أسئلة وأجوبة في العناية بالوجه

لماذا وجهي ليس متناسق؟ 6 أسباب لا تعرفهم!

يعد تساؤل لماذا وجهي ليس متناسق؟ من الموضوعات التي تشغل اهتمام العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عدم تناسق الأعضاء المتواجدة في الوجه مع بعضها البعض، رغبةً منهم في معرفة الأسباب المؤدية لذلك، تعرف معنا عزيزي القارئ في مقال اليوم عن إجابة هذا التساؤل، بالإضافة إلى تناول عددًا من النقاط الخاصة بهذا الموضوع.

لماذا وجهي ليس متناسق؟

لماذا وجهي ليس متناسق؟
لماذا وجهي ليس متناسق؟

من الطبيعي أنه عندما يكتمل نمو الإنسان أن يكون نصف وجهه الأيمن متطابقًا مع نصف وجهه الأيسر دون وجود أي اختلاف بينهم، لكن هناك مجموعة من العوامل تتسبب في حدوث بعض الفروق، والتي منها على سبيل المثال عوامل بيولوجية، عوامل بيئية.

ومن الجدير بالذكر أن تلك المشكلة موجودة لدى الأشخاص، والبعض منهم لا يلاحظ هذا الأمر، ولكن البعض الآخر يلاحظه بقوة، وخصوصًا عند رسم الابتسامة، وهناك عددًا من الحالات التي تحتاج إلى إجراء عملية جراحية أو وضع أجهزة معينة داخل الفم، لكي يتم التخلص من هذه المشكلة، والحصول على تماثل الوجه.

يلاحظ الشخص أنه يوجد عدم تماثل في وجهه عندما يدقق النظر إلى المرآة، أو ينظر إلى صورة له، بالإضافة إلى هذا هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث عدم تناسق في الوجه، والتي تمثل الإجابة عن تساؤل لماذا وجهي ليس متناسق؟ وهي كما يلي:

1- عوامل جينية 

تعد من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى التعرض لهذه المشكلة، فعلى سبيل المثال عندما يكون عددًا من أفراد العائلة يعانون من مشكلة الشفاه الغير متناسقة، فإن هذا يؤدي إلى زيادة فرص إصابة الأجيال القادمة بنفس المشكلة.

ومن الجدير بالذكر تعتبر الشفة الأرنبية تعتبر من أهم الأمراض الوراثية التي يتم تناقلها من جيل لآخر بكثرة، ويصفها الأطباء على مستوى العالم بأنها حالة من حالات عدم تماثل الوجه.

2- تقدم العمر

يعتبر من الأسباب الطبيعية التي تتسبب في التعرض لهذه المشكلة، فعندما يتقدم الإنسان في السن يبدأ يظهر على وجهه بعض التغيرات وعدم التماثل ما بين الجانب الأيمن والأيسر في وجهه.

يرجع هذا الأمر إلى توقف العظام عن النمو عندما يصل الشخص إلى مرحلة البلوغ، ولكن نمو الغضاريف لا يتوقف، بل يستمر في التطور مع استمرار التقدم في السن، ويتمثل ذلك بشكل واضح في الأذنان والأنف، وينتج عن هذا الأمر حدوث عدم تماثل.

بالإضافة إلى هذا إن الإنسان كلما تقدم في السن كلما تراخت الأنسجة الرخوة في الجسم، والتي من شأنها حدوث عدم التماثل بشكل طبيعي، وتعد تلك النقطة جزءًا من الإجابة عن تساؤل لماذا وجهي ليس متناسق؟

اقرأ أيضا: كيف اسمن وجهي تجربتي؟

3- الإصابة المباشرة

عندما يتعرض الإنسان خلال مرحلة البلوغ أو الطفولة لحادث حاد يؤدي إلى حدوث كسر في الأنف، أو جرح عميق بها، فإن هذا يترتب عليه عدم تماثل الوجه.

4- تقويم الأسنان

عندما يقوم الإنسان بتركيب تقويم أسنان، أو خلع بعض الأسنان، أو تركيب عددًا من الأسنان الصناعية أو وجود قشور الأسنان، فإن هذا يؤدي إلى حدوث عدم تناسق بالوجه، لأن كل هذه الأمور تؤثر بشكل مباشر على عضلات الوجه.

5- الشلل النصفي بالوجه

حتى وقتنا هذا لم يتوصل العلم إلى الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالشلل النصفي في الوجه، ولكن العديد من العلماء قاموا بربط هذا الأمر بتعرض الشخص إلى حادث معين من قبل، أو بسبب الإصابة بعدوى فيروسية، أو وجود تلف في الأعصاب، فمن الممكن أن تتسبب تلك الأمور بتعرض أعصاب نصف واحد من الوجه للإصابة بالشلل، وينتج عن ذلك حدوث عدم تناسق بالوجه.

6- نمط الحياة

هناك العديد من العادات التي يتم ممارستها بشكل يومي تؤثر بطريقةً قوية على الوجه دون أن يدرك الإنسان هذا الأمر، وتعتبر من أبرز الإجابات عن تساؤل لماذا وجهي ليس متناسق؟

من هذه العادات على سبيل المثال التدخين لأنه يتسبب في تعرض الوجه للسموم، التعرض بشكل مباشر ولفترات طويلة لأشعة الشمس، فعندما تتغلغل أشعة الشمس الفوق البنفسجية بين خلايا الجلد من الممكن أن يتأثر جانب واحد فقط في الوجه بهذا الأمر دون أن يتأثر الجانب الآخر، ويترتب على هذا بشكل تلقائي الإصابة بعدم تناسق الوجه.

ومن العادات اليومية الأخرى التي تتسبب في حدوث هذا الأمر الجلوس بطريقة خاطئة لفترة طويلة من الوقت بحيث تبدو الرجلين كأنهما متقاطعان مع بعضهم البعض، أو النوم على البطن، أو اتكاء الرأس لبعض اليد على راحة اليد، وغيرها من العادات الأخرى التي يجب مراعاتها لكي يتم تجنب التعرض لعدم تناسق الوجه.

اقرأ أيضا: هل الوجه ينحف مع الرجيم؟ 4 طرق للحفاظ على نضارة الوجه

تشخيص عدم تماثل الوجه

تشخيص عدم تماثل الوجه
تشخيص عدم تماثل الوجه

يوجد أكثر من طريقة يمكن من خلالها معرفة ما إذا كان هناك عدم تناسق بالوجه أم لا، حيث أنه من الممكن عندما يتم ملاحظة وجود عدم تناسق في الوجه أن يتم التوجه إلى الطبيب المختص، أو استخدام أحد التطبيقات الإلكترونية التي يتم تثبيتها وتفعيلها على الهواتف المحمولة والتي يتم التعامل معها بكل بساطة وسهولة من أجل التأكد من وجود عدم التناسق من عدمه.

ومن الممكن أيضًا أن يقوم الشخص بتطبيق عددًا من الخطوات في المنزل قبل الذهاب إلى الطبيب لكي يتأكد من تلك الحالة، ولكي يستطيع إجراء هذه الخطوات عليه تجهيز قلم ومسطرة، وهي تتمثل فيما يلي:

  • تحضير صورة واضحة للوجه، أو الذهاب إلى الوقوف أمام المرآة، ثم يتم عمل خط عمودي مستقيم يبدأ من أعلى الجبهة حتى نهاية الذقن، وسوف يتم اعتبار هذا الخط هو الخط الرئيسي.
  • وضع نقطة عند بداية العينين، ثم يتم وضع نقطة أخرى عند نهاية فتحة العينين.
  • عمل نقطة في بداية رسمة الفم، ونقطة أخرى في نهايته.
  • عمل نقطة على فتحة الأنف من الجهة اليمنى، ونقطة أخرى من الجهة اليسرى، ومن الجدير بالذكر أن الخط الواصل بينهما يعتبر أكبر عرض للأنف.
  • بعد الانتهاء من عمل وتحديد كل النقاط السابقة، يأتي دور قياس المسافات بين تلك النقاط والخط العمودي الرئيسي لها من خلال استخدام المسطرة، وعند تسجيل القياسات سوف يتم معرفة ما إذا كان هناك عدم تناسق أم لا بالوجه بكل بساطة. 

اقرأ أيضا: ما هي تمارين الوجه؟

علاج عدم تناسق الوجه

علاج عدم تناسق الوجه
علاج عدم تناسق الوجه

يجب أن نوضح لكم أن لا يوجد علاج فعال يعمل على معالجة عدم تناسق الوجه، وخصوصًا إذا كان هذا الأمر بسبب وجود عوامل جينية أو التقدم في السن، ولكن يوجد عددًا من الحلول التي تساهم في الحد من عدم تناسق الوجه، ومن أفضل هذه الحلول ما يلي:

1- مستحضرات التجميل

في الوقت الراهن تستخدم الغالبية العظمى من الفتيات مستحضرات التجميل من أجل تحقيق تناسق الوجه، وظهوره بشكل متماثل، حيث يعد هذا الأمر من أكثر الوسائل استخدامًا وشيوعًا، ومن الجدير بالذكر أنه يوم بعد يوم تظهر الكثير من الأنواع الجديدة، والتي من شأنها تحديد خطوط الوجه بشكل مثالي، ومن خلال هذه الوسائل يتمكن المحترفين من إخفاء العديد من العلامات التي لا تريد الفتاة ظهورها.

2- البوتكس

يعد من الوسائل الحديثة التي يمكن استعمالها في إخفاء عيوب عدم تناسق الوجه، وتتمثل هذه الطريقة في حقن الجلد بمادة البوتكس، حيث تعمل تلك المادة على شل العضلة، ثم شدها، ومن الجدير بالذكر أن أثر الحقن بتلك المادة غير دائم للأبد، بمعنى أنه سوف يزول ويرجع الوضع إلى ما كان عليه بعد مرور عددًا من الشهور، لهذا يضطر الشخص إلى إعادة الخضوع للحقن بعد مرور فترة معينة يمكن معرفتها من قبل الطبيب المختص.

3- الفيلير

يعد الفيلر نوع من أنواع الحقن التي يقوم الطبيب المعالج بإعطائها للمريض تحت جلد الوجه لكي يتم التخلص من مشكلة عدم التناسق الذي يتم الإصابة به بسبب عدم تناسق الأنسجة وضعف العضلات، ويعد مثله مثل البوتكس بعد مرور فترة من الوقت على تطبيقه يختفي أثره، لهذا يشترط أن يتم إعادة تجديده من حين لآخر، ويتم استعمال تلك الوسيلة من قبل الكثير من الأفراد الذين يبحثون عن لماذا وجهي ليس متناسق؟ 

4- عملية تجميل الأنف

يتم اللجوء إلى تلك الطريقة من قبل الأشخاص الذين يعانون من وجود صعوبة في عملية التنفس، أو الإصابة بما يعرف باسم انحراف وتيرة، أو وجود عدم تناسق في منطقة الأنف، وعند الخضوع لإجراء هذه العملية تنخفض احتمالية رجوع الأنف للوضع الذي كان عليه، وهذا يعني أنه من الممكن أن يعود ولكن بنسبة قليلة بسبب استمرار نمو الغضاريف كلما تم التقدم في السن كما وضحنا لكم أعلاه.

5- عملية زراعة في الوجه

يتم الخضوع لمثل هذا النوع من العمليات الجراحية من قبل الأفراد الذين يعانون من عدم تناسق الوجه، وفي تلك العملية يتم زراعة بعض المواد في الوجه، حيث تساعد هذه المواد في تحقيق تماثل الوجه وتحسينه، والتي منها على سبيل المثال البروتينات أو السيليكون.

تمارين عدم تناسق الوجه

تمارين عدم تناسق الوجه
تمارين عدم تناسق الوجه

يتم التعرض لمشكلة عدم تماثل الوجه في الغالب بسبب ضعف جزء معين في عضلات الوجه، وبالتالي يتسبب هذا الأمر في ارتخائها وعدم شدها، ومن أجل التخلص من تلك المشكلة يمكن تطبيق عددًا من التمارين الرياضية على الوجه تساهم في شد العضلات في تلك المنطقة والحصول على وجه متناسق، ومن أبرز هذه التمارين ما يلي:

تمارين الخدين

في هذا التمرين يتم استخدام ثلاثة أصابع من اليد لكي يتم وضعهم على الخدين من الجزء العلوي، ثم يتم تحريكهم إلى أسفل في اتجاه الفكين، وعند تطبيق هذا التمرين يجب أن يتم رسم ابتسامة عريضة على الوجه لكي يتم شد البشرة والعضلات، على أن تكون الرأس ثابتة.

يتلاءم هذا التمرين بشكل قوي مع الأشخاص الذين يمتلكون خد أكبر من الآخر، ويعتبر من النشاطات التي يجب تطبيقها من قبل من يبحثون عن لماذا وجهي ليس متناسق؟ 

تقوية عضلات الوجنتين

هناك عددًا من الأفراد الذين يعانون من مشكلة عدم تناسق الوجه يكون لديهم خد منتفخ أكثر من الآخر، ولكي يتم التخلص من تلك المشكلة ينصح بتطبيق تمرين الهواء، وهناك مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها لكي يتم إجراء هذا التمرين بشكل صحيح، وهي كما يلي:

  1. أخذ نفس عميق من خلال الفم وليس الأنف، ثم يتم الاحتفاظ به داخل الفم وعدم إخراجه.
  2. المداومة على هذا الأمر لعدد من الثواني يتراوح بين عشرين ثانية حتى ثلاثين ثانية.
  3. إخراج الهواء المحبوس في الفم بشكل تدريجي.
  4. تكرار تطبيق نفس الخطوات السابقة كل يوم، على أن يتم إجراء هذا التمرين في اليوم الواحد ما يقارب من خمسين مرة، لكي يتم الحصول على أفضل نتائج. 

اقرأ أيضا: هل التمارين تزيد من ترهل الوجه؟ إليك جواب الخبراء

وفي نهاية مقال اليوم نكون قدمنا لكم الإجابة عن تساؤل لماذا وجهي ليس متناسق؟ فقد بينا لكم العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى التعرض لهذا الأمر، تشخيص عدم تناسق الوجه، بالإضافة إلى تناول تمارين عدم تناسق الوجه.

شيماء علي

كاتبة في موقع علم حاصلة على بكالوريوس في علم النفس التربوي وماجستير في التنمية البشرية وتطوير الذات اعشق الكتابة في مجال الأسرة وتربية الطفل ومجالات الصحة النفسية، وتفسير الأحلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى