العناية بالوجه

هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ إليك جواب الخبراء

بعد انتشار الكثير من الشائعات حول تمارين الوجه وجدنا إجابة حاسمة لأكثر الأسئلة انتشاراً.. هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟

هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ هناك الكثير من التمارين التي من الممكن أن يتم ممارستها في هذا الشأن، لكن يلزم التعرف على الكيفية التي يمكن من خلالها ممارسة التمارين بالشكل المناسب حتى يمكن الحصول على أفضل نتائج ممكنة وتجنب ما يمكن أن يحدث من أضرار، لذلك فمن المهم التعرف على فوائد هذه التمارين وأضرارها من خلال هذا المقال فتابعونا…

هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟

هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ من أكثر الأسئلة التي تتردد ولا يوجد لها إجابة محددة، لكن في الآونة الأخيرة أثبتت العديد من الدراسات والتجارب أن ممارسة تمارين الوجه لا تزيد من ترهلاته بالعكس فهي تعمل على شد الوجه وجعله أكثر حيوية وشبابا.

تساهم تمارين الوجه يمكن أن تساهم في تقوية عضلات الفكين والوجه، وتساعد على علاج كافة المناطق المترهلة في الوجه، وينصح الكثير من الأطباء بأن يتم ممارسة تلك التمارين يوميًا لمدة عشرون ثانية مع مراعاة أن يتم تكرار العملية من ثمانية إلى اثني عشرة مرة.

للإجابة على تساؤل هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ لابد أولاً من التعرف على هذه التمارين، وكيفية أدائها بالطريقة التي يمكن  من خلالها الحصول على أفضل نتائج ممكنة، ولعل من أهم الأساليب التدريبية المتبعة في ذلك هو يوجا الوجه.

تعمل اليوجا على تغذية البشرة وذلك من خلال رفع مستويات الأكسجين، هذا يجعل من البشرة أكثر شبابًا وصحة، ويعتقد الكثير من الأطباء أن بعض التمارين في يوجا الوجه من الممكن أن تساعد على علاج ترهل الوجه وأثبتت بعض التجارب فعالية ذلك.

وتعتبر ترهلات الوجه من أكثر المشكلات الجلدية التي يعاني منها الرجال والنساء على حد سواء، وهذه من المشكلات التي تسبب الكثير من الإزعاج، فضلاً عن أنها تؤثر بشكل سلبي على مظهر الوجه الجمالي، ومن الجدير بالمعرفة أن الترهلات لا تظهر فقط في الوجه، لكن من الممكن أن يتم ظهورها في العديد من المناطق بجسم الإنسان منها الأرداف والبطن.

اقرأ أيضًا: هل فقدان الوزن يسبب تجاعيد الوجه؟ وما هي اسباب ترهل الوجه؟

أسباب ترهل الوجه

للتعرف على الإجابة الكافية للسؤال هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟، فإنه يلزم قبل ذلك أن نتعرف على أسباب ترهل الوجه، فهناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن تتسبب في معاناة الجسم من الترهلات وليس الوجه فقط.

عدم القيام بأداء بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم ويومي من الممكن أن يتسبب في ظهور بعض الترهلات في الجسم وبالأخص في الوجه، ذلك لأن ممارسة التمارين الرياضية تساهم في شد الوجه بشكل جيد.

إتباع نظام غذائي خاطئ وغير صحي مما يؤثر بشكل سلبي على الوجه، فالنظام الغذائي يعتبر أحد أهم أسباب الصحة العامة للجسم، ومن أهم مقومات الحصول على جسد متناسق وقوي، لذلك فإن الكثير من الأطباء والمتخصصين في مجال بناء الأجسام ينصحون بضرورة إتباع نظام غذائي صحي سليم يشترك فيه الكثير من العناصر التي تحمل قيمة غذائية سليمة مثل الحديد والبروتينات والكالسيوم.

يعتبر العامل النفسي من أهم عوامل النحافة أو البدانة للإنسان عمومًا ويؤثر بشكل كبير على الجلد، لأن القلق والتوتر والاكتئاب يؤثرون بشكل كبير على إشراقة البشرة ونضارتها.

هناك بعض الجينات الوراثية التي من الممكن أن تلعب دورًا كبيرًا في التأثير على الصحة العامة للجلد لان الجينات تنتقل من الأجداد والأمهات والآباء إلى الأطفال، مما قد يتسبب في إصابة الطفل بترهلات الوجه.

يعتبر الاستخدام السيئ للمستحضرات الطبية والتجميل من أهم العوامل السيئة التي تؤثر على صحة البشرة وتسبب الترهلات، هناك الكثير من المستحضرات التي تحتوي على مكونات كيميائية تضر بالبشرة ولا ينصح الأطباء باستخدامها، لذلك فلابد قبل استخدام أيًا من مستحضرات العناية بالبشرة الرجوع إلى الطبيب وأخذ الاستشارة منه.

اقرأ أيضًا: ما اضرار تمارين الوجه؟ دليلك الوافي حول اضرار تمارين الوجه وفوائدها

تلعب الشيخوخة والتقدم في السن دورًا فعالاً في التأثير على الجلد وإصابته بالترهلات والتجاعيد، وقد أثبتت التجارب أن التقدم في العمر يصيب الجلد بالترهلات والتجاعيد.

أسباب ترهل الوجه
أسباب ترهل الوجه

 

تمارين الوجه للرجال

هناك الكثير من الرجال يتعرضون للإصابة بترهلات البشرة بسبب الإهمال في العناية بها أو لتقدم العمر، لذلك فإن هناك العديد من التمارين التي من الممكن للرجل أن يقوم بممارستها من أجل أن يحصل على بشرة خالية من الترهلات.

حتى نتمكن من الإجابة على سؤال هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ يجدر بنا أولاً أن نتعرف على نوعية التمارين التي من الممكن أن يتم ممارستها، فهناك مجموعة كبيرة من التمارين ينصح المختصون في ممارستها حتى يمكن الحصول على بعض النتائج المبشرة، وفيما يلي استعراض لأهم تلك التمارين فتابعونا.

تمرين الزرافة

 

يعمل تمرين الزرافة كبديل لإجراء عملية جراحية لشد العنق، فضلاً عن أنه يقوم بعلاج خطوط الرقبة والترهلات وعلاج الجلد المترهل المتواجد بهذه المنطقة.

يتم ممارسة التمرين عن طريق الوقوف ثم النظر للأمام مع وضع الأصابع أسفل العنق ورفع الرأس تدريجيًا للخلف ثم يتم إعادة الرأس مرة أخرى مع ضرورة تكرار هذه العملية أكثر من مرة، وعند القيام بهذا التمرين من الأفضل أن يتم سحب الشفة إلى الأسفل حتى يتم شد ترهلات الذقن والفم بشكل أفضل.

 

استرخاء الحواجب

يعتبر هذا التمرين علاج فعال للخطوط التي تتواجد بالجبهة، وتعمل على شد الجلد لذلك فإن الكثير من المتخصصين يعتبرون أن هذا التمرين هو بديل ناجح لعمليات البوتكس بمنطقة الجبهة.

يتم تنفيذ هذا التمرين عن طريق وضع الأصابع على كامل منطقة الجبهة واستخدام هذه الأصابع في شد الجلد للخارج والضغط عليه بشكل خفيف مع مراعاة أن يتم تكرار هذه العملية عشرة مرات متتالية.

 

تمرين V للتخلص من ترهلات الوجه

يعمل هذا التمرين على التخلص من ترهلات الخدود والعيون، لذلك فإن هذا التمرين يعتبر بديل عن عمليات البوتكس أو جراحة العيون، يتم تنفيذ هذا التمرين عن طريق السبابة والإصبع الوسطى في اليدين والضغط بمنطقة نهاية وبداية الحاجب بشكل V ، مع النظر لأعلى، ويجب عند أداء هذا التمرين أن يتم شد الجفون لأعلى ثم بعد ذلك تركها، ويراعى تكرار هذه العملية ستة مرات.

تمرين الفم

يعتبر واحد من أكثر تمارين الوجه الفعالة مقارنة بغيره من التمارين الأخرى، فهو يعمل على تقوية وشد عضلات الوجه المتواجدة حول الفم، فضلاً عن قيامه بزيادة نشاط الدورة الدموية بشكل كامل.

يتم تنفيذ هذا التمرين من خلال ضم الشفتين حتى يتخذوا شكل دائري، يتم تبديل وضع الشفتين ليكونوا على شكل ابتسامة عريضة، ثم يتم تكرار هذه العملية بسرعة ولمدة خمسة عشر دقيقة، ومن الممكن أن يتم إجراء هذا التمرين لأكثر من مرة في اليوم الواحد وعلى مدار الأسبوع.

شد الذقن

هذا التمرين من أهم مميزاته أنه يعمل على شد عضلات الوجه بشكل سريع وفعال وآمن، لذلك فإن الكثير من المتخصصين ينصحون بأداء هذا التمرين لما له من نتائج إيجابية سريعة المفعول مقارنة بغيرة من التمارين في هذا المجال.

يتم أداء هذا التمرين من خلال رفع الذقن عاليًا باستخدام إصبعيه الوسطى والسبابة من أجل تنفيذ ضغط خفيف على المنطقة المسئولة عن ربط الذقن والرقبة، مع مراعاة أن يتم تطبيق الضروس السفلية والعلوية معًا مع القيام بالضغط باستخدام اللسان على الفك السفلي من الأمام.

ينصح المتخصصين في هذا المجال أن يتم تطبيق هذا التمرين لمدة عشرة ثواني يوميًا، ويفضل أن يتم تكراره لخمسة مرات في اليوم الواحد.

هل تمارين الوجه يسبب التجاعيد

إن الإجابة على سؤال هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ يلزمه الإجابة على سؤال هل تمارين الوجه تسبب التجاعيد، التجاعيد التعبيرية تعتبر جزءًا أساسيًا من نمط حياة البشر، وهذه التجاعيد تختفي وتظهر إلا أنها تصبح دائمة مع مرور العمر.

وأشهر التجاعيد التعبيرية على الإطلاق هي الأسد العمودية وتعطي قساوة للوجه، وكذلك الجبين الأفقية التي تعطي انطباع عن الإرهاق والتعب.

تنتج تجاعيد الوجه من خلال حدوث تقلصات في عضلات الوجه والتي ترافق حركة الحاجبين والجبين، وتكون هذه التقلصات أكثر حدة بسبب انخفاض الكولاجين بالبشرة الأمر الذي يتسبب في خسارة البشرة لمتانتها وليونتها.

وترتبط هذه التجاعيد بشكل رئيسي بالانفعالات فتكرار تعبير قطب الحاجبين يساهم في تسريع ظهور التجاعيد المعروفة بإسم الأسد العمودية.

بينما تكرار النظر لأعلى يسبب ظهور التجاعيد الأفقية، وإن لم توجد طريقة لها القدرة على إخفاء ظهور التجاعيد فهناك الكثير من الطرق التي تعمل على التقليل من حدتها.

ينصح المتخصصين في ضرورة إتباع روتين يعمل على علاج التجاعيد والتخفيف من حدتها من خلال الحفاظ على نقاء البشرة عن طريق استخدام بعض مستحضرات النظافة التي تتناسب مع متطلبات وطبيعة البشرة.

تعمل تمارين الوجه على علاج مشكلة التجاعيد أو على الأقل التخفيف من حدتها، ويرجع ذلك إلى أنها تعمل على علاج التقلصات العضلية والعمل على الحفاظ على نضارة الوجه وشبابه.

يتم القيام بوضع كريم يعمل كمضاد للتجاعيد ثم يبدأ في قطب الحاجبين مع الضغط لمدة خمسة ثواني باستخدام أصابع السبابة في مكان التجاعيد مع عدم القيام بعمل أي تقلصات في المناطق المتبقية في الوجه، وينصح بضرورة القيام بهذا التمرين ما بين خمسة الى عشرة مرات.

هل تمارين الوجه مفيدة

هناك بعض الفوائد التي من الممكن الحصول عليها إذا تم إتباع الطريقة السليمة في أداء تمارين الوجه، تمارين الوجه تساهم بشكل كبير في الحد من ظهور الندبات في الوجه بسبب التمدد والحركة.

تساعد هذه التمارين على إعادة توزيع الدهون من خلال تحسين مستوى توتر عضلات الوجه، وكذلك العمل على زيادة حيوية البشرة ونضارتها من خلال شد العضلات، وكذلك تقليل التجاعيد مما يجعل الوجه يبدو وكأنه أصغر سنًا.

 

تساهم ممارسة هذه التمارين في تقوية وشد عضلات الوجه والتخفيف من حدة ألم العينين والرقبة، فضلاً عن أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل عام تعمل على تحسين الصحة العامة ككل، وكذلك الصحة النفسية للفرد.

أضرار تمارين الوجه

هناك الكثير من الأشخاص الذين يطرحون سؤال حول هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟، وفي الحقيقة فإنه يمكن الإجابة على هذا السؤال من خلال طرح بعض الأضرار التي قد تنتج عن سوء أداء التمارين المتخصصة في هذا المجال وليس بسبب التمارين نفسها.

التدليك المتكرر بشكل زيادة عن اللازم للرقبة يؤدي إلى ترهلها لأن الجاذبية تتسبب في سحب الجلد لأسفل.

ضرورة مراعاة أن يتم ممارسة تمارين تدليك الخدين على حد سواء وبنفس المعدل حتى لا يحدث أي اختلاف بين الخدين في نهاية التمرين، ويجدر الإشارة أن تمارين الوجه لا تقوم بمنع التجاعيد لكنها تعمل على التخفيف من حدتها وتأخير ظهورها على الوجه.

اضرار تمارين الوجه
أضرار تمارين الوجه

كيفية الحفاظ على حيوية البشرة ونضارتها

بعد الإجابة على تساؤل هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟، وتوضيح بأن تمارين الوجه لا تؤدي إلى ترهلات إذا تمت ممارستها بشكل سليم، فلزم التنويه إلى أنه لابد من إتباع نظام حياة متوازن من نظام غذائي وصحي حتى يمكن الحفاظ على الصحة العامة للجسم وبالأخص صحة البشرة.

هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفائدة الغذائية التي يلزم تناولها في النظام الغذائي اليومي مثل الفليفلة الخضراء والبروكلي والفراولة والكيوي والحمضيات.

هذه الأطعمة السابق ذكرها تحتوي على عدد كبير من المركبات التي تعمل كمضادات للأكسدة والتي تساهم في علاج شيخوخة البشرة، فضلاً عن أن هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الحوامض والبيتاكاروتين مثل الزيوت النباتية والحبوب والسبانخ واليقطين والجزر.

ينصح بضرورة إتباع الأساليب الصحية في طهي الطعام وأساليب حفظه حتى يمكن الحصول على القيمة الغذائية منها، فضلاً عن ضرورة التوقف عن بعض العادات السيئة مثل التدخين أو الإكثار من تناول الوجبات السريعة أو التعرض لأشعة الشمس الضارة دون حماية منها.

وفي الأخير نكون قد قدمنا الإجابة على تساؤل هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟، و تعرضنا للعديد من أنواع التمارين التي من الممكن ممارستها من أجل الحصول على بشرة ذات حيوية ونضارة، ونرجو أن نكون قدمنا كل ما هو قيم ومفيد على أن نعدكم دائمًا أن نكون عند حسن ظنكم بنا فتابعونا.

هدي السيد

كاتبة محترفة شغوفة بجميع المجالات، اسعى دائمًا الى تقديم المعلومات الصحيحة من المصادر والدراسات الموثوقة، خبرة اكثر من سبع سنين في مجال التحرير، وخاصًة في مجال الصحة والجمال والعلوم والمعارف المختلفة ، تخرجت من جامعة الأزهر ودرست اللغة العربية اسعي دائما لتقديم الافضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى