العناية بالانف

ما هي اسباب افرازات الانف؟ 6 طرق للتخلص من افرازات الانف وعلاجها؟

  • ما هي اسباب افرازات الانف؟ يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تدور في أذهان الكثير من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة سيلان الأنف بشكل غير طبيعي ومن خلال هذا المقال سوف نوضح لكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى سيلان الأنف.

ما المقصود بإفرازات الأنف؟

  • عادة ما يفرز جسم الإنسان المخاط من الأنف حيث يتميز هذا السائل بأهميته الكبيرة في حماية الجسم من الجراثيم وزيادة مناعة الجسم.
  • ولكن عند إصابة الشخص بنزلات البرد والإنفلونزا يقوم الجسم بإنتاج كمية كبيرة من الإفرازات بشكل غير طبيعي.
  • ويمكن تعريف إفرازات الأنف بأنها عبارة عن سائل يخرج من الأنف وسواء كان سائل مخاطي أو دموي أو مائي.
  • وغالبا ما تنتج هذه الإفرازات من الأغشية المخاطية للأنف أو الجيوب الأنفية وفي هذه الحالة تعرف باسم إفرازات الأنف الخلفية، ولكن في بعض الحالات الأخرى تكون الإفرازات دموية وهي التي تأتي من الدماغ.

اقرأ أيضا: علاج انحراف الحاجز الأنفي بالاعشاب – 6 طرق لعلاج انحراف الحاجز الأنفي بالاعشاب

أنواع الإفرازات الأنفية

قبل التعرف على ما هي اسباب افرازات الانف؟، فسوف نتحدث عن أنواع الإفرازات حيث يوجد العديد من الأنواع المختلفة لإفرازات الأنف والتي يدل كل نوع منها على حالة مرضية معينة ومن هذه الأنواع ما يأتي:

إفرازات الأنف البيضاء

  • غالبا ما تنتج هذه الإفرازات في حالة الإصابة باحتقان الأنف أو انسداد الممرات الأنفية، وقد يصاحبه التهابات شديدة وتورم في الأنف.
  • حيث يفرز الجسم الإفرازات البيضاء بشكل كبير عند الإصابة بنزلات البرد وقد يصاحبها بعض الأعراض مثل التهابات الحلق، والعطس، والسعال واحتقان الأنف، إلى جانب ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بآلام خفيفة في الجسم.

ما هي اسباب افرازات الانف؟

افرازات الانف الصفراء

  • تحدث هذه الإفرازات في حالة الإصابة بعدوى فيروسية، حيث يتم تنشيط الجهاز المناعي وتبدأ كرات الدم البيضاء بمهاجمة العدوى الفيروسية.
  • فعندما تنتهي كرات الدم البيضاء من مهمتها يبدأ الجسم بالتخلص من هذه العدوى على شكل مخاط باللون البني المصفر.

إفرازات الأنف الحمراء أو الوردية

  • غالبا ما يظهر هذا النوع من الإفرازات عندما يتعرض الشخص لضربة قوية في الأنف أو حادث أو اصطدام قوي فينتج عن ذلك خروج الدم مع المخاط.
  • وفي بعض الأحيان قد تعاني بعض السيدات الحوامل خلال فترة الحمل من المخاط الدموي وذلك نتيجة الاضطرابات الهرمونية أو تورم والتهاب الجيوب الأنفية.

إفرازات الأنف البنية أو البرتقالية

قد تحدث هذه الإفرازات بسبب خروج دم قديم من الجسد، أو نتيجة استنشاق الشخص لشيء أحمر اللون أو بني تسبب في تغيير لون السائل المخاطي.

إفرازات الأنف السوداء

  • غالبا ما تدل إفرازات الأنف السوداء على وجود عدوى فطرية وعلى الرغم من أن هذا النوع من الإفرازات نادر الحدوث إلا أن الأشخاص الذي يعانون من ضعف المناعة أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من المرض.

إفرازات الأنف الخضراء

هناك العديد من الأسباب لحدوث إفرازات الأنف الخضراء ومن أبرزها ما يأتي:

الإصابة بالعدوى

  • غالبا ما تشير الإفرازات الأنفية الخضراء على وجود عدوى سواء كانت فيروسية أو بكتيرية.
  • فعندما يصاب الشخص بأي نوع من العدوى يبدأ الجهاز المناعي بمكافحة هذه العدوى من خلال إنتاج العديد من كرات الدم البيضاء المحملة بعدد من الإنزيمات ذات اللون الأخضر.
  • وفي كثير من الأحيان تنتج هذه الإفرازات بسبب الالتهابات الفيروسية إلا أنه في بعض الأحيان تحدث نتيجة عدوى بكتيرية ويمكن للشخص التمييز بينهم كالتالي:
  • عندما يلاحظ الشخص ظهور الإفرازات الأنف الخضراء في بداية الأمر فإن ذلك يدل على وجود عدوى بكتيرية.
  • أما إذا ظهرت الإفرازات الخضراء بعد مرور فترة من الوقت من التعب، فإن ذلك إشارة إلى عدوى فيروسية التي تستمر أعراضها لمدة تصل إلى أكثر من 10 أيام على العكس من العدوى البكتيرية.
  • لذلك فإن من الضروري معرفة سبب العدوى، لكي يتم تحديد نوع المضاد الحيوي المناسب، لأن المضادات الحيوية ليس لها أي فائدة إذا كانت الإصابة فيروسية.

تراكم المخاط داخل الأنف

  • واستكمالا لحديثنا عن ما هي اسباب افرازات الانف؟ فإن تراكم المخاط يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإفرازات الخضراء.
  • على الرغم من أن المخاط لونه شفاف، ولكنه غالبا ما يتحول إلى اللون الأخضر عندما يتراكم فوق بعضه البعض.

ما هي اسباب افرازات الانف؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بمشكلة سيلان الأنف ومن أبرز هذه الأسباب ما يأتي:

نزلات البرد والإنفلونزا

  • تعد الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا من أبرز الأسباب الشائعة لإصابة الشخص بسيلان الأنف.
  • حيث تعتبر نزلات البرد أو الرشح من إحدى أنواع العدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي وخاصة في منطقة الحلق والأنف.
  • وعلى الرغم من هذه العدوى تسبب في ظهور الكثير من الأعراض الشديدة إلا أنها لا تستدعي القلق والتوتر، كما أن الأعراض المصاحبة لهذه العدوى تختلف من شخص لآخر.
  • وهذه الحالة ليس لها علاج فعال ولكن يمكن للشخص اتباع بعض النصائح لتخفيف من حدة الأعراض مثل الإكثار من تناول المشروبات الساخنة وأخذ فترة كافية من الراحة مع تناول فيتامين ج.

التهابات الجيوب الأنفية

  • تعتبر التهابات الجيوب الأنفية من أسباب الإصابة بإفرازات الأنف وهي عبارة عن تورم وتضخم في الأنسجة المبطنة للأنف، وغالبا ما تحدث عند انسداد الجيوب وتراكم الكثير من السوائل بداخله.
  • مما ينتج عن ذلك نمو الجراثيم والإصابة بالعدوى ويمكن للشخص التغلب على هذه المشكلة عن طريق تناول كميات كافية من السوائل والمشروبات الدافئة أخذ قسط كافي من الراحة وتناول بعض مسكنات الألم.
  • أما في حالة الالتهابات الحادة يلجأ الطبيب إلى وصف بعض أنواع الأدوية الأخرى لتخفيف من حدة الأعراض مثل بخاخات الأنف والمضادات الحيوية ومضادات الهيستامين.

انحراف الحاجز الأنف

  • في بعض الأحيان يتسبب انحراف الحاجز الأنفي إلى الإصابة بسيلان الأنف حيث يعرف انحراف الحاجز بأنه انحراف والتواء في الحاجز الذي يفصل بين فتحتي الأنف.
  • مما يتسبب ذلك في كثرة تعرض الشخص للإصابة بالعدوى المتكررة والتهابات الممرات الأنفية وبالتالي يعاني الشخص من خروج الكثير من الإفرازات من الأنف.

التهاب الأنف الغير تحسسي

  • يعرف التهاب الأنف غير التحسسي باسم التهاب الأنف اللاأرجي وهو مصطلح يشمل كافة أنواع الالتهابات الغير تحسسية التي تصيب الأنف.
  • وهذه الالتهابات لا تؤثر على الجهاز المناعي ولا ينتج عنها أي ردة فعالة فعل تحسسية ولكنها تسبب في زيادة كمية الإفرازات التي تخرج من فتحتي الأنف.

السلائل الأنفية

  • من أسباب الإفرازات الأنفية الإصابة بالسلائل الأنفية وهي عبارة عن زوائد حميدة غير سرطانية تنمو في البطانة الداخلية للأنف وتتميز بالملمس الناعم ولا يشعر الشخص بأي ألم.
  • حيث تنتج هذه الزوائد بسبب التهابات الأغشية المخاطية للأنف مما يتسبب ذلك في سيلام الأنف والإصابة بالتنقيط الأنفي الخلفي.
  • ومن أعراض الإصابة بالسلائل الأنفية صدور صوت شخير عالي عند النوم، التعرض لنزيف الأنف بشكل متكرر، فقدان حاستي الشم والتذوق، احتقان الأنف، أيضا الشعور بالصداع وألم في الوجه والأسنان العلوية بشكل مستمر.

اقرأ أيضا: أسعار عمليات تجميل الأنف – أهم 3 عوامل تؤثر على تكلفة عمليات التجميل

الإفراط في استخدام بخاخات الأنف

  • عادة ما يؤدي الإفراط في استخدام بخاخات الأنف التي تحتوي على مضادات الاحتقان لفترة تزيد عن 5 أيام إلى الإصابة بالاحتقان الارتدادي.
  • بالإضافة إلى إصابة الشخص بعدوى مزمنة في الجيوب الأنفية يصاحبها كثرة إفرازات أنف، وقد تتحسن هذه الأعراض بعد التوقف عن استخدام الدواء خلال بضعة أسابيع.

أسباب أخرى لإفرازات الأنف

بعد أن تعرفنا على إجابة هذا السؤال ما هي اسباب افرازات الانف؟، سوف نقدم لكم بعض الأسباب الأخرى لسيلان الأنف وهي كالتالي:

  • ومن أسباب إفرازات الأنف أيضا تناول بعض أنواع الأدوية العلاجية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية الاكتئاب والعقاقير التي تستخدم في حالات الصرع.
  • تعرض الشخص لصدمة قوية في الرأس أو ضربة بأداة حادة في الأنف كل ذلك يتسبب في زيادة الإفرازات الأنفية.
  • ونود أن ننوه بأن الأشخاص الذين أصيبوا بمتلازمة شيرغ ستروس أكثر تعرضا للإصابة بسيلان الأنف.
  • وفي بعض الأحيان تنتج الإفرازات الأنفية بسبب الإصابة بالورم الجيبي والتهابات الأوعية الدموية والأورام الحميدة.
  • ومن أهم أسباب الإفرازات الأنفية أيضا لدى النساء التغييرات والاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل.

أنواع الالتهابات الفطرية التي تصيب الجيوب الأنفية

يوجد عدة أنواع من الالتهابات للجيوب الأنفية والتي تسبب في حدوث الإفرازات الأنفية وهي كالتالي:

  • التهابات الجيوب الأنفية الفطرية التي تعرف باسم المايستوما حيث ينتج عنها مجموعة من الكتل الفطرية التي تهاجم التجاويف الداخلية للجيوب الأنفية.
  • التهابات الجيوب الأنفية التحسسية ويعتبر هذا النوع الأكثر انتشارا لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب الأنف التحسسي.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن، غالبا ينتشر هذا النوع في المناطق الحارة مثل السودان والهند، حيث يؤدي هذا النوع من الالتهابات إلى الشعور بالصداع وحدوث تورم في الوجه إلى جانب بعض الاضطرابات البصرية.
  • التهابات الجيوب الأنفية الخاطف، حيث يعد هذا النوع أكثر خطورة من الأنواع السابقة لأنه يؤدي إلى إتلاف الجيوب الأنفية والمنطقة العظمية التي تشتمل على مقلة العين والدماغ.

متى يجب التوجه إلى الطبيب؟

بعد الانتهاء من إجابة هذا السؤال ما هي اسباب افرازات الانف؟، فسوف نتطرق بالحديث عن بعض الأعراض الجانبية التي ترافق هذه الإفرازات والتي تستدعي التوجه إلى الطبيب المختص على الفور وهي كالتالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي، إلى جانب الشعور بصداع شديد خلف العينين، وتزداد حدته عند الانحناء.
  • تورم وانتفاخ العينين، أيضا الإصابة بحساسية شديدة تجاه أشعة الضوء وألم حاد خلف الرقبة، ومن الأعراض الجانبية الخطيرة أيضا لإفرازات الأنف، القيء المستمر، الإحساس بالتعب وعدم الراحة بالإضافة إلى تكون هالات سوداء حول العينين.
  • لذلك يجب على الشخص المصاب عند ملاحظة أي عرض من الأعراض السابق ذكرها بضرورة الذهاب إلى الطبيب المختص على الفور.

ما هي اسباب افرازات الانف؟

6 طرق للتخلص من افرازات الانف وعلاجها؟

بعد الإجابة على ما هي اسباب افرازات الانف؟، فسوف نتعرف على كيفية التخلص من هذه الإفرازات وعلاجها بشكل سهل وبسيط كالتالي:

1- الراحة التامة والعناية بالنفس

  • يجب على الشخص عند الإصابة بسيلان الأنف أن يقوم بالاهتمام والعناية بنفسه عن طريق تنظيف الأنف جيدا بلطف.
  • الابتعاد تماما عن تناول الأدوية المضادة للهيستامين، مع ضرورة الابتعاد عن الدخان والمهيجات المنتشرة كالغبار وغيره من المواد الأخرى.
  • استخدام بخاخات الأنف على حسب إرشادات وتعليمات الطبيب، كما يجب على الشخص أيضا أخذ قسط كافي من الراحة التامة.

2- الإكثار من تناول الثوم

  • يعد الثوم من المصادر الغذائية التي تتميز بخصائصها المضادة للفيروسات والميكروبات.
  • بالإضافة إلى فاعليته الفائقة في تعزيز عمل الجهاز المناعي لذلك فإن الثوم علاج فعال لنزلات البرد.
  • لذلك ينصح الشخص المصاب بإفرازات الأنف تناول الثوم مع العسل لعدة أيام حتى يشعر الشخص بالتحسن.

3- تناول فيتامين سي

  • يجب على الشخص المصاب بسيلان الأنف الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج، مع شرب كميات كبيرة من المشروبات والسوائل الدافئة.
  • حيث تساعد هذه المشروبات في الحد من الإفرازات الأنفية وأعراض الرشح والزكام بسرعة فائقة، لذلك ينصح الشخص بتناول عصير البرتقال وتناول الفواكه مثل الفراولة والكيوي وبعض الخضروات الورقية.

4- التبخير

  • يعتبر التبخير من أهم الوسائل العلاجية التي تساعد في التخلص من الإفرازات الأنفية لأن يعمل على علاج مشكلة انسداد الأنف إلى جانب قدرته الفعالة في تهدئة الأنسجة الملتهبة التي توجد في الشعب الهوائية.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن التبخير له قدرة كبيرة على الحد من سماكة المخاط حيث يمكن للشخص تعريض الوجه والأنف إناء مملوء بالماء الساخن الذي يخرج منه البخار.

5- المشروبات الدافئة

  • ينصح الشخص المصاب بضرورة تناول الكثير من المشروبات الساخنة مثل الشوربة والأعشاب والشاي، وذلك بسبب قدرتها على الحد من إفرازات الأنف والعطس والسعال.
  • كما أن هذه السوائل تساهم بشكل كبير في تخفيف السائل المخاطي وبالتالي تساعد الشخص على التنفس بشكل طبيعي.

6- المحلول الملحي

  • يفضل استخدام الماء والملح في تنظيف الأنف لأن المحلول الملحي يعمل على تخفيف المخاط السميك.
  • كما أنه يساعد في التخلص من المخاط وإزالته من الأنف بكل سهولة وبالتالي يؤدي ذلك إلى تخفيف العطس وسيلان الأنف.

أهم التوصيات والنصائح لعلاج إفرازات الأنف

ومن خلال حديثنا عن ما هي اسباب افرازات الانف؟ فإنه يوجد بعض التوصيات والطرق المنزلية التي يمكن للشخص تطبيقها للحد من هذه الإفرازات وهي كالتالي:

  • رفع الرأس قليلا عن مستوى الجسم عند النوم، ويمكن استخدام بعض الوسادات لرفع مستوى الرأس، لتجنب تراكم المخاط في الحلق.
  • يجب على الشخص المصاب شرب كميات كافية من المياه والمشروبات الصحية الدافئة، لأنها تساهم بشكل كبير في ترطيب الحلق وتمنع جفافه، كما أنها تخفف من سماكة البلغم.
  • غسل الأنف جيدا بمحلول الملح، حيث تتميز هذه الطريقة بفعاليتها الكبيرة في التخلص من البلغم والمخاط والبكتيريا العالقة في المجاري التنفسية، ومن أهم هذه النصائح أيضا الحرص على الغرغرة جيدا بخليط من الماء الدافئ والملح.
  • كما أن الاستحمام بالماء الساخن يساعد بشكل كبير في فتح المجاري التنفسية، وبالتالي يستطيع الشخص التنفس بكل سهولة، ويجب على الشخص في هذه الحالة الابتعاد تماما عن العادات السيئة كالتدخين وتناول المشروبات الكحولية.

أهم الأدوية التي تساعد في علاج إفرازات الأنف

هناك العديد من الأدوية التي يصفها الأطباء للحد من الإفرازات الأنفية، ولكنها تختلف من حالة لأخرى، ومن هذه الأدوية ما يأتي:

الأدوية المضادة للهيستامين

  • يوجد العديد من الأنواع المختلفة للأدوية المضادة للهيستامين، ولكن يوجد أنواع معينة مناسبة لعلاج إفرازات الأنف.
  • حيث تساعد الأدوية القديمة المضادة للهيستامين في الحد من الإفرازات الأنفية وتجفيفها بشكل يحد من تدهور الحالة.
  • أما بالنسبة للأدوية الجديدة فيمكنها تخفيف هذه الإفرازات دون تجفيفها، إلى جانب ذلك فهي لا تسبب الشعور بالنعاس والدوار وبالتالي فهي تعد من بديل مناسب لعلاج الإفرازات الأنفية.
  • ومن هذه الأدوية دواء لوراتيدين، ودواء فيكسو فينادين، ودواء ديسلوراتادين، وغيرها من الأدوية الأخرى التي تتوافر في جميع الصيدليات سواء على شكل أقراص أو بخاخات.

الأدوية المذيبة للبلغم 

  • تلعب الأدوية المذيبة للبلغم دورا كبيرا في التخفيف من سماكة البلغم حتى يعود البلغم على حالته الصحية والطبيعية.
  • وبالتالي يمكن استخدامها لتخفيف الأعراض المصاحبة لإفرازات الأنف وخاصة إفرازات الأنف الخلفية، ومن أشهر هذه الأدوية، دواء غايفينيسين.

مضادات الاحتقان

  • تعمل الأدوية المضادة للاحتقان على إذابة البلغم، كما أنها تحد من التهابات وتورم المجاري التنفسية، مما يؤدي ذلك إلى تحسين قدرة الشخص على التنفس بشكل طبيعي.
  • وتجدر الإشارة هنا بأنه يوجد العديد من الأنواع المختلفة للأدوية المضادة للاحتقان مثل دواء الفينيليفرين، وبخاخات الأنف المضادة للاحتقان مثل بخاخ الاكسي ميتازولين.
  • ولكن في بعض الأحيان قد لا تتناسب الأدوية المضادة للاحتقان مع كافة الأشخاص حيث يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات وآثار جانبية خطيرة للأشخاص المصابين بأمراض معينة كمرض السكري، وأمراض القلب.

الستيرويدات

  • في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى استخدام الأدوية التي تحتوي على الستيرويدات للحد من احتقان وتورم المجاري التنفسية في الأنف.
  • وتتوفر هذه الأدوية على شكل بخاخات وستيرويدات فموية مثل دواء بريدنيزون، ونود أن ننوه بأن بخاخات الأنف يتم استخدامها لفترة معينة وتحت إشراف الطبيب المختص، لأن استخدامها لفترة طويلة تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة.

اقرأ أيضا: أسباب عظمة الأنف البارزة – أهم طرق العلاج و6 مخاطر بعد الجراحة

وبذلك نكون قد قدمنا لكم إجابة شاملة عن هذا التساؤل ما هي اسباب افرازات الانف؟، كما قدمنا لكم بعض النصائح المهمة التي يجب مراعاتها للتخلص من هذه المشكلة بكل سهولة ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم ولا تنسوا ترك آرائكم وتعليقاتكم أسفل المقال.

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى