معلومات ونصائح طبية

متى يتوقف نمو الانف والاذن؟

متى يتوقف نمو الانف والاذن؟ سؤال يطرحه الكثيرون، حيث يتغير جسم الإنسان طوال فترة نموه، لكن التغيرات تختلف من عضو لآخر، كما أنه هناك موعد قد يتوقف فيه نمو بعض أعضاء الجسم، وهو ما دفعنا لتقديم إجابة على سؤال متى يتوقف نمو الانف والاذن؟ خلال فقرات هذا المقال، فتابعونا.

معدل نمو الأنف والأذن

قبل التطرق لمعرفة متى يتوقف نمو الانف والاذن، يمكننا الحديث عن معدلات النمو لكل من الأنف والأذن بشكل عام، حيث وجدت الدراسات أن معدل نمو الأنف لا يتعدى بضعة مليمترات، بينما قد يصل معدل نمو الأذن في بعض الناس إلى سنتيمتر واحد، وبالرغم من أن هذه المعدلات قد تبدو طفيفة إلا أنها تؤثر بشكل كبير على الشكل العام للوجه.

اقرأ أيضًا: كريم للشعر الجاف والهائش

متى يتوقف نمو الانف والاذن؟

قامت مجموعات بحثية عديدة بإجراء دراسات للكشف عن متى يتوقف نمو الانف والاذن، وقد أكدت إحدى هذه الدراسات ما يلي:

  • أن التقدم في العمر يؤثر بشكل كبير على كل قياسات أنف الإنسان.
  • حيث نجد أن ارتفاع الأنف يتأثر وكذلك طول جسره، وطول كل من فتحتيه بالإضافة إلى الزوايا الأنفية.
  • وهذه التغيرات تكون بالزيادة غالبا حيث لاحظ عدد من الباحثين حدوث زيادة في كل من حجم الأنف ومساحته الخطية أيضا.
  • ولذلك كانت نتائج هذه الدراسات تشير إلى علاقة طردية بين العمر ونمو الأنف، أي أنه بزيادة العمر والتقدم فيه يزداد نمو الأنف وحجمه.
  • إلا أن الباحثين اختلفوا في العمر الذي يتوقف عنده هذا النمو، حيث نلاحظ اختلافا جذريا بين شكل الأنف وحجمه في مرحلتي الطفولة والمراهقة.
  • لكن المراحل العمرية التالية يكون الفرق غير ملحوظ، ولذلك كانت إجابات الباحثين عن سؤال متى يتوقف نمو الانف والاذن متفاوتة.
  • حيث أن منهم من قال أن الأنف لا يستمر في النمو بعد سن 12 عاما، ومنهم من حدده بعمر أكبر فقالوا أن نمو الأنف يتوقف بعد سن 16 أو 17 عاما.
  • ويرجع السبب في هذه الاختلافات بين النتائج إلى اختلاف الجنس والعرق في الأشخاص الذين أجريت عليهم الدراسات.
  • إلا أن النتيجة المؤكدة لكل هذه الدراسات أن الأنف لا يمكنه أن ينمو بعد وصول الإنسان إلى سن الرشد.

تأثير التقدم في العمر على شكل الأنف

يؤثر التقدم في العمر تأثيرا بالغا على شكل الأنف حيث يبدو مظهره أكبر، لكن هناك بعض المختصين الذين لا يرجعون سبب كبر حجم الأنف إلى نموه كما يلي:

  • حيث أنهم يشرحون أن الأنف يتكون في الحقيقة من غضروف، وعلى عكس الاعتقاد الشائع بأن الغضاريف لا تتوقف عن النمو وجدوا أنها تتوقف.
  • إلا أن الغضاريف تتكون من مجموعة من الألياف بالإضافة للكولاجين، وهذه المكونات لها قابلية للتكسر والتلف.
  • فعند تقدم العمر يحدث تلف في هذه الألياف ومع وجود قوة الجاذبية يحدث تدلٍ في الأنف، وبالتالي يظهر بشكل وحجم مختلفين.
  • كما أن شحمة الأذن تتأثر أيضا وتتدلى لتبدو أكبر مع مرور الوقت.
متى يتوقف نمو الانف والاذن؟

أسباب تغير شكل الأنف عند التقدم في العمر

يرجع السبب في تغير شكل الأنف عند التقدم في العمر إلى:

  • التغيرات الحادثة في الأنسجة المحيطة.
  • فكما أن تلف الألياف المكونة للغضاريف يسبب تغيرا في شكل الأنف، فكذلك التغيرات في بنية الأنف وفقدانها لقوتها يؤثر.
  • حيث أن الأنف والبشرة عموما تصبحان أضعف وأقل متانة مما يؤدي إلى ارتخاء واختلاف في شكل الوجه.
  • كما أن هناك بعض الغدد التي تكون موجودة في الأنف والتي تتضخم مع التقدم في العمر.
  • مما يؤدي إلى ظهور طرف الأنف بشكل أعرض من سابق عهده، وكل هذه التغيرات قد تؤثر على كفاءة الأنف وأداء وظيفته.
  • حيث أن تدفق الهواء عبر الأنف قد يصبح أصعب وبالتالي يشعر الإنسان بعدم الارتياح.

مكونات أنف الإنسان

يتكون أنف الإنسان في الأساس من مجموعة من ما يلي:

  • العظام والغضاريف، حيث يحتوي على عظام الفك العلوي، وما يعرف بالعظم الجبهي بالإضافة إلى بعض العظام الصغيرة الأخرى.
  • أما الغضاريف فهناك الغضروف المكون لحاجز الأنف، وهناك ما يعرف بالغضروف الوحشي، بالإضافة للغضروفين الجناحيين الكبير والصغير.
  • كما يتكون الأنف من مجموعة من العضلات والتي تنتمي إلى العضلات المسماة بعضلات التعبير الوجهي.
  • أيضا يوجد في الأنف مجموعة من الأنسجة الطلائية والتي تبطن التجويف الأنفي ممتدة إلى غرف الأنف وكذلك الجيوب الأنفية.

التغيرات الهيكلية التي تحدث للأنف

هناك تغيرات تحدث في هيكل الأنف والتي تتعلق بشكل كبير بإجابة سؤال متى يتوقف نمو الانف والاذن كما يلي:

  • حيث أنه ابتداء من سن البلوغ وحتى الشيخوخة يحدث تغير كبير في تشريح الأنف وهيكله.
  • وتتلخص هذه التغيرات في حدوث ترقق في جلد الأنف كما يفقد طبيعته المرنة.
  • كما يحدث تدلٍ لأطراف الأنف مما يجعلها تبدو أكبر في الحجم، أيضا يحدث ضعف في مجموعة الغضاريف المكونة للأنف وتصبح أكثر ليونة.
  • أيضا فالأنف يصبح ذا هشاشة كبيرة نتيجة لحدوث تعظم في الغضروف الأنفي فيما يعرف باسم Nasal cartilage ossification.
  • كذلك يحدث انفصال بين الغضاريف العلوية والسفلية في جوانب الأنف، ومع حدوث كل هذه التغيرات يحدث تباين في شكل الأنف وحجمه.

نتائج زيادة حجم الأنف

بعدما عرفنا إجابة سؤال متى يتوقف نمو الانف والاذن بقي أن نعلم ما الآثار التي تترتب على ذلك، وما نتائج زيادة حجم الأنف كما يلي:

  • والجدير بالذكر أن وظيفة الأنف يمكن أن تتأثر بهذه التغيرات، حيث أن وظيفته ترتبط بحاسة الشم، وكذلك ترطيب الهواء وتدفئته قبل دخوله للرئتين.
  • والتغيرات الناتجة عن التقدم في العمر يمكن أن تؤدي إلى الانسداد التدريجي في الأنف.
  • وعلى الرغم من ذلك فإن هذا التأثير لا يعد كبيرا أو خطيرا، ولكن التغير في شكل الأنف وملائمته للوجه هو التأثير الأكبر والأكثر إزعاجا لبعض الناس.
  • حيث أن الأنف له دور كبير في جمالية الوجه، ولذلك يلجأ عدد ليس بالقليل من الناس إلى البحث عن طرق لتصغير الأنف وبالتالي تحسين مظهر الوجه.

اقرأ أيضًا: أسباب تساقط الشعر من الأمام عند النساء

أسباب تؤدي إلى زيادة حجم الأنف

بالإضافة إلى التقدم في العمر هناك أسباب أخرى تؤدي إلى زيادة في حجم الأنف منها الأسباب الوراثية والهرمونية، ومنها:

  • الإصابة بصدمات أو كدمات تؤدي إلى تشوهات في الشكل الخارجي للأنف وزيادة حجمه.
  • كذلك الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية يؤدي إلى زيادة حجم الأنف حيث أن الجيوب الأنفية تتورم نتيجة للالتهابات.
  • وهذا التورم يؤثر بدوره على الغشاء المخاطي فتحدث زيادة في سائل الأنف مما يجعله يبدو بمظهر أكبر.
  • أيضا فالتغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة أثناء فترة الحمل يمكن أن تؤدي إلى تورم وانتفاخ الأنف وزيادة حجمه.
  • إلا أن التغيرات أثناء الحمل تعد عارضة ويعود شكل الأنف لسابق عهده بعد الولادة مباشرة.
  • أيضا هناك بعض الأدوية التي يؤدي الاستمرار في تناولها لمدة طويلة إلى تضخم في بعض أنسجة الأنف وبالتالي كبر حجمه.

طرق تصغير الأنف بدون جراحة

يبحث كثير من الناس عن طرق فعالة لتصغير حجم الأنف بعد معرفتهم إجابة سؤال متى يتوقف نمو الانف والاذن، ومن أهم هذه الطرق استخدام ما يلي:

  • جهاز لتصغير حجم الأنف والذي يعرف باسم جهاز التقويم الأنفي.
  • حيث يحتوي هذا الجهاز على مادة السيليكون، وهذه المادة تساعد في تصغير الأنف.
  • ويتميز هذا الجهاز بسهولة استخدامه وتثبيته على الأنف، ويتم استخدامه لمدة تصل إلى ربع ساعة بشكل يومي.
  • ويكمن السبب وراء فعالية الجهاز إلى الاستمرار في وضعه حتى يصل الشخص إلى الشكل والحجم المثاليين للأنف.
  • ومن الطرق المستخدمة في تصغير الأنف أيضا استخدام مقوم الأنف الذي يعمل إلكترونيا.
  • والذي تقوم فكرة عمله على تعديل وضعية غضاريف الأنف لتصبح في مكانها الصحيح.
  • ويتم استخدامه عن طريق تثبيت أرنبة الأنف في منتصف الجهاز ويتم تركها مدة 20 دقيقة تقريبا.
  • ثم يتم تكرار ذلك مرات عديدة خلال اليوم حتى يحصل الشخص على نتائج أفضل وأسرع.
  • لكن يعيب هذه الجهاز أنه يمكن أن يؤدي إلى احمرار الأنف وبقاء بعض الآثار بعد إزالته لكنها تختفي بعد مدة وجيزة.
  • أيضا هناك بعض التمارين التي يمكن استخدامها للمساعدة على تصغير الأنف، ومنها تمارين التنفس.
  • حيث يكون اعتماد هذا التمرين على الاسترخاء والقيام بسد إحدى فتحات الأنف ثم استنشاق الهواء.
  • ثم يتم تكرار نفس الخطوات في الفتحة الأخرى للأنف مع تكرار التمرين 10 مرات دول ملل.
  • كما أن هناك تمرينا آخر يعرف بتدليك الأنف، ويتم فيه تدليك للأنف بطريقة تقليدية وبحركة دائرية مع التكرار اليومي 5 مرات لرؤية النتائج.
  • هناك طرق أخرى كذلك باستخدام وصفات طبيعية لتصغير الأنف عن طريق حرق الدهون الموجودة في الأنف.
  • ويستخدم في ذلك الزنجبيل ويمكن استخدام معجون الأسنان أيضا بالإضافة إلى بعض المواد الطبيعية.

تصغير الأنف بالجراحة

يعتبر الخيار الأسهل والأسرع بالنسبة للمنزعجين من حجم أنوفهم هو اللجوء للعمليات التجميلية الجراحية، وأيضا:

  • ويتم تصغير حجم الأنف بالجراحة من خلال خطوات بسيطة تعد سهلة وغير خطيرة.
  • حيث يقوم الجراح بعمل تخدير كلي للمريض ومن ثم يقوم برفع جلد الأنف من الخارج ليفصله عن عظام الأنف وغضاريفه وأنسجته.
  • ثم يقوم بالعمل على الجزء العضروفي والعظمي بما يشبه النحت ليصل إلى الشكل المطلوب للأنف.
  • بعدها يقوم بإرجاع الجلد إلى موضعه وخياطة الشقوق التي تم فتحها في الأنف دون إبقاء أي أثر.
  • وتختلف الطريقة المستخدمة في عمل هذه الشقوق من طبيب إلى آخر، فبعضهم يقوم بإجراء شق داخلي في الخياشيم.
  • وبعضهم يفضل عمل شق خارجي للسيطرة على الانحرافات الحادثة داخل الأنف، إلا أن الشق الخارجي قد يؤدي لحدوث ندبة في الأنف.

متى يتوقف نمو الأذن

كما ذكرنا فهناك العديد من الدراسات التي أجريت على الأنف والأذن لمعرفة متى يتوقف نمو الانف والاذن، إلا أن هناك بعض الدراسات التي اهتمت بشكل خاص بالأذن، حيث وجد أن:

  • الأذن تختلف عن الأنف، كما أن الأنف يزداد في الطول والعرض أما الأذن فوجد أن عرضها لا يزداد بل الطول فقط هو الذي يزداد.
  • حيث أكدت بعض الدراسات التي نشرت في مجلات بريطانية عام 1995 أن طول الأذن ازداد بمعدل 0.22 مليمتر خلال السنة، في حين أن العرض بقي ثابتا.
  • كما صرحت بعض الجهات البحثية أنه كانت هناك بعض الاعتقادات عن اختلاف بين الرجال والنساء في نمو الأذن.
  • حيث كانوا يعتقدون أن آذان الرجال فقط هي التي لديها القدرة على النمو، لكن الدراسات أثبتت أنه لا فرق بين الرجال والنساء.
  • ويعود السبب وراء نمو الأذن كما أشار بعض الباحثين إلى أن الغضاريف تتابع نموها مع تقدم العمر.
متى يتوقف نمو الانف والاذن؟

مكونات الأذن

تتكون أذن الإنسان من 3 مكونات أساسية هي:

  • الأذن الخارجية والتي فيها تحدث الزيادة في النمو مع تقدم العمر، والأذن الوسطى، والأذن الداخلية.
  • وتتركب الأذن الخارجية من الصيوان وهو الجزء الذي يظهر من الأذن والذي يتكون من الغضاريف.
  • كما يحتوي على مادة دهنية في الجزء السفلي منه والذي يعرف بشحمة الأذن.
  • أيضا يوجد في الأذن الخارجية ما يعرف بالنفق السمعي والذي يعتبر حلقة الوصل بين الأذن الخارجية والأذن الوسطى.

فائدة استمرار الأذن في النمو

هناك عدة فوائد من زيادة حجم الأذن مع تقدم العمر، حيث أن المكون الغضروفي لصيوان الأذن يساعد على تقوية حاسة السمع:

  • حيث أن التقدم في العمر يصاحبه خلل في حاسة السمع، وزيادة حجم هذا الغضروف تجعل الأذن قادرة على التقاط عدد أكبر من الموجات الصوتية.
  • مما يؤدي إلى تقليل تأثير خلل السمع الحادث، أما زيادة حجم الجزء المعروف بشحمة الأذن فلم تعرف له وظيفة بعد.
  • إلا أن الدراسات ما زالت تجرى لمعرفة فائدة نموه مع تقدم العمر وتأثيره على جودة السمع عند كبار السن.

طرق تصغير حجم الأذن

بالرغم من أن كبر حجم الأذن قد يكون مفيدا إلا أن بعض الناس يرغبون في الحفاظ على جمالهم من خلال تصغير حجم الأذن، وهناك عدة طرق لتصغير حجم الأذن مثل:

  • الجراحة التقليدية، والتي يتم فيها عمل تخدير كلي وإحداث شق في الجزء الخلفي من الأذن.
  • بعدها يتم التعامل مع صيوان الأذن إما بالكي أو قطع أجزاء منه، ثم خياطة الأذن لتعود إلى طبيعتها.
  • أيضا يمكن تصغير حجم الأذن بدون الحاجة إلى جراحة وذلك عن طريق زرع جزء معدني يتمتع بالمرونة داخل الصيوان.
  • وتعتبر وظيفة هذا الجزء المعدني هي جذب الصيوان ناحية الرأس ليتم تصحيح شكل الأذن.
  • وتستغرق هذه الطريقة مدة زمنية صغيرة لا تتخطى 15 دقيقة، كما يتم فيها التخدير الموضعي للمريض.
  • وتتميز هذه الطريقة بعدة مميزات منها أن الطبيب باستطاعته تحديد الشكل الذي سينتج للأذن بدقة شديدة.
  • وذلك يكون عن طريق استخدام أدوات توضع على الصيوان، وهذه الأدوات تكون مخصصة للقياس، ثم يتم تحريكها حتى يصل الطبيب للشكل المرضي للمريض.
  • كما أنها تعتبر طريقة آمنة ليس لها أي مضاعفات أو عوامل خطر، أيضا فتكلفتها تعد جيدة مقارنة بتكلفة العمليات التجميلية.

اقرأ أيضًا: كريم مزيل شعر للنساء وداعا لمشكلة الشعر الزائد

وهكذا نكون تعرفنا على إجابة سؤال متى يتوقف نمو الانف والاذن؟ وما نتائج ذلك وطرق التغلب على آثاره السلبية.

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى