العناية بالوجه

ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟ تعرف على السر وأثر المس والحزن في التغيير 

ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟ هذا ما ترغبين في معرفته بعد أن بدأ شكلك في التغير وملامحك تبدو أكبر سنًا؛ لذا يساعدك موقعنا في التعرف على هذه الأسباب بالتفصيل مع الكشف عن الطريق الصحيح لتغيير ملامح وجهك، وبيان أثر الحزن والمس في الإصابة بذلك. 

ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟

لمعرفة ما هو سبب تغير ملامح الوجه كما أشار علماء البيئة وغيرهم من المختصين ومتغيره بعد النوم، فعليك بالسطور التالية:

أسباب تغير ملامح الوجه من العصور البدائية إلى المعاصرة

أكد علماء البيئة وجود بعض العوامل التي ساهمت في تغير ملامح الكائن المعاصر عن البدائية، نذكر منها:

  • اتباع الكائن البشري الحديث نظامًا غذائيًا مختلفًا تمامًا عن الكائنات البشرية البدائية؛ وذلك مثل اعتماده على الطعام المطهيِّ وليس الني.
  • احتياج الكائن البشري المعاصر إلى إبداء عواطفه ومشاعره عن ذي قبل. 

أسباب تغير ملامح الوجه التي تجعلك أكبر سنًا

نتابع حديثنا عن ما هو سبب تغير ملامح الوجه التي تجعلنا نبدو أكبر عمرًا في النقاط الآتي ذكرها:

  • مواجهة أشعة الشمس الضارة مباشرة بصفة مستمرة دون الاستعانة بالواقي الشمسي. 
  • التدليك المفرط للعينين أو للبشرة عند تطبيق أيٍ من الماسكات أو عند غسل الوجه. 
  • استعمال منتجات العناية بالبشرة غير المناسبة وذات جودة رديئة وحادة. 
  • تحديق النظر في الهاتف المحمول أو الحاسوب لمدة طويلة وعلى فترات متقاربة. 
  • تقطيب الجبين وإبداء علامات الحزن من المحفزات كذلك على تغير ملامح الوجه، لا سيما إذا استمر الوجه على هذه الوضعية لوقتٍ طويل. 
  • التكاسل عن أداء التمارين الرياضية الصباحية.
  • تتغير ملامح الوجه طبيعيًا كذلك عند التقدم في العمر، فملامح الوجه في أيام الطفولة مختلفة عن ملامحه في فترة الشباب وملامحها في فترة الكهولة. 
  • كثرة ما يمر به الفرد من ضغوطات نفسية وأرق ونحوه. 
  • التدخين أو الجلوس بجانب المدخنين. 
  • ترك تناول الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المفيدة لصحة البشرة، والركض وراء الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون والكربوهيدرات. 
  • الإفراط في المشروبات المحتوية على الكافيين أو الكحَولية، أو المشروبات الغازية، وعدم تناول الماء والسوائل المفيدة لنضارة البشرة بما يفي بحاجة الجسم. 

أسباب تغير ملامح الوجه بعد النوم 

إليكم كذلك تفاصيل الجواب عن “ما هو سبب تغير ملامح الوجه بعد النوم” فيما يلي:

  • الاستناد على أحد جانبي الوجه أو النوم على البطن. 
  • النوم على وسادة ذات خامة جافة أو قاسية. 
أسباب تغير ملامح الوجه بعد النوم 
أسباب تغير ملامح الوجه بعد النوم

متى تتغير ملامح الوجه؟

ما دام الكائن الحي على قيد الحياة، فإن ملامح وجهه في تغير دائم ومستمر؛ يتغير يومًا بعد يوم، حدثًا وراء حدث، وهكذا إلى أن يموت، ومع ذلك لا تتوقف ملامح الوجه عن التغير بعد الموت، بل يزداد عامل التغير إلى أن يبقى الإنسان لا شيء، حينما يكون ليس إلا حفنة من التراب والعظام. 

لكن إذا أردت أن تعرف الوقت الذي تبدأ فيه ملامح الوجه في التغير، فأخبرك بعد أن فصلنا الحديث عن “ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟”، أن الملامح تبدأ في التغير من الساعات الأولى من الولادة، تغير تدريجي، لا يمكن أن تلاحظه العين إلا بعد أن يتضح ويبرز، وليس هذا التغير مقتصرًا على الوجه فقط، بل كذلك جميع أجزاء الجسم وأعضائه. 

أسباب تغير الوجه المفاجئ 

بعد أن تطرقنا إلى الحديث عن “ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟”، نفصل الكلام عن سر التغير المفاجئ للملامح فيما يلي:

  • الإصابة ببعض الاضطرابات الغدد الصماء، لا سيما الغدة الدرقية. 
  • استخدام كريمات الترطيب بصورة غير صحيحة. 
  • الخروج مباشرةً بعد وضع كريم التفتيح في الطقس شديد الحرارة ومع توهج أشعة الشمس الضارة. 
  • المبالغة في استخدام المكياج وعدم التخلص منه قبل الخلود إلى النوم. 
  • إصابة البشرة بالالتهابات أو أحد الأمراض الجلدية المزعجة، نحو الصدفية والأكزيما. 
  • عند الخضوع لجلسات العلاج الكيميائي أو الصبغ المتكرر للجلد. 
  • اضطراب الهرمونات، والتي غالبًا ما تكون خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، أو عند اقتراب سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية. 

هل الحزن يغير ملامح الوجه؟

يهمنا كذلك التعرف على مدى تأثر الوجه بالحزن وما شابهه من أعراض بعد التحدث عن “ما هو سبب تغير ملامح الوجه”، وإليكم التفاصيل:

الحزن أو الاكتئاب 

يعد من أكثر المؤثرات السلبية على البشرة ، وذلك إذا استمر لفترة طويلة؛ وهذا لأنه يتسبب في التعرض للأرق وضعف الجهاز المناعي، ومن ثم الإصابة بشحوب الوجه وانتفاخ العيون وعدم القدرة على التخلص من التهابات خلايا البشرة.

التوتر والانفعال المستمر 

إذ تسهم هذه الانفعالات والاضطرابات النفسية في ارتفاع معدل إنتاج الكورتيزون، وبالتالي يقلل من كفاءة الأوعية الدموية، الأمر الذي يبطئ من عملية تجدد خلايا البشرة، مما يحفز من ظهور علامات التقدم في العمر قبل أوانها. 

نوبات الغضب

لمن يتساءل دومًا ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟، نشير له إلى نوبات الغضب التي تعد من أهم المسببات في تقليل نشاط الجسم في إفراز عنصر الكولاجين، ذلك العنصر الذي يفيد في سرعة التئام البشرة. 

غير إنها نوبات تعطي مظهرًا غير جذابًا للوجه، وتجعله مشدودًا لدرجة تجعله سهل الارتخاء بعد ذلك، ومن ثم يبدو الفرد أكبر سنًا من عمره الحقيقي. 

الخوف

من الأمور التي تزيد من إنتاج الجسم للأدرينالين، ومن ثم ارتفاع معدل ضربات القلب وزيادة مستوى تدفق الدم نحو عضلات الجسم، وبالتالي ظهور البشرة بشكل أكثر شحوبًا وبهاتانًا. 

كيف يمكن تغيير شكل الوجه؟

نستكمل الحديث عن أحد الجوانب المهمة ونحن نسرد ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟، ونتطرق إلى كيفية تغير شكل الوجه في السطور التالية:

  • استخدامك لمساحيق التجميل والمكياجات بوضعيات مختلفة، يسهم كثيرًا في تغير شكل وجهك وملامحها، وقد يظهره بمظهر أكبر أو أصغر في العمر. 
  • عند قيامك بأحد العمليات في منطقة الوجه أو أحد المناطق المحيطة بها، مثل الرأس والرقبة. 
  • طريقة ارتدائك الملابس والموضة التي تنهجينها من المؤثرات أيضًا في تغيير شكل وجهك، بالإضافة إلى ألوان هذه الملابس وقصاتها المختلفة. 
  • يؤثر أيضًا طريقة ارتدائك الحجاب بطريقة دون أخرى على تغيير ملامح وجهك، وقصات الشعر التي تتابعينها ومدى كثافته وطوله كذلك. 
  • تمتلك المجوهرات والمصوغات التي ترتدينها القدرة على تغيير ملامح وجهك؛ بحيث تجعله بمظهر أكثر بساطة ورونقًا، أو أكثر تعقيدًا وصلابة. 
  • تنعكس صحتك ومدى لياقتك البدنية والمرطبات وكريمات التفتيح التي تستخدمينها على تغير مظهرك وإضافة إطلالة مختلفة على بشرتك وملامح وجهك. 
  • تسهم طريقة تفكيرك ومدى حلمك أو تجهمك وعطرك المفضل ونظافتك الشخصية، بالإضافة إلى حذائك واكسسواراتك التي تقتنيها في جعلك أكثر جمالًا أو لا تملكين أي مفتاح للجمال. 
كيف يمكن تغيير شكل الوجه؟
كيف يمكن تغيير شكل الوجه؟

تغيير ملامح الوجه بسبب المس

 يشكو البعض مرض تغير الوجه ويقول “شكلي تغير للاسوء بعد إصابتي بالمس؟”، و يتساءل عن مدى صدق هذه المسألة، وهل فعلًا للمس دورًا في تغيير ملامح البشرة، لذا نقول في ضوء الكلام عن “ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟” أن المس كذلك من أبرز هذه الأسباب؛ وذلك لأن الجن أو الشيطان إذا دخل جسم الشخص، يجعل وجهه شاحبًا بسبب تدني معدل الأكسجين والحديد لديه بشكل مفرط، واضطراب بعض أجهزة جسمه، مثل الجهاز الدوري والعصبي والتنفسي والهضمي في بعض الحالات. 

لذا نوصي بضرورة المواظبة على أذكار الصباح والمساء وقراءة الورد اليومي من القرآن والأحاديث وقيام الليل، فهذا لا يسعى فقط لحمايتك من شياطين الإنس والجن، بل كذلك يمد وجهك بالنور والوضاءة والإطلالة الأكثر جمالًا ونضارة. 

ختامًا ننوه بينما يدور كلامنا عن “ما هو سبب تغير ملامح الوجه؟” أن أخلاق الفرد ومبادئه التي يحتذيها ومنهجه وعقيدته الذي يتبعها من أهم وأبرز العوامل المتسببة في تغير ملامح الوجه وشكله. 

هدي السيد

كاتبة محترفة شغوفة بجميع المجالات، اسعى دائمًا الى تقديم المعلومات الصحيحة من المصادر والدراسات الموثوقة، خبرة اكثر من سبع سنين في مجال التحرير، وخاصًة في مجال الصحة والجمال والعلوم والمعارف المختلفة ، تخرجت من جامعة الأزهر ودرست اللغة العربية اسعي دائما لتقديم الافضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى