الجراحة التجميلية للأنف

قشور الأنف بعد العملية.. 5 نصائح عند غسل الأنف

قشور الأنف بعد العملية وطريقة التخلص منها، تأتي ضمن تساؤلات يتساءل الكثير من الأشخاص الذين خضعوا لعملية تجميل الأنف، وكذلك كيفية تنظيف الأنف، وما هي الأمور والنصائح التي يجب اتباعها للحد من المضاعفات والتعافي بشكل سريع، ومن خلال هذا المقال سوف نجيب على هذه الأسئلة بالتفصيل إلى جانب إننا سنوضح أيضا أهم 5 نصائح يجب اتباعها عند غسل الأنف.

عملية تجميل الأنف

قبل التعرف على كيفية التخلص من قشور الأنف بعد العملية فلا بد من أن نتعرف على المعنى الأساسي لعمليات تجميل الأنف كالتالي:

  • يعتبر الأنف من أهم الأجزاء البارزة والواضحة في الوجه فهو الذي يجب انتباه الأشخاص الآخرين إلى الشخص.
  • وفي حالة عدم تطابق شكل وحجم الأنف مع ملامح الوجه الأخرى، تصبح هذه الملامح غير جميلة بشكل ملحوظ للجميع، لذلك يلجأ الكثير من الأشخاص إلى عمليات تجميل الأنف للحصول على أنف جميل وجذاب.
  • لذلك فإن عمليات الأنف تعد من أكثر العمليات الشائعة والمنتشرة بشكل كبير في كافة أنحاء العالم، لأن نتائج هذه العملية تكون واضحة ودقيقة للغاية.
  • وبناء على ذلك يلجأ إليها العديد من الأشخاص من كافة دول العالم للحصول على مظهر جذاب وملائم للأنف.
  • وهذا لا يعتبر السبب الرئيسي لإجراء جراحة التجميل، ولكن هناك العديد من الأسباب الطيبة الأخرى لتجميل الأنف مثل الكسور، والأورام.
  • وأي كان السبب وراء إجراء عملية تجميل الأنف، فهي من العمليات الجراحية الحساسة جدا، التي تحتاج إلى رعاية وعناية دقيقة، حيث يتم إجراء هذه العملية بعد تخدير المريض بشكل كلي.
  • حيث يقوم الطبيب المختص بعمل عدة شقوق داخلية في الأنف، وفي بعض الحالات يتم عمل شقوق خارج الأنف وذلك في حالة تصغير أرنبة الأنف، ثم يرفع الغشاء الداخلي للأنف، ويقوم بإعادة تشكيل الغضاريف الداخلية للأنف.
  • وقد لا تستغرق هذه العملية فترة طويل في بعض الحالات حيث لا تتجاوز معدتها 60 دقيقة، ولكن توجد بعض الحالات الأخرى تتجاوز فيها العملية 5 ساعات.
  • ونود أن ننوه هنا بأن الأعراض والآثار الجانبية للعملية تختلف من حالة لأخرى على حسب مدة العملية ودرجة التصحيح.
  • كما يوضع الشخص المريض تحت الإشراف والمراقبة لفترة من الوقت لكي يتم التأكد من نجاح العملية وأنها تسير بشكل صحيح.
  • بالإضافة إلى ذلك لا بد من تواجد أحد الأشخاص برفقة المريض لكي يصطحبه إلى المنزل، لأنه لا يستطيع القيادة لفترة من الوقت بسبب تأثير المخدر وقد يشعر بالقيء والغثيان.
  • كما يجب على الشخص المريض أن يستمر في العناية والاهتمام لمدة لا تقل عن أسبوع وأن يحصل على فترة كافية من الراحة.
  • كما أنه يوجد بعض التوصيات والإرشادات المهمة التي يوصي بها الطبيب المختص المريض بعد إجراء العملية، لتجنب المضاعفات وتسريع عملية الشفاء والتعافي.

اقرأ أيضًا: أفضل كريمات للبشرة الدهنية حقا تستحق التجربة

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأنف بعد إجراء العملية

تعتبر عملية تنظيف الأنف بعد إجراء الجراحة من الأمور المهمة والضرورية التي يجب على الشخص المريض القيام بها، ولكن الأهم من ذلك هو ما يلي:

  • اختيار طبيب متخصص وخبير في هذا المجال وصاحب خبرة كبيرة في جراحة الأنف.
  • لأنه إذا تمت هذه العملية من قبل حراج غير متخصص في جراحة الأنف سوف يؤدي ذلك نتائج عكسية مضاعفات خطيرة، لذلك يجب على الشخص اختيار الجراح المتخصص والخبير بغض النظر عن تكلفة هذه العملية.
  • كما أن عملية التعافي بعد إجراء الجراحة تعتمد بشكل كبير على توصيات وتعليمات الطبيب الجراح وتنظيف الأنف بشكل صحيح.
  • لأنه يترتب على عدم تنظيف المريض الأنف بعد العملية الكثير من المضاعفات والآثار الجانبية الخطيرة مثل الإصابة بالعدوى والالتهابات، لذلك سوف نتعرف على خطوات تنظيف قشور الأنف بعد العملية كالتالي:
قشور الأنف بعد العملية1

استخدام مرهم البولي بروبلين

غالبا ما يصف الطبيب مرهم البولي بروبلين بعد القيام بجراحة تجميل الأنف لتليين الجلطات الدموية ومنع حدوثها، كما أنه يستخدم أيضا في:

  • للحد من الإصابة بأي نوع من العدوى.
  • يتم استخدام هذا المرهم مرتين في اليوم في الصباح والمساء بعد تنظيف الأنف جيدا باستخدام محلول بيروكسيد الهيدروجين.
  • ويفضل للشخص المريض عند استخدام هذا المرهم وضعه على كرة من القطن صغيرة الحجم، وذلك لضمان توزيع المرهم داخل الأنف بالتساوي.

تنظيف الأنف من الجلطات الدموية مباشرة بعد الجراحة

غالبا ما يكون الأنف بعد إجراء العملية ممتلئا بالمخاط والجلطات الدموية، وهذا بدوره يتسبب في:

  • سد مجرى الهواء التنفسي.
  • لذلك يفضل استخدام محلول ملحي لتنظيف الأنف بعد العملية من الجلطات الدموية بكل سهولة، بالإضافة إلى ذلك فهو يعمل على ترطيب الأنف من الداخل.
  • ولا بد من الانتباه والحرص على عدم الضغط على فتحة الأنف أو استخدام الكرة القطنية لإخراج الأنف، لتجنب حدوث أي مضاعفات أو آثار جانبية ليست في صالح المريض.

استخدام بيروكسيد الهيدروجين لتطهير الأنف بعد الجراحة

يعتبر محلول بيروكسيد الهيدروجين من المطهرات الشائع استخدامها في تنظيف جميع أنسجة الجسم بعد العمليات الجراحية، حيث:

  • يتم استخدامه في اليوم التالي من إجراء عملية تجميل الأنف، ويتميز هذا المحلول بقدرته الفائقة في قتل البكتريا والفيروسات وغيرها من الأشياء التي تسبب الأمراض والإصابة بالعدوى.
  • تتوفر مادة بيروكسيد الهيدروجين في الصيدليات على شكل محلول بيروكسيد أو ثاني أكسيد الهيدروجين بتركيز يصل إلى حوالي 30%.
  • أما بالنسبة لطريقة استخدامه، تبلل قطعة من القطن بمحلول بوركسيد الهيدروجين ثم توضع في فتحتي الأنف بكل سهولة، لكي يتم التخلص من المخاط والجلطات الدموية الجافة.
  • ولكن يجب عند القيام بهذا الأمر استخدام مرآة لكي يتم وضع مسحة القطن في مكان الصحيح، وتجنب أي أضرار غير مرغوب فيها.

متى يمكن تنظيف الأنف بعد العملية؟

يمكن للشخص المريض تنظيف الأنف فور خروجه من المستشفى وعند عودته إلى البيت، ولكن:

  • لا يمكن غسل الأنف إلا بعد مرور ثلاثة أسابيع من وقت إجراء العملية.
  • لأنه بعد الانتهاء من الجراحة يضع الطبيب المختص جبيرة من السيليكون أو البلاستيك على الأنف ويعمل على تضميدها جيدا.
  • وفي بعض الأحيان، يتم وضع جبيرة داخلية وفتائل داخل الأنف لعدة ساعات بعد الانتهاء من عملية التجميل، لذلك لا يجب على المريض غسل الأنف إلا بعد إزالة الجبيرة والضمادة.
  • كما يجب عليه أيضا أن يحرص على بقاء الضماد والجبيرة جافة طوال الوقت، وألا تتعرض للماء تحت أي ظرف.

كيفية تنظيف الأنف بعد مرور أسبوع من عملية التجميل؟

واستكمالا لموضوع قشور الأنف بعد العملية، فيجب على المريض ما يلي:

  • أن يكون حريصا على عدم بل الجبيرة والضمادة بعد مرور أسبوع من وقت إجراء العملية، وبناء على ذلك لا يستطيع الشخص غسل أنفه بعد العملية الجراحية.
  • ولكن في أغلب الأحوال يخرج بعض قطرات من الدم في الثلاثة أيام الأولى بعد الانتهاء من العملية، لذلك يمكن للشخص المريض استعمال قطعة من القماش أو القطن مبللة في كمية مناسبة من الماء الدافئ لتنظيف الأنف.
  • كما يمكن استخدامها أيضا في غسل وتنظيف الوجه برفق، وأثناء هذه الفترة يستخدم المريض قطرة الأنف التي وصفها له الطبيب الجراح.
  • وبعد انتهاء هذه المدة، أي في اليوم السادس بعد العملية يجب على المريض الذهاب إلى الحمام، ثم يمرر المياه برفق وبشكل بطيء فوق الجبيرة، لكي يتم إزالتها في اليوم التالي بكل سهولة ودون أي ألم.
  • وفي الأسبوع الثاني والثالث بعد إجراء عملية تجميل الأنف يتم تنظيفه جيدا بعود الأذن ومحلول ملحي طبيعي بنسبة 9%، ويتوفر هذا المحلول بكثرة في جميع الصيدليات، كما يمكن للشخص عمل هذا المحلول بنفسه.
  • بعد ذلك يتم نقع عود تنظيف الأذن في المحلول الملحي، ثم البدء في تنظيف الأنف بحذر ولطف شديد.
  • وفي بداية الأسبوع الرابع يكون الأنف قد وصل إلى مرحلة الشفاء بشكل نسبي، مما يسمح للشخص استخدام الحقن لإدخال المحلول في الأنف وغسلها وتنظيفها.

كيفية غسل الأنف بعد العملية؟

يتم غسل الأنف بعد إجراء الجراحة التجميلية عن طريق استخدام:

  • حقنة 10 سم يتم شراؤها من الصيدلية، ثم ينزع منها الإبرة.
  • يتم إمالة رأس المريض قليلا إلى الأمام أثناء الجلوس أو الوقوف، ثم يتم ضخ المحلول الملحي برفق داخل التجاويف الأنفية وفي نفس ذات الوقت يقوم المريض بنفخ الهواء إلى الخارج بلطف.
  • ولكن يجب الانتباه من إدخال المحلول إلى الحلق، يتم تكرار هذا الأمر لكل من فتحتي الأنف، وفي بعض الأحيان تخرج الجلطات الدموية والخيوط الماصة أثناء عملية غسل الأنف، ولكن ليس هناك أي داع للقلق والتوتر بل يتم الاستمرار في الغسل.

اقرأ أيضًا: ما هو أفضل كريم مرطب للوجه؟

نصائح مهمة يجب اتباعها عند غسل الأنف بعد العملية

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يجب على الشخص اتباعها عند القيام بغسل الأنف بعد إجراء عملية جراحية في الأنف، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • من الضروري الحرص على عدم التمخط أثناء غسل الأنف، ويجب الاستمرار على عدم التمخط على الأقل لمدة 3 أشهر بعد إجراء الجراحة، ذلك لما يتسبب به هذا من ضرر في الممرات الأنفية أو حدوث قطع في الأوعية الدموية.
  • كما يجب عدم تنظيف الأنف بعد الجراحة باستخدام الإصبع أو أي جسم غريب آخر غير أداة تنظيف الأذن.
  • الحذر عند غسل الأنف لعدم إصابة الأنف بأي ضرر.
  • عند وجود رغبة في العطس يكون من الأفضل فتح الفم أثناء العطس.
  • يجب الحرص على استعمال كافة المراهم التي يصفها الطبيب عقب القيام بغسل الأنف حتى لا تصاب الأنف بالجفاف.
قشور الأنف بعد العملية1

أمور يجب الامتناع عنها بعد عملية تجميل الأنف

هناك بعض الأشياء يجب الامتناع عن القيام بها عقب إجراء جراحة في الأنف للحصول على الشفاء بشكل أسرع، ومن ضمن هذه الأمور ما يلي:

  •  تجنب تناول بعض الأدوية: هناك مجموعة من الأدوية يحب أن يحرص المريض على عدم تناولها حتى لا يعاني من الإصابة بالنزيف، من أهم هذه الأدوية الأسبرين، مضادات الالتهاب غير الستيرويدية والتي منها الإيبوبروفين.
  •  الامتناع عن التدخين: من الضروري أن يقوم المريض بالتوقف عن التدخين قبل العملية، ويجب أن يستمر هذا التوقف حتى تمام عملية الشفاء، ذلك لأن التدخين يؤخر من عملية الشفاء.
  •  عدم القيام بمجهود كبير: الحرص على عدم بذل مجهود كبير علي إجراء جراحة في الأنف على الأقل لمدة 3 أسابيع، لذلك لا يجب حمل أوزان ثقيلة أو ممارسة تمارين مثل الجري أو التمارين الهوائية.
  •  الحد من تناول الملح: يجب أن يقلل المريض من كمية الملح التي يقوم بتناولها بعد العملية، ذلك لأن الملح يحتوي على الصوديوم الذي قد يسبب زيادة التورم.
  •  عدم استعمال تعابير الوجه: يجب أن يحاول المريض عدم القيام بأي تعبيرات بالوجه مثل الضحك، ذلك لأنها قد تتسبب في حدوث ضغط على مكان العملية، أو شد الأنف.
  •  عدم ارتداء النظارات: تقوم النظارة بالضغط على الأنف، لهذا يفضل عدم ارتدائها على الأقل لمدة شهر عقب إجراء الجراحة، لكن في حالة الضرورة يمكن تثبيت النضارة على الجبين باستخدام شريط لاصق، مع الحرص على ضغطها على الأنف.
  •  البعد عن التعرض لأشعة الشمس: من الضروري أن يحاول المريض عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة، وفي حالة التعرض لها يجب وضع واق للشمس بمعامل حماية 30 ووضعه على الأنف بشكل خاص، ذلك لأن أشعة الشمس قد تسبب ضررا للجلد عقب الجراحة.

اقرأ أيضًا: إليكم أفضل 15 كريم مرطب للشعر الجاف للأطفال

في ختام هذا الموضوع عن قشور الأنف بعد العملية، من الضروري الالتزام بطريقة تنظيف الأنف الصحيحة التي يقوم الطبيب بوصفها للمريض عقب الجراحة للتخلص من القشور وتكتلات الدم لعدم انسداد الأنف، كما يجب الحفاظ على وضع المراهم التي يحددها الطبيب للتخلص من قشور الأنف.

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى