العناية بالوجهأسئلة وأجوبة في العناية بالوجه

هل الرياضة تسمن الوجه؟ 3 حلول للحصول على وجه ثمين

هل الرياضة تسمن الوجه؟، يرغب الكثير من الرجال والنساء على حدٍ سواء في الظهور بمظهر لائق وجذاب، وعنوان الجمال هو الوجه، لذلك لابد من الحرص على الحصول على وجه أكثر حيوية وشباب، لذا يلجأ الكثير إلى المستحضرات الطبية، ويغفلون دور الرياضة والتمارين الرياضية التي تساعد على الحصول على وجه ذو شباب وصحة، المستحضرات الطبية والرياضة لهما دور فعال في تسمين الوجه، لكن كيف يتم ذلك هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا فتابعونا حتى الأخير.

ما هو سبب نحافة الوجه؟

هناك بعض الأسباب التي يرجع إليها نحافة الوجه، وهو ما جعل الفتيات يطرحون سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟، ومع إختلاف الأسباب تختلف الإجابات على كل هذه التساؤلات، فالبعض يرجع ذلك إلى الأمراض، والآخر يقول بأن السبب الرئيس في ذلك هو سوء التغذية.

 ومن أهم الأمراض التي من الممكن أن تسبب نحافة الوجه هي :-

  • الشيخوخة :- تفقد البشرة قدر كبير من الكولاجين والدهون مع التقدم في العمر، مما يزيد من حدة مظاهر الشيخوخة على الوجه مثل التجاعيد.
  • فقدان الشهية :- إن مرض فقدان الشهية العصابي يؤدي إلى نحافة الوجه، وهو أحد الأمراض التي تتعلق بالخوف من إمكانية الزيادة في الوزن ، مما يدفع الشخص للحد من تناول الطعام فيصاب بالنحافة.
  • الإكتئاب :- من الممكن أن تتسبب الحالة النفسية السيئة إلى فقدان الرغبة في تناول الطعام، الاكتئاب يعتبر أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى النحافة.
  • الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي :- من الممكن أن تؤثر أمراض الجهاز الهضمي على صحة الجسم ككل، وتؤدي إلى النحافة مثل: التليف الكبدي والتهاب القولون والبنكرياس و مرض إنفلونزا المعدة.
  • السرطان :- من أشهر الأمراض وأكثرها إنتشارًا في هذا العصر، ويسبب إصابة الوجه بالنحافة الشديدة، وذلك بسبب نقص كمية الغذاء المتناول يوميًا مما يسبب فقدان في الوزن.

اقرأ أيضًا: ما هو علاج نحافة الوجه؟ طرق مضمونة للحصول على وجه ممتلئ

هل الرياضة تسمن الوجه؟

تبحث الفتيات عن الحلول الأفضل من أجل الحصول على مظهر جذاب لوجه أكثر شباباً وحيوية، وتبدأ الخدود تفقد جاذبيتها بمرور الوقت وتصبح مترهلة وتظهر عليها الشيخوخة المبكرة، وبالرغم من أن الأسواق ممتلئة بأنواع مختلفة من كريمات التجميل التي تعمل على شد الوجه وعلاج الشيخوخة، إلا أن التجارب أثبتت أن هذه المستحضرات تحتوي على كميات ضارة من المواد الكيميائية.

كل هذا جعل الكثير من الفتيات يبحثون عن أفضل التمارين الرياضية التي تسمن الوجه ويطرحون سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟، وهل يمكن من خلال ممارسة تلك التمارين أن يصبح مظهر الوجه أكثر حيوية ونشاط.

هل تفيد تمارين الوجه؟

من الأسئلة التي تصاحب سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟ هو سؤال هل تفيد تمارين الوجه؟، فهناك الكثير من المتخصصين الذين ينصحون بضرورة ممارسة تمارين للوجه من أجل الحفاظ على صحته ونضارته، وتعمل هذه التمارين على زيادة نشاط الدورة الدموية في الوجه، مع زيادة قوة العضلات الرئيسية التي تعمل على علاج الترهلات وزيادة إنتاج الكولاجين.

هل تفيد تمارين الوجه؟
هل تفيد تمارين الوجه؟

هل يوغا الوجه مفيدة؟

من أهم فوائد تمارين اليوجا أنها تعزز من إنتاج الكولاجين والذي يعمل على شد الترهلات، تساهم ممارسة تمارين اليوجا في التخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد بشكل فعال.

يتم ممارسة هذه التمارين من خلال وضع اصبعي السبابة بمنتصف الحد مع التدليك برفق بشكل دائري، وبالأخص الحرص على تدليك المنطقة التي تحيط بالأنف بشكل دائري مع ضرورة تكرار هذا التمرين أربع مرات بشكل يومي من أجل الحصول على نتائج أفضل.

هل المساج يسمن الوجه؟

يعتبر من أهم الإجابات على هل الرياضة تسمن الوجه؟ هي ممارسة المساج من أهم الرياضات التي تعطي الوجه مزيدًا من الإشراق والحيوية، وهناك العديد من الفوائد التي يعطيها المساج للوجه ولعل من أهمها ما يلي :-

  • يعمل ممارسة تمارين المساج بشكل منتظم على التقليل من احتمالية ترهل الجلد ويمنع ارتخائه ويقوم بشد عضلات الوجه وتقويتها.
  • يعمل كمرطب للبشرة وزيادة نشاط الدورة الدموية بها مما يعمل على زيادة تدفق الدم، وكل ذلك يساهم في أن يكون الوجه أكثر حيوية ونشاط.
  • يعمل على انتعاش الوجه والبشرة والتقليل من الشعور بالقلق والإرهاق والتعب والخمول والإجهاد، يعمل المساج على علاج الهالات السوداء وشحوب الوجه والوقاية من ظهور العلامات الداكنة.
  • يقوم المساج بالحفاظ على شباب الجلد وحيويته، ومنع ظهور الشيخوخة المبكرة والتي تتمثل في التعرجات والخطوط الرفيعة والتجاعيد في منطقتي الجبين والعيون.
  • التدليك يحفز نشاط الدورة الدموية بالوجه، مما يعمل على زيادة إنتاج مجموعة جديدة من الخلايا، وعلاج الخلايا التالفة والتخلص من الميتة منها، فضلاً عن علاج الكثير من المشكلات التي تؤثر بشكل سلبي على نمو البشرة.

هل نفخ البالون يسمن الوجه؟

من الممكن الحصول على خدود ممتلئة من خلال نفخ البالون بشكل يومي، وتساعد عملية نفخ البالون على زيادة بناء العضلات بالوجه مما يعطي الوجه بعض الامتلاء، ويتم ممارسة هذا التمرين عن طريق النفخ في البالون مع الإنتار بعدها لدقيقة ثم القيام بتفريغ الهواء من الفم مع الحرص على تكرار هذا التمرين خمسة مرات في اليوم.

اقرأ أيضًا: هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ إليك جواب الخبراء

 تمارين لتسمين الوجه للرجال

قبل الإجابة على سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟، لابد أولاً من التعرف على ما هي أهم تمارين لتسمين الوجه، وما هي أساليب ممارسة هذه التمارين، فالبرغم من أن حقن الفيلر والبوتكس تحقق نتائج فورية، إلا أن تأثير هذه الحقن يزول بشكل سريع وغير دائم، الأمر الذي يجعل الكثيرين يرغبون في تناول المزيد من الحقن، مما يؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان في النهاية وإمكانية حدوث بعض النتائج الغير آمنة على الخدود والوجه.

فم السمكة

يعتبر من أكثر التمارين بساطة وسهولة في أداءه، ويتم من خلال تحريك العضلات المتواجدة في الوجه بشكل فعال من خلال الخدين، وهو الأمر الذي يساهم في إمتلاء الوجه ونفخ الخدود بسهولة.

يقوم المتدرب بضم الشفتين إلى أقصى حد ممكن عن طريق وضع القبلة وتثبيته لمدة خمسة ثواني، ثم سحب الفم لأقصى درجة مع أخذ وضعية الإبتسام والثبات على هذه الوضعية لمدة خمسة ثواني ويراعى تكرار هذه الحركات يوميًا لتنشيط الدورة الدموية في الخدين.

قرص الخدود

يمكن أن يتم ممارسة هذا التمرين على مدار اليوم، وذلك من خلال تخيل مرور خطين من الزوايا الجانبية للفم حتى الصدغين والإمساك بأكبر كمية من اللحم بالخدين بين أصبعي الإبهام والسبابة، ثم يتم تثبيت هذا الوضع لمدة ثواني معدودة مع ضرورة تكرارها على مدار اليوم لأكثر من عشرين مرة.

ضغط الخدين

تعتبر عضلات الخدود من أكثر العضلات في الوجه التي لها قدرة على التأثير في الشكل الخارجي للوجه، لذلك لابد أن يحرص الجميع على أن يتم تمرين هذه العضلات بشكل جاد ومنتظم للحصول على شكل مثالي للوجه.

يتم وضع الإبهام خلف الخدين أسفل الطرف الخارجي لعظم الخد، مع وضع السبابة للإمساك بالقدر الأكبر من اللحم وسحبه للخارج، ثم القيام بشفط اللحم نحو مؤخرة الأسنان مع تكرار هذا الأمر لعشرة مرات في اليوم الواحد.

نفخ الخدود

تعتبر من أكثر التمارين فعالية وتأتي بنتائج سريعة وآمنة على الوجه، فهي تعمل على تنشيط وتسمين عضلات الخدود والوجه وعلاج الخطوط الدقيقة بشكل سريع، ومن الممكن أن يتم ممارستها لعدة مرات في اليوم الواحد.

يتم ممارسة التمرين عن طريق غلق الفم بشكل جيد وملئه بالهواء على قدر الاستطاعة مع الثبات لمدة خمسة وأربعون ثانية، ثم إخراج الهواء من الفم بشكل بطيء.

حبوب تسمين الوجه

هناك الكثير من المركبات الطبية التي من الممكن أن تستخدم من أجل الحصول على وجه مشرق وجذاب، ومن الممكن أن تعمل هذه الحبوب والمستحضرات الطبية على علاج شيخوخة الوجه ومظاهر التقدم في العمر مثل الترهلات والتجاعيد.

فيتامين جـ

يعمل فيتامين جـ على المحافظة على الجلد، وكثافته، وعلاج التشققات، والترقق والتعزيز من إنتاج الإيلاستين، مما جعل لفيتامين جـ  دورًا كبيرًا لزيادة سمنة الوجه والحفاظ على نضارته وحيويته.

حبوب الخميرة

من أهم ما تتميز به حبوب الخميرة أنها غنية بالبروتينات وفيتامين ب12 و معدن المغنيسيوم والسيلينيوم والعديد من الأحماض الأمينية.

ينصح بتناول قرصين من حبوب الخميرة مع عصير البرتقال يوميًا، مما يزيد من فعالية هذه الحبوب ويجعلها أكثر قدرة على تسريع زيادة سمنة الوجه بشكل آمن وصحي. 

حبوب السيلينيوم

اشتهرت حبوب السيلينيوم بإحتواءها على المادة المعروفة بإسم بريأوكسيدات الجلوتاثيون والتي تعمل على زيادة قدرة الجلد على زيادة إنتاج  مادة الجلوتاثيون.

كما تعمل مادة الجلوتاثيون على الزيادة من قوة الجلد، وكثافته، والعمل على علاج الشيخوخة، وجعل الوجه يبدو أكثر حيوية وشباب. 

حبوب تسمين الوجه
حبوب تسمين الوجه

الحبوب الغير آمنة لتسمين الوجه

حبوب البريدنيزولون يلجأ الكثيرين لتناولها من أجل زيادة تسمين الوجه دون الرجوع لاستشارة الطبيب المعالج، وتتسبب هذه الحبوب في العديد من الأضرار البالغة الأثر للجسم مثل إحتباس السوائل إما داخل الرئة أو داخل الجسم.

تسبب هذه الحبوب في الإصابة فيما يعرف بظاهرة وجه القمر، ولكن بعد ان يتم التوقف عن تناولها من الممكن أن يتعافى منها الوجه ويعود لطبيعته.

تعطي هذه الحبوب نتائج مزيفة عند إستخدامها، لذلك لا ينصح الأطباء بتناولها تجنبًا للعديد من الآثار السلبية التي من الممكن أن تحدث جراء استخدام هذه الحبوب.

أكلات لتسمين الوجه

هناك العديد من النباتات والأعشاب التي ينصح بها الأطباء لتسمين الوجه، بفضل ما تحتويه من عناصر ها قيمة غذائية عالية تساعد على أن يظهر الوجه بمظهر أكثر حيوية وجمال.

الحلبة

يعتبر نبات الحلبة من أكثر النباتات التي تحمل قيمة غذائية كبيرة للإنسان من فيتامينات وبروتينات وعناصر غذائية تعمل على تحسين صحة الإنسان بوجه عام، وينصح الكثير من الأطباء بضرورة تناول الحلبة كعنصر غذائي مهم للصحة العامة للجسم.

 ماسك الخميرة والحلبة لتوريد الخدود وتسمين الوجه

تتكون هذه الوصفة من ملعقة خميرة بيرة صغيرة، وملعقة ماء ورد صغيرة، وملعقة بن مطحون صغيرة، ونصف ملعقة حلبة صغيرة، ويتم مزج هذه العناصر مع بعضها بشكل جيد حتى تتجانس مع بعضها، ثم يدهن بها الوجه، وخصوصًا منطقة الخدين، وبعدها يتم ترك الماسك على الوجه لمدة ساعة، وبعدها يتم غسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر، وينصح المتخصصين بتكرار استخدامها مرتين كل أسبوع.

الحلبة المطحونة

يمكن وضع ثلاثة ملاعق كبيرة من باودر الحلبة المطحونة على نصف كوب لبن، وربع كوب ماء ورد، ويتم مزج كل هذه العناصر مع بعضها بشكل جيد، وتوضع على الوجه لمدة ساعة كاملة، ويتم غسل الوجه بعدها جيدًا بإستخدام الماء الفاتر، وينصح بتكرار هذه الوصفة يوميًا حتى تحقيق المطلوب.

العسل والحلبة لتسمين الخدود والوجه

يتم مزج ملعقة حلبة مطحونة صغيرة مع عسل طبيعي، وكوب صغير من الماء، وقبل استخدامها ووضعها على الوجه ينبه بضرورة تركها على النار لفترة حتى تصل لمرحلة الغليان، ثم بعدها يضاف لها كمية مناسبة من العسل الطبيعي، ويفضل أن يتم تكرار هذه الوصفة بشكل يومي، وذلك حتى نتمكن من الحصول على أفضل نتيجة ممكنة من صحة الوجه ونضارته.

تجربتي مع تسمين الوجه

لا زال سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟ مطروحًا والإجابة عليه تستدعي عرض المزيد من المعلومات حتى يمكن الحصول أفضل إجابة عن هذا التساؤل.

ولعل هناك الكثير من الطرق التي من الممكن من خلالها الحصول على وجه أكثر حيوية وصحة مثل الإبتعاد عن ممارسة بعض العادات الضارة مثل التدخين، وكذلك الإمتناع عن شرب المواد الكحولية وتعاطي المواد المخدرة.

ينصح الكثير من الأطباء المتخصصين في مجال العناية بالبشرة بضرورة استعمال واقي ضد الأشعة الضارة للشمس، كما أنه من الضروري إستعمال زيت الزيتون كمرطب للوجه، والحرص على تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على قيمة غذائية عالية للوجه.

هناك الكثير من الكريمات والمستحضرات الطبية التي من الممكن أن يتم إستخدامها من أجل الحفاظ على صحة البشرة، بالإضافة إلى ضرورة إزالة مستحضرات التجميل والمكياج قبل الخلود إلى النوم لأن تركها يتسبب في إصابة البشرة ببعض التشققات.

من الضروري تناول الخضراوات والإكثار من شرب المياه، وكذلك تناول الحبوب التي لها القدرة على مساعدة الوجه لإفراز الدهون.

من الجدير بالذكر أنه ينصح بتناول الطعام الذي يحتوي على قدر كبير من المعادن والفيتامينات، مما يساهم في إفراز هرمونات تساعد عضلات الوجه على النمو.

تجربتي مع تسمين الوجه
تجربتي مع تسمين الوجه

اضرار تمارين الوجه

بعد الإجابة على سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟ والإقرار بأن هناك بعض التمارين الرياضية التي من الممكن أن تؤدي إلى تسمين الوجه، جاء الدور للتعرف على أن لـ تمارين الوجه بعض الأضرار التي من الممكن أن تحدث بسبب سوء ممارسة هذه التمارين، ولعل من أبرز هذه الأضرار ما يلي :-

  • الإكثار من ممارسة هذه التمارين بشكل متكرر من الممكن أن يتسبب في بعض النتائج العكسية، وزيادة فرصة ظهور التجاعيد بالوجه.
  • هذه التمرين أثبتت بعض التجارب والممارسات أنها لا تقوم بتنحيف الوجه، بل أنها تعمل على زيادة حجم الوجه وتسمينه، لذلك فإن الإفراط في ممارستها من الممكن أن يسبب بعض الترهلات.
  • سوء أداء التمرين وعدم الضغط بشكل متزن، واستخدام اليدين بشكل خاطئ من الممكن أن يسبب أن يكون هناك جزء من الوجه أكبر من الجزء الآخر.

اقرأ أيضًا: ما اضرار تمارين الوجه؟ دليلك الوافي حول اضرار تمارين الوجه وفوائدها

وأخيرًا فإن الإجابة على سؤال هل الرياضة تسمن الوجه؟ بالطبع ستكون نعم بشرط أن يتم ممارستها بشكل صحيح، ومن الجدير بالذكر أن ممارسة الرياضة بشكل عام تساعد على تجديد الدورة الدموية بالجسم والوقاية من الكثير من الأمراض التي تؤثر على صحة الجسم بشكل عام، نرجو أن نكون قد افدناكم.

هدي السيد

كاتبة محترفة شغوفة بجميع المجالات، اسعى دائمًا الى تقديم المعلومات الصحيحة من المصادر والدراسات الموثوقة، خبرة اكثر من سبع سنين في مجال التحرير، وخاصًة في مجال الصحة والجمال والعلوم والمعارف المختلفة ، تخرجت من جامعة الأزهر ودرست اللغة العربية اسعي دائما لتقديم الافضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى