العناية بالشعر

دليلك الشامل إلى زراعة الشعر في اسطنبول

تعتبر زراعة الشعر في اسطنبول هي الخطة الأكثر نجاحًا إن كنت في حيرة حول أفضل الدول لزراعة الشعر، حيث تعد اسطنبول من الوجهات الآمنة التي يمكنك وضعها في خططك المستقبلية إذا كنت ممن يخططون لخوض تلك العملية.

فهناك أصبحت مراكز متخصصة تجعل من رحلتك لهذه العملية رحلة سياحية علاجية، وتعتبر زراعة الشعر من التقنيات الحديثة لعلاج مشاكل الشعر من تساقط وصلع؛ في تلك السطور أسئلة وإجابات وافية عن كل ما يدور حوله زراعة الشعر في اسطنبول.

ما هي عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر هي أحد التقنيات الطبية المتطورة الحديثة التي يتم من خلالها نقل الشعر من جذوره وبصيلاته النشطة من منطقة ما إلى منطقة أخرى اتسعت فراغاتها واختفى منها الشعر لسبب دائم.

ولكن زراعة الشعر تأتي كحل أخير بعد ما تصبح الحلول الأولية والطبيعية غير ممكنة، فالتساقط أصبح مستمر أو الصلع دائم.

وهي لا تختص بالرجال فقط، ولا بزراعة شعر الرأس فقط أيضًا، بل يمكن إجراءها للمرأة أو الرجل على حد سواء، كما يمكن إجراؤها في الرأس أو في شعر الحاجبين أو في شعر الشارب أو شعر اللحية أيضًا، أيضًا في أي موضع مشعر من الجسم.

أسباب زراعة الشعر

زراعة الشعر في تركيا
زراعة الشعر في اسطنبول

تعد أبرز الأسباب الملجئة إلى زراعة الشعر ما يأتي:

  • الإصابة بمرض مناعي يعمل على ظهور طفح جلدي أو إزالة شعر الرأس، مثل داء الذئبة وداء الثعلبة.

  • الإصابة بمرض السرطان وتساقط الشعر دون عودة نموه بسبب العلاج الكيميائي.

  • تساقط الشعر بشكل مستمر بسبب حالة نفسية، مع صعوبة العلاج.

  • فقر الدم ونقص التغذية الشديدة بحيث لا ينمو الشعر.

  • الصلع الوراثي عند الرجال أو النساء.

  • الجراحة في مكان نمو الرأس بسبب أحد العمليات الطبية أو الجروح التي تسببت في الندوب وعدم نمو الشعر مرة أخرى.

إقرأ أيضًا: أسباب تساقط الشعر المستمر وطرق علاجه

زراعة الشعر في اسطنبول

شعور نفسي سيء تسببه مشاكل الشعر من تساقط مزمن مما يؤدي إلى حدوث فراغات والذي يمهد لحدوث الصلع المؤرق والمحزن خاصة عند النساء، فيلزم إيجاد حل عملي للتعامل مع تلك المشكلة.

ولم يصبح الأمر مستحيلًا، ففي السابق لم يكن لتساقط الشعر المستمر حل، ولكن مع تطور الطب والتكنولوجيا أنجب الطب الحديث تقنيات لزراعة الشعر.

 وهناك طرق كثيرة للعلاج أيضًا قد تكون بدائل في بعض الحالات، ولكن الطريقة المثلى التي أثبتت نجاحها هي عملية الزراعة وخاصة زراعة الشعر في اسطنبول.

متى أقوم بعملية زرع الشعر

من العمليات المرنة التي يمكنك القيام بها في أي وقت طالما سنك تعدى الـ 25 عام، وفي حين  ثبتت خلايا وبصيلات شعرك وقد استقر مظهر الشعر وبينما في خوض تجارب المستحضرات المختلفة الضارة والنافعة، مرتفعة السعر والمتواضعة، وبينما أنت في خوض أمل الوصفات الطبيعية وغير الطبيعية، فتعد عملية زراعة الشعر في اسطنبول من أنسب الحلول لعلاج التساقط والصلع.

وينصح المتخصصون بضرورة الإنتظار عند بلوغك الخمس وثلاثون عام حتى تكون استقرت تماما خطوط الشعر وتكون الزراعة بطريقة أكثر فاعلية، ويكون البصيلات التي يتم زرعها دائمة، وحتى لا تتعرض إلى الحاجه لعمل زراعة شعر مرة أخرى، فانتظر حتى عامك الـ 35 حتى تضمن فاعلية الزرع.

كم تكلفة زراعة الشعر في اسطنبول

تكلفة هذه العملية من التكاليف التي يُحدد سعرها بناء على بعض العوامل التي تتغير وتؤثر تأثيرا كبيرا في تحديد مصاريف وتكاليف زراعة الشعر في اسطنبول، ومن أهم هذه العوامل:

  • المكان الذي تريد إجراء زراعة الشعر لديه

المراكز المتخصصة في إجراء الزرع بينها تباين طبقا لمستوى الخدمة ومستوى الأطباء، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدم للمريض.

 فهناك مراكز تنتهج سياسة السياحة العلاجية، أي تحدد تكلفة العملية بناء على البرنامج الموضوع للفرد من بداية دخوله تركيا إلى سفره عائدا لبلاده بعد إتمام العملية، مرورا بمراحل الإقامة الفاخرة وبعض الرحلات والترفيه الذي تضعه إدارة تلك المراكز لهذه العمليات.

وهناك مراكز تقوم باحتساب تكلفة العملية فقط بعيداً عن باقي الخدمات؛ فالمريض هو من يتكفل بتوفير الإقامة، وعمليات التنقل والسفر لا علاقة لهذه المراكز بها وهو ما يؤثر بالضرورة في مستوى التكلفة.

  • مستوى ومقدار المشكلة التي تعاني منها

تباين مستوى مشكلة التساقط من شخص لآخر  هو أهم عوامل اختلاف الأسعار، حيث أن من أهم مؤثرات تكلفة الزراعة مقدار التساقط والصلع، وهذه تختلف من شخص لآخر.

  • عدد البصيلات التي يتم زراعتها

وهو ما يكمل حديثنا عن النقطة السابقة؛ فتعد عدد بصيلات الشعر هو ما يحدده تحديد المشكلة ومدى التساقط والصلع والبصيلات التي تحتاج إلى زراعة فمن الطبيعي عدم تساوي تكلفة زراعة الشعر في اسطنبول لكل الأشخاص وهم يختلفون في عدد البصيلات التي سيتم زراعتها لهم لعلاج مشكلة الصلع التي يعاني منها كل فرد.

  • التقنية المستخدمة في زراعة الشعر

تختلف تقنيات وأساليب زراعة الشعر  ما بين اسلوب الشريحة أو الاقتطاف أو الليزر، ولكل منها تكلفة وسعر وهو ما يؤثر في السعر النهائي لزرع الشعر.

  • مدة الإقامة في اسطنبول تعد

الفترة التي سيظل مقيما بها المريض بتركيا من المؤثرات القوية التي تساهم في تحديد التكلفة .

  • مستوى الخدمات الأخرى وتكلفتها

يضطر المقيم في تركيا فترة إجراء زرع الشعر إلى بعض الخدمات مثل التنقلات، حاجته إلى التنزه وعمل أنشطة سياحية، ومثل هذه الإجراءات تعمل على تغيير التكلفة وهو ما يؤثر على التكلفة النهائية لزراعة الشعر.

طبقا للعوامل السابقة يتم تحديد أسعار زراعة الشعر، ويمكن أن نعطي لك حد أدنى وحد أعلى للتكلفة حتى يكون لديك بعض المعلومات عن مستوى أسعار زراعة الشعر في اسطنبول.

فيعد السعر المتوسط يبدأ من 1500 دولار وحتى السعر 3700 دولار، وهذا ليس ثابتًا فيختلف زيادةً أو نقصانًا بسبب العوامل السابقة أو مع التغييرات الاقتصادية، ويمكنك عمل استشارة عن بعد بأحد المراكز لمعرفة التكلفة الدقيقة لحالتك.

إقرأ أيضًا: تجربتي مع تكثيف الشعر

كيف أعرف أفضل عيادة لـ زراعة الشعر في اسطنبول

تقدمت كثيرا تركيا وأصبحت ذات مركز متقدم كأفضل مقصد للسياحة العلاجية والذي اشتهرت بعد حدوث جائحة كورونا، فبينما العالم في عزلة، وغلق أبوابه أمام المرضى قامت تركيا بمفاجئة العالم عند فتح أبوابها ومستشفياتها  للسياحة العلاجية.

الكثير من الرضاء للعملاء والمسافرين لديها أثبت عن طريق التجارب ، وقد أثارت آراء هذه العملاء دهشة العالم من مستوى التقدم الهائل الذي أصبحت عليه البنية التحتية لمجال الصحة وخاصة السياحة العلاجية.

في ظل تنافس مراكز اسطنبول يتراوح عددها  من 300 إلى 350 مركز تقريبًا متخصص في زراعة الشعر في اسطنبول، وهو ما يثير دهشتك فتلك العدد فيها فقط وهناك الكثير من المراكز في أنحاء الدولة تحاكي التقدم والتطور العلمي الهام، وبالتأكيد لن تكون قادر على تحديد أي منهم الأفضل لك، ولذلك نقدم لك بعض النصائح التي تساعدك في تحديد انسب مركز لك:

  • يمكنك الاطلاع على الصور المرضى السابقين ومدى نجاح العملية لديهم، من خلال بعض الصور قبل وبعد.

  • التغذية العكسية للعملاء: والمقصود هنا آراء العملاء السابقين ومدى رضاء العملاء، عن جودة الخدمة وفاعلية العملية، وتحقيق أهدافهم، ومستوى الراحة  ومدي كفاءة تجربة المستخدم.

  • مقارنة تكلفة زراعة الشعر لمختلف المراكز: عامل مهم يمكنك الاعتماد عليه عند مقارنته بأي مركز ستذهب إليه، لكن ضع في اعتبارك عزيزي قلة السعر بصورة كبيرة تبعث عليك القلق، فهناك عوامل أخرى ضعها في اعتبارك.

  • التواصل مع العيادات: يمكنك الحصول على تفاصيل حول طبيعة كل عيادة ووضع خطة للمقارنة بين كل هذه المراكز، لمعرفة الأنسب لك، فيمكنك السؤال حول السعر، والخدمة، والإقامة، ومستوى الجودة، والتقنيات المستخدمة.

  • الطبيب: فعليك بتوفير المكان الذي يعتمد على متخصص مؤهل لهذه العملية وليس فني، فهو أساس النجاح بعد عون الله وتوفيقه، وفي كل الأحوال أنت صاحب القرار ولكن نجاح زراعة الشعر تبنى بنسبة كبيرة على الطبيب بالأساس فلابد من أن يكون  متخصص متمرس أثبت النجاح في حالات سابقة في هذه العملية من قبل، ولديه آراء إيجابية من عملائها السابقين.

  • قم بعمل استشارة و قم بمقارنة بين أكثر من مركز .

  • تأكد من وجود إجراء فحوصات شاملة.

  • تأكد من حصول هذا المكان على التقنيات عالية الجودة، والتي تؤهله لعمل زراعة الشعر بطريقة سليمة بدون حدوث مشاكل جانبية.

إقرأ أيضًا: كم تبلغ تكلفة زراعة الشعر في الاردن

ماذا بعد زراعة الشعر

بعد انتهاء العملية ستظهر النتائج تدريجياً في الأيام الأولى، بالإضافة إلى ما سيظهر من أعراض جانبية عن العملية.

وفي فترة التعافي يضع الطبيب بعضًا من النصائح والإرشادات التي يجب على المريض اتباعها، والتي منها:

  • الحالة النفسية: احرص على أن تحافظ على حالتك النفسية مستقرة.

  • تصفيف الشعر: توقف عن تصفيف الشعر في  الشهور الأولى ا من العملية وتحديدا في أول ١٠٠ يوم، ثم استخدم مصففات الشعر كما ترغب ولكن  مع إزالتها غسل الشعر قبل النوم.

  • التخدير: في العملية يستخدم مخدر للمريض لإجراء الجراحة، لذا المريض بعد العملية في اليوم الأول قد تكون آثار المخدر لم تنسحب منه بعد، لذا لا يمكن قيادة السيارة فور انتهاء العملية.

  • غسل الشعر: غسل الشعر يمتنع بعد العملية و قبل أن يمر 48 ساعة كاملة.

  •  برنامج غذائي صحي: يتبع المريض تغذية سليمة خالية من العناصر الضارة من السكريات أو من الأطعمة بها نسبة من الدهون الضارة.

  • مضاعفات بعد العملية: حدوث المضاعفات بعد العملية أمر متوقع وطبيعي، ويقدم لك الطبيب الإرشادات لتخطي تلك المرحلة.

  • ممارسة الرياضة: ينبغي التوقف عن ممارسة الرياضة في أول فترة للتعافي من العملية، حيث يجب أن تصبح حركة الدم عقب العملية ونبض القلب أسضًا مستقرين.

  • عدم استخدام المواد الكيميائية التي تضر بالشعر من الصبغات والكريمات وغيرها في فترة التعافي

  • النوم بشكل مسطح: لتفادي حدوث التورمات في ما  بعد العملية فإن المريض يجب أن  ينام بشكل مسطح لفترة بحيث لا يتدفق الدم.

  • الكمادات الباردة: توضع على  الجبين لمدة ٢٠ إلى ٣٠ دقيقة لتقليل الألم والتورم نتيجة العملية.

  • تتراوح ما بين 25 دقيقة إلى 30 دقيقة.

  • قشور الرأس: من الطبيعي أن تظهر القشور أز الجلد الميت في منطقة الجرح، ثم تتساقط مع الوقت من تلقاء نفسها فلا تحاول ازالتها.

  • اختيار الملابس: لا تكون مشدودة على الشعر مثل الخوذات والقبعات الضيقة.

  • التدخين: يفضل في الشهر الأول من التعافي على الأقل أن تمتنع عن التدخين.

أضرار عملية زراعة الشعر

قد تظهر بعض الأضرار والآثار الجانبية  بعد عملية زراعة الشعر، والتي منها:

  • فقدان الإحساس والشعور بمنطقة الجراحة والعملية، بسبب موت وتلف أعصاب المنطقة، وموت خلايا وأنسجة بمنطقة الجرح، وترقق الشعر الذي ينمو حول منطقة الجرح.

  • قد تظهر بعض الآثار الجانبية الناتجة عن التخدير الطبي مثل الدوخة وما شابه.

  • قد يحدث صلع جزئي للشعر وينمو بشكل رقع، ويدوم ذلك لفترة مؤقتة ثم يعود الشعر للنمو الطبيعي.

  • قد تظهر القشرة على المنطقة لمدة مؤقتة، ثم تزول مع الوقت.

  • في منطقة الجرح ستجد الجروح والندوب كنتيجة طبيعية للعملية، وتبقى الندوب على حسب نوع التقنية المستخدمة في العملية من حيث آثارها الجانبية وما تسببه من هدر.

  • تزايد الألم: الشعور أحيانًا بألم  ويتزايد أو يقل في  منطقة الجراحة، وقد يصاحب الألم شعور بالشد والتورم مؤقتًا حتى يتعافى الجرح.

  • في بعض الحالات للأسف قد يكون النتيجة نتيجتها الفشل، وفي تلك الحالة يبدأ الشعر في التساقط المستمر ولا ينمو مرة أخرى، ويمكن تكرار عملية زراعة الشعر.

حكم عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر وإن كانت تشبه وصل الشعر أو وضع الباروكة فإنها لا تشبههم في الحكم الشرعي.

لأن حكم وضع الباروكة ووصل الشعر حرام شرعًا، أما حكم عملية زراعة الشعر فهي مباحة ليست فيها شبهة تحريم.

اتخاذ قرار زراعة الشعر في اسطنبول أصبح من القرارات السهلة وذلك طبقا لما حققته مراكز اسطنبول من تقدم واجتيازها اختبارات عالمية لتلك النوع من العمليات الطبية التجميلية،  ولذلك فقد ازدادت رحلات السياحة العلاجية بنسبة كبيرة في الفترة الأخيرة لارتفاع مستوى الخدمة والاهتمام، وباقات زراعة الشعر التي تتميز بها تلك المراكز عن البلدان الأخرى.

تسنيم سعيد بدري

تسنيم سعيد بدري كاتبة معتمدة من موقع علم، أكتب في مجالات متعددة، أبرزها المواضيع ذات الطابع الديني الإسلامي و التربية، حاصلة على الاجازة في العلوم الشرعية والعربية من جامعة الأزهر الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى