الجراحة التجميلية للأنف

تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف – وأكثر 7 مضاعفات محتملة بعد الجراحة

تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف، يقبل الكثير من الأشخاص الذين يعانون من انحراف أنوفهم نحو إجراء عملية تعديل ذلك الانحراف ولكن الخوف من تغير شكل الأنف يقف حاجزًا بين اتخاذهم لقرار تلك العملية وهذا ما سوف نتحدث عنه هنا.

تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف

نعلم جيدًا أن عملية الانحراف الأنفي هي من أبسط العمليات التجميلية التي يخضع لها بعض الأشخاص ولكن هناك الكثير من المخاوف حول أثارها الجانبية وما سوف يؤل عنها من تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف بشكل عام وما إلى ذلك.

  • يعتبر الغرض من عملية الانحراف الأنفي هو جعل الأنف دون أية انحرافات أو اعوجاج بعد هذه العملية ولكن يبدأ المريض بالتأكد من وقت لآخر من هل حدث تغير في شكل الأنف أم لا؟
  • وما يمكننا قوله هنا أن حدوث التغير في شكل الأنف عقب عملية الانحراف هو أمر حتمي جدًا ولكن التغير هنا يكون للأفضل بشكل كبير وذلك لأن الأنف هنا قد ودعت ذلك الانحراف بشكل نهائي.
  • حيث أنه في تلك المرحلة أصبح الحاجز الأنفي يبدو مستقيمًا إلى حد كبير وأصبح شكل الأنف مثاليًا عما كان ولكن الشيء الذي يجب أن نضعه في الاعتبار هو أن نتيجة ذلك لا تظهر بشكل سريع كما هو متوقع.
  • فتورم الأنف بعض الشيء هو أول شيء يمكنك ملاحظته بعد هذ العملية وهذا يرجع إلى أن الطبيب قد قام بحشوها ببعض القطع القطنية من أجل الحد من النزيف الذي من الممكن أن يحدث بعد العملية مباشرة.
  • هذا القطن لا نتمكن من إزالته إلا بعد أن يكون مر على هذه العملية كحد أقصى من يومين لثلاثة أيام وفي تلك المرحلة لا يمكنك أن تعرف ما إذا كان قد حدث تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف ام لا.
  • لا يقف الأمر عند حدوث بعض التورمات فحسب بل من الممكن أن تعاني الأنف من بعض الاحمرار كل ذلك لأن هذه العملية استهدفت منطقة حساسة جدًا كل ذلك نجده يختفي في غضون بعض الأيام والتي لا تتعدى الأسبوع.
  • بعد انقضاء تلك المدة نتمكن من ملاحظة نتيجة العملية والتي تكون عبارة عن استقامة الأنف عن ما كانت وتظهر في شكلها المميز كما يمكننا ملاحظة التغير في الشكل العام للأنف بصورة واضحة.

اقرأ أيضًا: نسبة نجاح عملية انحراف الأنف – وأهم 4 مضاعفات لها

عملية انحراف الحاجز الأنفي

تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف

عند إجراء تعديل في الأنف نجد أنفسنا أمام العديد من الأساليب والطرق التي تستخدم في هذا الأمر مثل استخدام الليزر أو عن طريق تعديلها باستخدام الفيلر ولكننا نجد أن الكثير من الأشخاص يقبل على تعديل الأنف من خلال العمليات الجراحية.

  • فنجد أن عملية تجميل الأنف من حيث إزالة الانحراف في الحاجز الانفي من خلال عملية جراحية يتخذ بعض الإجراءات التي لابد من القيام بها وهي كالآتي:
  • أولاً يقوم الطبيب بتخدير المريض سواء كان هذا التخدير تخديراً موضعيًا أو من خلال استخدام التخدير الكلي وذلك يعد شيء هام من أجل البدء في العملية بشكل آمن ومريح للمريض.
  • بعد تخدير المريض تأتي الخطوة الثانية وهي قيام الطبيب بعمل شق بسيط بالأنف بواسطة المشرط هذا الشق يستهدف منطقة غضروف الحاجز الأنفي وذلك لأن هذه المنطقة هي منطقة التعديل.
  • يستطيع الطبيب بعدها القيام بفصل ذلك الغشاء الذي يعد غشاءً رقيق جدًا والذي يعمل على تغطية ذلك الحاجز الأنفي.
  • ونجد أن الطبيب في هذه الخطوة يكون حزرًا جدًا في التعامل مع هذا الغشاء وتوخي الحذر من أن يحدث جرح أو قطع به.
  • وفي هذا الوقت يتمكن الطبيب من التخلص من جميع الغضاريف وكذلك العظام التي هي زائدة والتي تتواجد في المنطقة التي يميل الحاجز نحوها ومن هنا يقوم الطبيب بتعديل ذلك الحاجز الأنفي المنحني.
  • هنا يكون الحاجز الأنفي قد أخذ موضعه الجديد فيقوم الطبيب بتغطيته بالغشاء الرقيق مرة أخرى بعناية كبيرة ثم يقوم بعملية الخياطة والتي تستهدف بعض الانسجة التي قام بقطعها في بداية هذه العملية.
  • يختلف الاطباء فيما بينهم من حيث طريقة تثبيت الحاجز الأنفي فمنهم من يقو بتثبيته بواسطة القطن ومنهم من يقوم بتثبيته باستخدام الجبائر من أجل عدم انحناء الحاجز مرة أخرى ولضمان نجاح العملية.
  • هنا يأتي انتظار المريض لنتيجة العملية آملًا نجاحها كما توقع ويبدأ في سؤال نفسه ومن حوله هل سوف يحدث تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف؟ أم سيظل كما كان دون تغير؟.

متى تتم ملاحظة تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف؟

بعد خضوع أصحاب الأنف المنحني لعملية الانحراف الأنفي نجدهم في حيرة وقلق شديد من التخوف من عدم حدوث تغير في شكل أنوفهم كما نجدهم ينظرون للمرآه من وقت لآخر من أجل ملاحظة ذلك التغير.

  • سيداتي وسادتي أصحاب الأنوف المنحنية والذين يفكرون في تعديلها جراحيًا من المؤكد حدوث تغير في شكل الأنف للأفضل وذلك إذا تمت عملية التعديل بشكل ممتاز ودقيق وتحت إشراف متخصص في هذا المجال.
  • كما أنه من الأشياء التي وجب التنويه عنها أنه من المستحيل إذا حدث تغير في شكل الأنف أن يؤثر ذلك على أي منطقة من الوجه حيث أن هذه العملية تستهدف الأنف بعينها وليس أي جزء آخر.
  • ننصح جميع الأشخاص الذين يخضعون لمثل هذه العمليات ألا يتعجلوا في معرفة نتيجة هذه العملية حيث أنه أول ما سيشعر به المريض ويلاحظه هو بعض من التورمات بالإضافة لتحسن في عملية التنفس بشكل أفضل.
  • في غضون عدة أيام نجد أن جميع مشاكل الأنف قد اختفت فإنهم سوف يودعون الشخير أثناء النوم وكذلك الصعوبة في التنفس والمعاناة أثناء النوم والذي يكون بشكل غير منتظم وذلك بفضل استقامة الحاجز الأنفي.
  • وحتى نتمكن من مشاهدة التغيرات الجزرية للأنف فعينا بالانتظار لمدة شهر أو أكثر وذلك حتى يصل الحاجز للاستقامة المطلوبة وذلك لأن طبيعة الغضاريف تأخذ بحد أقصى 6 شهور حتى تصل لمرحلة التعافي التام.

اقرأ أيضًا: علاج انحراف الأنف بالليزر – أنواعها وأهم 4 مخاطر لها

تعليمات يجب اتباعها لضمان أفضل نتائج عملية الانحراف الأنفي

تعد الفترة التي تأتي بعد خضوع المريض للعملية هي الفترة الأهم من أجل الحصول على أفضل النتائج لتلك العملية ولذلك يجب على المريض أن يأخذ كل تعليمات الطبيب في عين الاعتبار ويسير عليها كما هي دون تغير.

  • فمن الأمور التي لها أهمية كبيرة أنه يجب على المريض أن يتوخى الحذر في عدم تناول جميع الأدوية التي تساعد على سيولة الدم على سبيل المثال ( الإسبرين- المسكنات الخاصة بالألم الغير الإستيرويدية وعلى وجه الخصوص الأيبوبروفين بالإضافة إلى الكلوبيدوجريل).
  • وذلك للعمل على السيطرة على أي نزيف يمكن أن يحدث بعد الانتهاء من العملية.
  • الحرص بشكل دائم على رفع الرأس لتكون أعلى من المستوى الخاص بمنطقة الصدر وذلك أثناء النوم وذلك للعمل على التخفيف من الآثار الخاصة بتورمات الوجه.
  • يجب أن تحترس من أي اصطدام أو احتكاكات يمكن أن تصيب منطقة الأنف حيث أن الغضاريف بهذا الوقت تكون غير مستقرة ولم تثبت بعد في الوضع الجديد التي تم وضعها به .
  • كما يجب أن تعرف عزيزي المريض أن الشعيرات الدموية الداخلية بالأنف تعد أكثر المناطق التي يمكن أن تنزف حتى في الوقت والظروف العادية فيجب الانتباه لكل خطوة تخطوها.
  • ارتداء ملابس رقبتها واسعة حتى لا تحتك بأي شكل من الأشكال بالأنف ويمكن ارتداء ملابس تحتوي على زرائر في منطقة الصدر ليسهل ارتدائها وكذلك خلعها دون أن تشعر بالقلق.
  • الابتعاد عن أي رياضة عنيفة أو نشاط يمكن أن يتسبب في نزيف أو إرهاق وذلك لبعض الأسابيع القليلة فقط وذلك للعمل على التخلص من التورمات وكذلك الاحمرار بشكل أسرع.
  • ويشمل ذلك الجري أو حمل أي أوزان حيث أن تلك التمارين الرياضية تعمل على زيادة ضغط الدم الذي يؤدي بدوره للنزيف الشديد.

المضاعفات المحتملة بعد عملية الحاجز الأنفي

تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف

ليس هناك عملية جراحية لا تخلو من المضاعفات والمخاطر حتى وإن كان حدوثها شيء نادر ولكن هنا يمكن أن نطمئنك بأن تلك الآثار المحتمل تواجدها سوف تبدأ في التلاشي من الأسبوع الثاني ومن أهم المضاعفات:

النزيف الحاد

  • يتم ملاحظة هذا النزيف في الساعات الأولى التي تعقب العملية وهذا الأمر يعد طبيعي جدًا إذا توقف خلال اليوم الأول.
  • ولكن إذا استمر الأمر بعد ذلك لعدة أيام متواصلة فيجب هنا على الطبيب أن يتدخل على الفور لكي يوقف هذا النزيف بشكل طبي وعاجل.

التهاب في الأنف

  • من المتعارف عليه أن احتقان الأنف وارد بعد عملية انحراف الأنف ولكن إذا بلغ الأمر ذروته ليصل إلى حد الانسداد والالتهاب الشديد.
  • فهنا يجب اللجوء للطبيب القائم على الحالة بشكل فوري قبل أن يتفاقم الأمر.

ثقب في حاجز الأنف

  • إن هذا الخطأ لا يحدث إلا في حالة واحدة إذا كان الطبيب القائم على العملية هو الذي تسبب فيه وعلى الرغم من هذا الأمر فهي ليست من المشاكل الخطيرة.
  • فما سوف يحدث أن المريض سوف يقوم بسماع صوت يشبه الصفارة عند تنفسه أو عندما يخرج الهواء أو يدخل للأنف.
  • وهنا سوف تجد أن الطبيب سوف ينصحك بالخضوع إلى عملية ثانية تتصف بالبساطة الشديدة وذلك لكي يتغلب فقط على تلك المشكلة المذكورة وكذلك التخلص من أي مشاكل أو مضاعفات يمكن أن تنتج عنها بالمستقبل.

الإصابة بالعدوى

  • هذا الأثر يندر حدوثه في هذه العملية إلا إذا اعتمدت على طبيب ليس متخصص ولا يقوم باستخدام معدات تم تعقيمها على أكمل وجه.
  • ولكن دعونا منصفين هذه الأمور باتت غير موجودة على الأخص مع وجود الكثير من المراكز الشهيرة والمتخصصة في أمور التجميل وغيرها.
  • وهنا لابد أن تتأنى جيدًا وأن تتحرى عن سمعة ومهارة المكان الذي ستقوم فيه بإجراء العملية الخاصة بك.

آلام اللثة والأسنان

  • هنا احتمال شائع ناتج عن تلك العملية وهو أن الأعصاب الخاصة باللثة وبالأسنان الأمامية وكذلك الفك العلوي تتأثر بعد القيام بها.
  • ولكن كن على علم أن هذه الآلام التي ستشعر بها سوف تختفي تمامًا بعد 3 أشهر فلا داعي للقلق.

تغير شكل الأنف

  • سؤال تم طرحه كثيرًا وهو عن تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف فلا بد من حدوث تغيير بعد عملية الحاجز الأنفي لأن تلك العملية تستهدف إزالة جزء من الغضاريف الخاصة بالأنف أو العظام المكونة لها.
  • وبهذا يتغير شكل الأنف ولكن الطبيعي أن يستقر الشكل الأساسي والنهائي للأنف ولكن إذا استمر الأنف على مظهره الغير مرغوب فيه عليك التوجه إلى الطبيب للتوصل إلى حل مرضي.

فقدان حاسة الشم والتذوق

  • قد يشعر الشخص المريض بأنه ليس قادر على أن يشم أو يتذوق أي شيء وهناك من يصاب بمشاكل في عينيه من ضمنها التورم الشديد ولكن كل تلك الأمور واردة الحدوث فلا داعي للقلق نهائيًا.

هل عملية انحراف الأنف تشوه شكل الأنف؟

  • من الممكن أن يحدث تغير شكل الأنف بعد عملية الانحراف وذلك إذا وقع أي خطأ من قبل الطبيب المختص أو الطاقم الطبي.
  • ولكن إذا لاحظت أن هناك اعوجاج في أنفك بشكل كبير هنا يجب الرجوع إلى الطبيب الخاص بك واستشره بشكل عاجل.
  • والحل سيكون إما من خلال محاولة إعادة الحاجز لمكانه أو إجراء عملية أخرى يتم فيها تصحيح ما حدث من اعوجاج في العملية الأولى.

اقرأ أيضًا: هل الضغط على عظمة الأنف يصغره؟

وبهذا نكون قد أجبنا بالتفصيل عن أمر تغير الأنف بعد عملية الانحراف والإجابة تكمن في أن التغير لا يكون كبير ولكن إذا أردت الحصول على أنف مثالي وجذاب قم بإرفاق التجميل مع تلك العملية للخروج بصورة مرضية لك.

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى