير الكيميائي عدم التعرض لأشعة الشمس لفترة من الوقت كذلك تجنب تيارات الهواء الشديدة، فضلاً عن وجود فترة نقاهة تستمر لعدة أسابيع حتى تعود البشرة إلى طبيعتها.

ما هي أنواع تقشير الوجه؟

ذكرنا بالاعلى هل تقشير الوجه يوميًا مضر ام لا، يمكننا الآن معرفة أنواع التقشير، فنجد مثلاً:

التقشير السطحي

يعالج التقشير السطحي البثور وحب الشباب كذلك البقع الداكنة التي تركت آثاراً يصعب التخلص بالوصفات والكريمات الطبية، حيث إنه يترك البشرة ناعمة ويحتاج إلى جلستين أو أكثر للحصول على نتيجة أفضل.

التقشير المتوسط 

أما عن التقشير المتوسط فهو يحتاج إلى تخدير الجلد ويستخدم لعلاج مشاكل الكلف و النمش بل ويعالج التجاعيد حول العينين، لكنه يستغرق حوالي 10 جلسات أو يمتد لأكثر من 6 شهور، حيث يستلزم استخدام المضادات الحيوية والمرطبات لفترة من الوقت؛ حتى يتم الحصول على نتائج مُرضية.

التقشير العميق

يستهدف ذلك النوع من التقشير طبقات عميقة من الجلد، بحيث يقوم بمعالجة تجاعيد الوجه كذلك الطبقات المتضررة من الوجه، لكنه لا يتناسب مع كثير من الأشخاص مثل ذوات البشرة الداكنة كذلك مرضى القلب أو قصور وظائف الكبد والكلى، لذا يتساءل البعض هل تقشير الوجه يوميًا مضر أو على الأقل سنوياً بذلك النوع من التقشير، حيث يشير الخبراء أن ذلك النوع بالطبع يعتبر ضار للغاية إذا تكرر أكثر من مرة في العمر؛ فقد يدمر طبقات الجلد وتسبب في تلف أنسجة الخلايا.

فوائد تقشير الوجه

أما عن فوائد تقشير الوجه فهي كالآتي:

  • غلق مسام البشرة بحيث تقلل من ظهور الحبوب والبثور.
  • يعمل على منع تراكم الزيوت الطبيعية التي تنتجها البشرة على السطح الخارجي؛ مما يعني تراجع ظهور الندوب وحبّ الشباب.
  • التخلص من الخلايا الميتة التي تتراكم على سطح البشرة.
  • تقليل علامات الشيخوخة المبكرة التي تصيب بعض السيدات في أعمار صغيرة.
  • إزالة طبقات الغبار والرواسب التي تظل عالقة على سطح البشرة مسببة ظهور الحبوب.
  • تقليل جفاف وخشونة الجلد المزعجة، لاسيما التي تظهر في فصل الشتاء.
  • توحيد لون البشرة من خلال ازالة اثار التصبغات والبقع الداكنة الناتجة عن التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • الحفاظ على مرونة ونضارة الجلد، كما يعمل على تجديد الخلايا بصورة مستمرة.
  • التخلص من الحكة الجلدية والرؤوس البيضاء.

أفضل أنواع التقشير للتصبغات

أما عن أفضل أنواع التقشير التصبغات وهل تقشير الوجه يوميًا مضر ام لا نجد التقشير الكريستالي هو أفضل أنواع التقشير للتصبغات التي تعتمد على دفع عدد من الحبيبات الكريستالية نحو البشرة عن طريق ضغط الهواء، بحيث تعمل على إزالة الخلايا الميتة من سطح البشرة ومعالجة بعض المشاكل التي تتعرض لها مثل الكلف وآثار البثور والتجاعيد الرفيعة كذلك تصبغات الشمس والنمش.

ومن الجدير بالذكر، أن التقشير الكريستالي يعتبر أسرع أنواع المقشرات من حيث النتيجة وعدد الجلسات، كما إنه يمكن تطبيقه على العينين والرقبة والصدر، فضلاً عن ملائمة البشرة الحساسة والداكنة؛ حيث إنه لا يترك آثاراً جانبية تذكر، لكن يفضل أيضًا أن يتم مراجعة الطبيب في حال الإصابة بأي من الأمراض الجلدية المزمنة كذلك في حال الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

ما هي تقنية التقشير بالليزر؟ وما هي فوائدها؟ 

أما عن تقنية التقشير بالليزر فهي تعتمد على استخدام ذبذبات محددة من أشعة الليزر ذات تركيز مضاعف يتم توجيهها إلى البشرة بنسب محددة حيث تعمل تلك الأشعة على تحفيز الكولاجين الطبيعي في البشرة، كما تعمل على اختراق الأنسجة التالفة دون أن تؤثر على الأنسجة السليمة، فضلاً عن تجديد خلايا البشرة ومنحها ملمس حريري ناعم.

ليس هذا فحسب، بل ويعمل أيضًا الليزر على التخفيف من آثار التجاعيد وترهلات الجلد التي تظهر بعد خسارة الوزن، كما يساهم في تقليل النمش وإزالة آثار الجروح الناتجة عن الخضوع لعمليات التجميل، لكن هل تقشير الوجه يوميًا مضر بواسطة تلك الأشعة؟ بالطبع يجب أن تترك مسافة لا تقل عن العام ونصف بين جلسة الليزر والأخرى، فذلك قد يؤثر سلبًا على طبيعة الجلد وقد يؤدي إلى تعرض البشرة للحروق والاصابة بـ ترقق الجلد.

وفي السياق نفسه، يجب على الأشخاص الذين خضعوا لـ العلاجات الإشعاعية عدم استخدام تقنية الليزر لتفادي حدوث أضراراً بالغة الخطورة، كما يجب أيضًا إتباع خطة علاجية متكاملة تستمر لعدة أشهر بعد تطبيق تقنية الليزر؛ لتفادي حدوث عدوى أو انتشار مزيد من الحبوب والبثور على سطح الجلد.

 أما عن أنواع تقشير الليزر المستخدمة حاليًا في كثير من الدول العربية نجد التقشير الكربوني Carbon Dioxide الذي يعتمد على إطلاق أشعة تحت الحمراء يصل طولها حوالي 10.600 نانومتر، بحيث تحتاج إلى متخصص للقيام بها وغالباً ما تستخدم في حالات التقشير العميقة، كما نجد تقشير الأربيوم Erbium الذي يعتبر أقل ضرراً من النوع السابق ويعمل على تنظيف البشرة بعمق والحفاظ على الأنسجة الداخلية.

ما هي أفضل منتجات تقشير الوجه؟

أما عن أفضل المنتجات المستخدمة في التقشير وهل تقشير الوجه يوميًا مضر عند استخدام أم لا، نجدها كالآتي:

مقشر نيتروجينا Neutrogena Deep Clean Peeling

 يعتبر مقشر نيتروجينا أفضل أنواع المقشرات التي تناسب البشرة الدهنية، حيث تعمل على معادلة مستوى الحموضة في البشرة وإزالة طبقات الجلد السطحية، كما يقلل معدل ظهور الحبوب.

مقشر نيتروجينا Neutrogena Deep Clean Peeling
مقشر نيتروجينا Neutrogena Deep Clean Peeling

محلول التقشير من أورديناري The ordinary peeling solution

يحتوي محلول اورديناري على نسب مخفضة من حمض البيتا هيدروكسي كذلك حمض الساليسيليك والهيالورونيك بالإضافة إلى عدد من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على تغذية البشرة مع ازالة طبقات الجلد الميت بلطف.

محلول التقشير من أورديناري The ordinary peeling solution
محلول التقشير من أورديناري The ordinary peeling solution

ستيفز ماسك التقشير Steve’s Mask Peeling

 ينفرد قناع ستيفز بكونه أحد أفضل المقشرات التي تعتمد على خلاصة الشاي الأخضر وجوز الهند الليمون، حيث تعمل تلك التركيبة على التخلص من آثار البثور كما يمنح البشرة النضارة والترطيب.

ماسك التقشير Steves Mask Peeling 3
ستيفز ماسك التقشير Steve’s Mask Peeling

كريم التقشير ريتين إِي  Retin-A 

يعتبر كريم ريتين إي أفضل الكريمات الطبية الموصى بها من قبل الخبراء وأطباء الجلدية، حيث يساعد على التخلص من تصبغات الوجه واثار البقع الداكنة في البشرة ومختلف أجزاء الجسم.

كريم التقشير ريتين إِي  Retin-A 
كريم التقشير ريتين إِي  Retin-A

طرق العناية بالبشرة في المنزل 

بعد معرفة هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟ يمكننا معرفة طرق العناية بالبشرة في المنزل وافضل أقنعة التقشير الطبيعية، فنجد مثلاً:

  • استخدام السكر مع زيت الزيتون لإزالة طبقات الجلد الميت على البشرة بدلاً من المقشرات الطبية.
  • اختيار غسول مناسب لنوع البشرة يعمل على تطهير الجلد من الرواسب المتراكمة نتيجة التعرض للعوامل الخارجية.
  • ضرورة استخدام تونر أو قابض للمسام بعد تنظيف وتقشير البشرة؛ لعدم ظهور البثور مجدداً.
  • الحرص على استخدام العسل الأبيض مع الزبادي ضمن أقنعة الترطيب المنزلية.
  • الإبتعاد قدر الإمكان عن أشعة الشمس الضارة، واختيار واقِ الشمس قبل الخروج من المنزل.
  • منع استخدام منتجات مجهولة المصدر أو زيادة عيادات تجميل غير موثوقة ومجربة؛ لتفادي حدوث أضراراً كبيرة على البشرة.
  • عدم الانسياق وراء عُروض التقشير المخفضة التي تعتمد على منتجات تلحق الأذى بالجلد.
  • استخدام علاجات طبية لإزالة آثار البثور والتقليل من جلسات التقشير المرهقة للبشرة.

ختاماً، هل تقشير الوجه يوميًا مضر؟ بالطبع يعتبر تقشير البشرة مضر حتى وإن تم استخدام المقشرات الطبيعية، حيث يوصي الخبراء بضرورة ترك فترة تصل إلى 10 أيام عند استخدام التقشير المنزلي وحوالي 6 أشهر للتقشير الكيميائي.

هدي السيد

كاتبة محترفة شغوفة بجميع المجالات، اسعى دائمًا الى تقديم المعلومات الصحيحة من المصادر والدراسات الموثوقة، خبرة اكثر من سبع سنين في مجال التحرير، وخاصًة في مجال الصحة والجمال والعلوم والمعارف المختلفة ، تخرجت من جامعة الأزهر ودرست اللغة العربية اسعي دائما لتقديم الافضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى