الجراحة التجميلية للأنف

فيلر الانف العريض – ما هي أشهر أنواع الفيلر المستخدم في تجميل الأنف

فيلر الانف العريض من المواضيع التي يتم البحث عنها على مواقع البحث الإلكتروني من أجل معرفة كافة المعلومات التي تخص هذا الموضوع والبحث عن الوسائل المناسبة التي يتم بها الحصول على شكل أنف متناسق مع ملامح الوجه ومن أهمها الفيلر والتطور الطبي الناتج عنه، لهذا سوف نقوم بالتحدث عن فيلر الانف العريض في هذا المقال.

أسباب ظهور مشاكل الأنف التجميلية

إن المشاكل المرتبطة بالمظهر الجمالي التي تواجه الأنف كثيرة ومتنوعة وتختلف من شخص إلى أخر ولا يهتم بها الجميع فهناك من يهتم بها وهناك من يتأقلم معها حيث أنه:

  • إن الأسباب التي تؤدي إلى ظهور المشاكل التجميلية المتعلقة بالأنف مختلفة وفي بعض الأوقات تكون هذه المشاكل متعلقة بالجينات الوراثية للشخص.
  • مثلما يحدث عندما يشيع شكل أنف معين في العائلة، وينتقل هذا الشكل من الأجداد إلى الآباء ثم إلى الأبناء وهكذا عبر الجينات الوراثية.
  • وفي بعض الأشخاص نجد أنهم يولدون بشكل أنف مختلف عن شكل الأنف المتوارث في العائلة والمنتشر بين أفرادها.
  • كما أن بعض الأطفال من الممكن أن يولدوا بشكل أنف طبيعي ولكن تظهر لديهم مشكلة الأنف التجميلية في مرحلة النمو، حيث في بعض الحالات تنمو الغضاريف بشكل غير متناسق مما يجعل الأنف لها شكل غير متناسق مع باقي ملامح الوجه.
  • ففي بعض الأحيان تنمو الغضاريف حتى يصبح لها حجم أكبر من الحجم الطبيعي فيعطي للأنف شكل عريض وضخم، بينما في حالات أخرى يتأخر نمو الغضاريف عن باقي أجزاء الوجه فيعطي الأنف شكل صغير عن باقي ملامح الوجه وهي من الحالات الشائعة في تأخر نمو غضاريف الأنف والأذنين.
  • وهناك حالات أخرى يحدث لديها نمو في الغضاريف بشكل معوج أو ينمو جزء من الغضاريف أكبر من باقي الأنف أو أصغر منه.
  • كل هذه الأسباب المختلفة تؤدي إلى نتيجة واحدة وهي وجود مشاكل في شكل الأنف الخارجي مما يسبب الإحراج لصاحبها.

اقرأ أيضا: هل يجوز حقن الوجه بالفيلر؟ أقوال العلماء بين مؤيد ومعارض

أنواع مشاكل الأنف التجميلية

بعد أن تعرفنا على الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى ظهور مشاكل في الشكل الخارجي للأنف فأننا سوف نقوم بذكر المشاكل المختلفة التي توجد في الأنف ومنها:

  • أن يكون حجم الأنف صغير عن باقي ملامح الوجه أو يكون الأنف عريض الشكل.
  • كما توجد مشكلة الأنف الأفطس، وهذا الأنف يتميز بأنه أقل في البروز عن البروز الطبيعي للأنف.
  • أيضا توجد مشكلة الأنف الأفطس من الطرف وهنا يكون طرف الأنف قريب جدا من الوجه ويكون بروز الأنف منخفض عنه.
  • كذلك يوجد الأنف الخطافي الطرف، هذا الأنف يتميز بوجود طرف مدبب ومنحني له.
  • الأنف البارز بشكل واضح من مشاكل الأنف التجميلية التي تظهر بشكل واضح عند جسر الأنف أو في أعلى الأنف أو في منتصفه عن باقي البروز الطبيعي للأنف.
  • نجد مشكلة الأنف الذي يكون فيه أحد الطرفين أعلى من الآخر أو احد الطرفين أكبر من الآخر.
  • هناك كذلك الأنف الذي يكون غير منتظم في الاستقامة بالطول من المنطقة التي توجد بين العينين إلى المنطقة التي توجد أعلى الشفتين.
  • جميع تلك المشاكل السابقة من الممكن أن يتم حلها عن طريق استخدام حقن الفيلر الخاصة بالأنف.
  • إلى جانب أنه توجد بعض المشاكل التي تواجه الأنف وتحتاج إلى التدخل الجراحي مثل المشاكل التي تواجه الأنف وتؤثر على عملية التنفس أو المشاكل التي يكون فيها شكل الأنف مشوه تماما أو عند التعرض إلى حوادث شديدة.
أنواع الفيلر المستخدم في تجميل الأنف
أنواع الفيلر المستخدم في تجميل الأنف

تجميل الأنف عن طريق حقن الفيلر

في الآونة الأخيرة أنتشر استخدام حقن الفيلر وخاصة بعد التقدم الكبير الذي حدث في مجال الطب التجميلي، لكن:

  • نجد أنه توجد العديد من الشائعات التي تدور حول حقن الفيلر وكذلك يتم تداول العديد من المعلومات الخاطئة، وهذا يسبب خوف الأشخاص الذين يفكرون في استخدام الفيلر في تجميل الأنف.
  • خاصة أنه ينتشر بعض المعلومات الخاطئة عن الفيلر في أنه يتم امتصاصه عن طريق الجسم وهذا يسبب إلحاق الضرر بالجسم.
  • لهذا فأننا نجد على عكس ما يقال عن الفيلر فأن استخدامه له العديد من الفوائد وخاصة أن الفيلر يتم تكوينه من مواد طبيعية وآمنة على الجسم ومن أشهر هذه المواد المكونة للفيلر هو حمض الهيالورونيك وكذلك الكولاجين والمشتقات التي تخرج منه.
  • ونجد أن جميع تلك المكونات تتوفر في جسم الإنسان بشكل طبيعي وتتواجد في الخلايا، وهذا ما يؤكد على أن هذه المواد غير ضارة بالجسم أو بصحة الإنسان.
  • كما إننا نجد أن الجسم يقوم مع مرور الوقت بتكسير تلك المواد بشكل طبيعي وغير مضر ويقوم بالتخلص منها بعد فترة من الوقت مثلما يقوم مع أي مواد طبيعية توجد بداخله.
  • وفي حالة تكسير المواد الطبيعية التي توجد في الفيلر واختفائها من الجسم لن يعود لحالته السيئة التي كانت عليها قبل القيام بحقن الفيلر.
  • حيث أنه من ضمن الشائعات التي تدور حول حقن الفيلر أنه بعد اختفاء الفيلر من الجسم سوف تصبح المنطقة المحقونة بالفيلر أسوء مما كانت عليه قبل الحقن وهذا أيضا شائعة خاطئة حول الفيلر.

طريقة عمل حقن الفيلر

مع الحديث عن فيلر الانف العريض فأننا سوف نقوم بذكر الطريقة التي يتم بها عمل حقن الفيلر، والميكانيكية التي يتبعها الفيلر عند دخوله إلى الجسم، وهي كما يلي:

  • إن حقن الفيلر تفيد الجسم بشكل كبير وتفيد المنطقة التي يتم حقنها بشكل أكبر مما يتخيله الكثيرون، وفي بعض الحالات التي تقوم باستخدام حقن الفيلر من أجل التجميل قد لا يحتاجون إلى إعادة استخدام حقن الفيلر لسنوات عديدة بعد الحقن الأول.
  • حيث إنَّ المكونات التي توجد في حقن الفيلر تعمل على تحفيز الكولاجين الطبيعي الذي يوجد في المناطق التي يحقن بها وهذا يعمل على استعادة تلك المناطق لجمالها الطبيعي بشكل شبه دائم.
  • كما أن الميكانيكية الأساسية التي يعمل بها الفيلر هو القدرة على القيام بملء الفراغات وأيضا التجاويف التي توجد في المنطقة المحقونة.
  • لهذا نجد أن استخدامات الفيلر أصبحت كثيرة في مجال التجميل وبالأخص في القيام بشد الترهلات التي تظهر في الوجه والرقبة وخاصة مع تقدم العمر.
  • كما يستخدم في الفيلر في تجميل الأنف مثل: فيلر الانف العريض، حيث يقوم الفيلر هنا بمساعدة الأنف على أن يكون له مظهر خارجي متناسق مع باقي ملامح الوجه عن طريق تحقيق التناسق في حجم الأنف مع باقي أجزاء الوجه.

أنواع الفيلر المستخدم في تجميل الأنف

إن حقن الفيلر توجد منها العديد من الأنواع وكل نوع من هذه الأنواع له مميزات خاصة به والتي ترشح استخدامه في حالات معينة، ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • إن الفيلر يوجد منه العديد من الأنواع التي تختلف من حيث الماركات، وحيث الشركات التي قامت بتصنيعه.
  • ويرجع اختلاف الأنواع في أن كل شركة تعمل على تطوير الفيلر الذي تقوم بإنتاجه، مع القيام بإضافة لمسة خاصة بها عليه حتى يصبح أعلى وأفضل من الأنواع التي تنتجها الشركات الأخرى.
  • ومن أكثر الأنواع المعروفة في الفيلر هو الفيلر الذي يكون المكون الأساسي له هو الخلايا الدهنية، ونجد هذا النوع من الفيلر يعتمد على صلابة الخلايا الدهنية المكونة له.
  • على عكس الفيلر السائل الذي يتميز بأن الخلايا الدهنية المكونة له أقل في الصلابة وبالتالي فأنه أقل في إعطاء النتائج المطلوبة عن الفيلر المتكون من الخلايا الدهنية الصلبة.
  • لكن من الناحية الطبية فأننا نجد أن أكبر وجه اختلاف بين أنواع الفيلر المختلفة المستخدمة في حقن الأنف يكون في الخاصية الفيزيائية للفيلر من حيث المرونة واللزوجة.
  • حيث إنَّ هذه الخواص تقوم بالتأثير على نوع الفيلر من حيث زيادتها أو نقصانها في المدة التي سوف يستمر فيها الفيلر متواجد في الأنف والجودة التي يعطيها الفيلر وبالتالي التأثير على الشكل النهائي الذي يعطيه الفيلر للأنف.

الأشخاص المرشحون لفيلر الانف العريض

بعد أن قمنا بالتحدث عن فائدة الفيلر وعن الأنواع التي يتوفر بها، يجب أن نقوم بالتحدث عن الأشخاص المتاح لهم فيلر الانف العريض، وهم:

  • الأشخاص الذين لديهم مشاكل جمالية في المظهر الخارجي للأنف وهذه المشاكل تكون بسيطة ولا تحتاج إلى القيام بتغيير شكل الأنف تماما.
  • كما أن الأشخاص الذين يحتاجون إلى بعض التعديلات البسيطة في شكل الأنف بعد الخضوع إلى العمليات الجراحية التجميلية ولكنها لم تنجح في إعطاء الشكل الجمالي الكامل الذي يطلبه المريض.
  • كذلك الأشخاص الذين يتم التأكد بعد القيام باختبارات الحساسية بأن ليس لديهم حساسية من المكونات التي يتكون منها الفيلر.
  • أيضا يتم ترشيح أصحاب البشرة السليمة التي لا تعاني من وجود الحساسية أو الالتهابات أو المصابة بالعدوى.
  • يتم التأكد من أن الأشخاص الذين يريدون الخضوع لحقن الفيلر غير مصابون بسيولة في الدم أو يتعاطون الأدوية التي تعمل على زيادة سيولة الدم.
  • يقوم بعض الأطباء باستخدام حقن الفيلر قبل القيام بالعمليات الجراحية التجميلية مع الأشخاص الذين سوف يخضعون لتعديل الأنف الجراحي مثل تصغير الأنف أو فيلر الانف العريض.

حقن الفيلر قبل وبعد

توجد بعض الإجراءات التي يجب أن يتم اتباعها قبل الخضوع لحقن الفيلر وكذلك بعد حقن الفيلر من أجل ضمان نجاح الحقن والحصول على نتائج جيدة، كما يجب إتباع تلك التعليمات من أجل تجنب المشاكل التي قد تحدث كأعراض جانبية وهذه التعليمات هي:

التعليمات المتبعة قبل الخضوع لحقن الفيلر

توجد عدد من التعليمات التي يجب أن يتم اتباعها قبل الخضوع لحقن لفيلر للحصول على نتائج جيدة من حقن الفيلر، من هذه التعليمات ما يلي:

  • يجب على المريض أن يقوم بعلاج أي مشاكل توجد على البشرة مثل علاج العدوى التي توجد على الجلد أو معالجة أي التهابات جلدية قبل الخضوع إلى الحقن.
  • كما يجب أن يتم التأكد من أن الأنف والمنطقة المحيطة بالأنف في كامل صحتها حتى لا يحدث مضاعفات أو مشاكل يفضل الابتعاد عنها.
  • كذلك يجب أن يتم الاهتمام بالبشرة عن طريق العناية المستمرة بها لأن هذا هو المعتاد للحفاظ على البشرة وفي حالة عدم الاهتمام بالبشرة بشكل دوري يجب أن يتم الاهتمام بها جيدا في الفترة التي توجد تسبق الخضوع لحقن الفيلر.
  • أيضا يجب الاهتمام بشرب كميات كافية من الماء والسوائل حتى تظل البشرة مرطبة ونظيفة، مع الاهتمام بأخذ قسط كافي من الراحة.
  • ينصح الأطباء دائما بالابتعاد عن الأدوية التي تسبب سيولة في الدم وإذا كان الشخص الخاضع لحقن الفيلر من مستخدمين هذه الأدوية يجب توقفها في الفترة التي تسبق الحقن حسب ما يقرر الطبيب المعالج.
  • يفضل أن يقوم المريض بمناقشة النتائج التي يرجوها مع الطبيب المعالج له ونوع الفيلر الذي سوف يتم استخدامه، مع وضع التوقعات الواقعية في الاعتبار لأن الفيلر لن يقوم بتغيير شكل الأنف جذريا إنما هو وسيلة للوصول إلى الشكل المطلوب نسبيا.

اقرأ أيضا: متى تظهر نتائج عملية شد الوجه جراحيا؟

حقن الأنف بالفيلر

إن عملية حقن الأنف بالفيلر من العمليات البسيطة التي لا تأخذ وقت، ولا تسبب العديد من الآثار الجانبية التي تسبب الضيق والالم للمريض، كما تتميز بأنها ليست من العمليات المعقدة أو التي تحتاج تجهيزات كثيرة قبلها، حيث أنه:

  • يقوم الطبيب المتخصص في حقن الفيلر باستخدام مخدر موضعي يوضع على الأنف حتى لا يتجنب شعور المريض بعدم الراحة أثناء الحقن أو الشعور بالألم البسيط الوارد عن الحقن.
  • على الرغم من أن الكثير من المرضى يخضعون إلى حقن الفيلر دون الحاجة إلى استخدام المخدر حتى الموضعي ولا يشعرون بأي ألم أو ضغط على الاطلاق.
  • ثم يقوم الطبيب بتحديد بعض الخطوط على الأنف في المناطق التي سوف يقوم بالحقن بها مع تحديد كمية الفيلر التي سوف يستخدمها مسبقا.
  • تتوقف كمية الفيلر المستخدمة والأماكن التي يتم الحقن بها على نوع الأنف والشكل التي توجد عليه والشكل الذي يرغب المريض في الوصول إليه.
  • حيث تختلف كمية الفيلر والمناطق التي يتم الحقن بها في فيلر الانف العريض عن فيلر الأنف الأفطس عن فيلر الأنف الغير متساوي من الجانبين وهكذا.
  • فنجد أنه في حالة الأنف ذو الطرف الأفطس يتم حقن الفيلر في قاعدة طرف الأنف، وفي حالة الأنف الأفطس يتم حقن الأنف بشكل كامل مع حقن القاعدة حتى تبدو بشكل بارز.
  • وفي الأنف البارز يتم حقن المنطقة التي توجد حول جسر الأنف، بينما في الأنف غير متساو الجانبين يقوم الطبيب بحقن الجانب الأصغر من الأنف لجعل الأنف متساوي الجانبين.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب المعالج بالقيام بتدليك مكان الحقن بهدوء وشكل بسيط حتى يتم توزيع الفيلر حسب الشكل المطلوب التوصل إليه.
  • لهذا يتم نصح الراغبين في الخضوع لحقن الفيلر بأن يقوموا بالبحث عن طبيب جيد وله خبرة واسعة في مجال حقن الفيلر حتى يستطيع المريض الحصول على نتيجة جيدة دون الوقوع في أخطاء.
  • لا تستمر عملية حقن فيلر الانف العريض أكثر من 10 دقائق تقريبا، ولا يحتاج المريض إلى فترة إفاقة إنما يستطيع الخروج بعد الحقن من غرفة العمليات ببساطة.
  • في بعض الحالات يسمح الطبيب بأن يستخدم المريض مرآة حتى يرى ما يقوم به الطبيب وتلقي التعليمات التي يطلبها المريض من أجل الوصول إلى الشكل الذي يطلبه.
أنواع الفيلر المستخدم في تجميل الأنف
أنواع الفيلر المستخدم في تجميل الأنف

فيلر الانف العريض

يعد فيلر الانف العريض واحد من أنواع حقن الفيلر التي يتم القيام بها من أجل الحصول على أنف متناسق مع ملامح الوجه، عن طريق:

  • يقوم الطبيب المتخصص في حقن الفيلر باستخدام فيلر الانف العريض من أجل رفع زوايا الأنف، والعمل على تحديد جوانب الأنف حتى يتم الحصول على أفضل شكل متناسق للأنف العريض.
  • ويساعد فيلر الانف العريض على أن يتم تعديل الأنف العريض دون الحاجة إلى التدخل الجراحي التجميلي للأنف ودون اللجوء إلى الأضرار التي تلحق بالمريض من التدخلات الجراحية.

فيلر الانف العريض الدائم

يبحث الجميع عن نتائج دائمة وليست مؤقتة، لكن معظم نتائج الفيلر مؤقتة وإن استمرت لعدة سنوات، لهذا:

  • يقوم الكثير من الأشخاص بالبحث عن فيلر الانف العريض الدائم وخاصة أن معظم النتائج التي تظهر من الفيلر تستمر لفترة ما بين 6 إلى 12 شهر تقريبا.
  • وهناك نوع من أنواع الفيلر الذي يعرف باسم فيلر بيلافيل Bellafill، ذلك النوع تم اعتماده من منظمة الصحة والدواء العالمية على أنه من أنواع الفيلر الدائمة.
  • حيث أن فاعلية فيلر بيلافيل تستمر لعدة سنوات طويلة تصل إلى 10 سنوات تقريبا وتستمر لأطول من ذلك في بعض الحالات.

التعليمات المتبعة بعد الخضوع لحقن الفيلر

توجد بعض التعليمات التي ينصح الأطباء المتخصصون في حقن الفيلر بأن يقوم المريض باتباعها بعد الخضوع لفيلر الانف العريض أو الخضوع لحقن الفيلر بشكل عام، ومن هذه التعليمات ما يلي:

  • يجب أخذ قسط من الراحة بعد الخضوع إلى حقن الفيلر، وخاصة إن البشرة تحتاج إلى الراحة بعد خضوعها إلى الحقن، لا تحتاج إلى وقت طويل للراحة إنما حوالي 4 ساعات تقريبا.
  • لا يجب أن يقوم المريض بتدليك الوجه وخاصة منطقة الأنف التي تم فيها الحقن ويفضل أن لا يتم لمس الأنف مطلقا، حيث إنَّ هذا يؤثر على الفيلر الذي تم حقنه ويقوم التدليك بتوزيع الفيلر في أماكن متفرقة بعيدة عن التي تم الحقن.
  • يفضل أن يتم الابتعاد عن إرهاق البشرة عن طريق وضع مستحضرات تجميل تحتوي على مواد كيميائية وكذلك استخدام الكريمات غير الطبية، بينما يفضل أن يتم جعل البشرة تتعرض إلى الهواء الطلق.
  • لا يجب أن يتم ارتداء النظارات سواء الطبية أو الشمسية حيث إنَّ النظارات تسبب الضغط على الأنف وهذا من الأمور التي تسبب التأثير على الأنف بشكل أساسي بعد الحقن.
  • كذلك لا يجب أن يتم وضع أشياء على الأنف أو الوجه وخاصة النوم على الوجه أو الجانبين أو القيام بوضع وسادة على الوجه أثناء النوم، حتى لا يسبب الضغط على الأنف أو يسبب لها الارتداد.
  • على الرغم من جميع الأمور التي تكون ممنوعة في فترة النقاهة إلّا أن المريض يستطيع القيام بممارسة حياته الطبيعية بعد القيام الخضوع لحقن فيلر الانف العريض ولا يحتاج إلى أخذ إجازة مرضية.
  • ويظهر أثر فيلر الانف العريض بعد الخضوع إلى الحقن بفترة قصيرة حيث لا تظهر النتيجة بشكل فوري، وتستمر نتيجة الفيلر لعدة أشهر قد تصل إلى عام أو عامين في بعض الحالات ويتوقف ذلك على نوع الفيلر واستجابة البشرة والأنسجة للفيلر والمكونات المكونة له.

أضرار فيلر الانف العريض

على الرغم من أن حقن فيلر الانف العريض لا توجد له العديد من الأضرار الواضحة وتكاد تكون هذه الأضرار نادرة إلّا أنه قد توجد بعض الأضرار التي تظهر نتيجة التقصير الطبي أو التجميلي، ومن هذه الأضرار:

الإصابة بالحساسية

حيث أنه قد تظهر حساسية لدى المريض بعد الفيلر، بسبب:

  • قد تظهر بعض أعراض الحساسية على المريض بعد حقن الفيلر نتيجة وجود حساسية لأحد مكونات الفيلر التي لم تكن ظاهرة من قبل.
  • لكن هذه الحساسية تعتبر نادرة لأن جميع المكونات التي يتكون منها الفيلر طبيعية وأمنة على الجميع.
  • لهذا دائما ما يفضل الخضوع إلى اختبارات الحساسية من مكونات الفيلر قبل الخضوع للحقن لتجنب هذه الأضرار النادرة.

ظهور التورمات

قد تظهر بعض التورمات أو الكدمات في أماكن الحقن ويعتبر هذا الأمر من أسوأ الأضرار التي قد تظهر بعد الحقن، حيث:

  • إن ظهور التورمات أو الكدمات في أماكن الحقن من الأمور الوارد ظهورها بعد الخضوع إلى فيلر الانف العريض أو الفيلر بوجه عام.
  • وتظهر هذه التورمات نتيجة وجود بعض الشعيرات الدموية التي تم اختراقها من الإبرة المستخدمة في الحقن وحدوث تسرب لبعض الدماء من هذه الشعيرات.
  • لكن المميز في هذا الأمر أنها لا تستمر طويلا إنما تختفي هذه التورمات أو الكدمات بعد عدة أيام قليلة من الحقن.
  • كما أن ظهور التورمات والكدمات يقوم الأطباء بتجنب ظهورها عن طريق منع الأدوية التي تسبب سيولة في الأنف.

وجود إهمال طبي

إن الإهمال الطبي من الأمور التي تسبب الضرر للمريض في جميع العمليات الجراحية أو في حقن الفيلر، لذلك:

  • يسبب الإهمال الطبي إصابة المريض بأضرار مختلفة منها إصابة المريض بالعدوى في مكان الحقن بسبب عدم التعقيم الجيد للأدوات المستخدمة ولكن هذا الأمر يعد من الأمور النادرة.
  • كما أن عدم كفاءة الطبيب الذي يقوم بحقن فيلر الانف العريض من الأسباب التي يظهر على أثرها نتائج غير مرضية للمريض ونتائج غير مضبوطة يتطلب بسببها تعايش المريض معها لعدة أشهر حتى يختفي أثرها.
  • وفي حالة قام الطبيب بغرس الإبرة أكثر من اللازم يتسبب في حدوث الإصابة بوعاء دموي صغير وحدوث انسداد في هذا الوعاء وموت بعض الخلايا التي يوصل إليها التغذية.

الفرق بين فيلر الانف العريض والجراحة التجميلية

على الرغم من وجود العديد من الأسباب التي تجعل الأشخاص يفضلون حقن الفيلر عن العمليات الجراحية إلّا أن الكثيرون يبدأون في التساؤل عن الفرق بين العمليات الجراحية التجميلية للأنف العريض وحقن فيلر الانف العريض، لهذا سوف نقوم بعرض الفرق بينهم فيما يلي:

الفرق في الوقت المستغرق

توجد الكثير من الفروق بين العمليات الجراحية التجميلية للأنف وبين حقن الفيلر للأنف ومنها الوقت الذي يستغرقه كل من العملية والحقن حيث:

  • إن الوقت الذي يتم استغراقه في القيام بحقن الفيلر للأنف أقصر من الوقت الذي يتم استغراقه في العملية الجراحية التجميلية للأنف.

اقرأ أيضا: تعديل الأنف بالفيلر – 4 إجراءات واجب اتباعها قبل فيلر الأنف

فترة التعافي

إن فترة التعافي تختلف بين العملية الجراحية وحقن الفيلر للأنف، لأن:

  • لا يحتاج المريض إلى فترة نقاهة بعد القيام بحقن فيلر الانف العريض إنما يجب إتباع بعض التعليمات بعد الحقن من أجل إتمام الحصول على نتائج الحقن المرضية.
  • بينما العملية الجراحية للأنف تحتاج إلى فترة من التعافي بعدها تكون ما بين أسبوعين إلى 4 أسابيع حسب حالة المريض ونوع العملية التي خضع لها المريض، إلى جانب اتباع التعليمات الطبية في خلال هذه الفترة.

الآثار الجانبية

الآثار الجانبية تختلف مع اختلاف طريقة تجميل الأنف، لهذا:

  • نجد أن العملية الجراحية التجميلية توجد لها العديد من الآثار الجانبية على عكس حقن الأنف بالفيلر مثل: أن العملية الجراحية في غالب الأمر تترك وراءها ندوب أثر الجراحة بينما الحقن لا يترك وراءه أثار لندوب أو جروح.
  • كما تخلف العمليات الجراحية التجميلية وراءها بعض التورمات والكدمات الظاهرة على الوجه لفترة من الوقت على عكس حقن الفيلر لا يترك وراءه هذه الآثار إلّا في حالات نادرة وتختفي سريعا.
  • كذلك نجد أن النتائج الخاطئة التي قد تنتج عن الفيلر يمكن تعديلها بعد فترة من الوقت حيث إنَّ الفيلر ليس دائم الأثر إنما ينتهي مع مرور الوقت على عكس العمليات الجراحية التي نستطيع معالجة الأخطاء التي تحدث بها إلّا عن طريق الخضوع لعملية جراحية جديدة.

التكلفة المادية

يوجد اختلاف كبير بين حقن الفيلر والعمليات الجراحية للأنف من حيث التكلفة المادية لأن:

  • العمليات الجراحية التجميلية للأنف تبدأ تكلفتها 2500 دولار وقد تصل في بعض الأماكن إلى 8000 دولار.
  • بينما حقن الفيلر للأنف يبدأ من 600 دولار ولا تزيد عن 1500 دولار في أغلى الأماكن الطبية التي تقوم بالحقن.

في نهاية مقال عن فيلر الانف العريض نكون قد عرضنا لكم كافة المعلومات التي يمكننا أن نقوم بذكرها عن حقن الفيلر للأنف والمميزات والعيوب التي توجد في حقن الفيلر وطرق القيام بحقن الفيلر وبالأخص للأنف العريض والفرق بين الفيلر والعملية الجراحية ونتمنى أن تكون المعلومات التي تم تقديمها لكم قد أفادكم وحازت على اعجابكم.

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى