الجراحة التجميلية للأنفالعناية بالانف

تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة

تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة، يحتاج الكثير من الأشخاص إلى تعديل الحاجز الأنفي الخاص بهم، فالحاجز الأنفي هو الذي يعطي للأنف شكل جمالي وجذاب، وعند حدوث أي نوع من الانحراف فيه يؤدي إلى تشوه الأنف وظهورها بمظهر غير جيد، وهناك طرق عديدة لمعالجة هذا الانحراف ومنها التدخل الجراحي، وسوف نتحدث في هذا المقال عن تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة.

تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة

هناك بعض الحالات التي يكون لديهم انحراف الحاجز الأنفي طفيف للغاية فلا تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية بل يمكن حلها ببعض الطرق العلاجية الأخرى ومنها:

تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة عن طريق الفيلر

  • وهذه واحدة من أحد طرق العلاج الحديثة التي ظهرت مؤخرا، وهناك الكثير من الأشخاص الذين لاقوا نتائج رائعة ومبهرة من هذه الطريقة، وهو عبارة عن خليط من بعض المواد والمنتجات الطبيعية وهناك أنواع عديدة للفيلر ولكن أشهر الأنواع هو الذي يتكون من حمض الهيالويورينيك والكولاجين.
  • هناك بعض أنواع الفيلر الأخرى التي تتكون من بعض الخلايا الدهنية وهذه المواد تساعد على جعل قوام الفيلر أكثر لزوجة، وبالتالي يصبح أكثر ثباتاً وأطول عمراً، أيضا هذا يساعد على تشكيله بطريقة سهلة للغاية.
  • ما يميز الفيلر أنه ليس له أي أضرار أو مضاعفات أو آثار جانبية وبالتالي لا يؤثر على الأنف في المستقبل.
  • وآلية إجراء هذه العملية أن الطبيب يقوم بحقن الفيلر في منطقة الممر الأنفي، حيث أن هذا الممر يكون فارغ بسبب انحراف الحاجز الأنفي، فعند حقن الفيلر يصبح كل من جانبي الأنف متساويان في الحجم.
  • إن مميزات تعديل الحاجز الأنفي بالفيلر عديدة جداً ومن هذه المميزات السرعة، فيتم العلاج في وقت قصير جداً فتتراوح مدة التعديل بين عشر دقائق وربع ساعة على الأكثر، كما أن هذه الطريقة لا تسبب أي شعور بالألم للمريض.
  • لا توجد تحضيرات أو ترتيبات كثيرة لهذا العلاج، فلا يحتاج المريض إلا لأخذ حقنة واحدة فقط قبل العملية، كما يستطيع ممارسة حياته بالشكل الطبيعي بعد الانتهاء أي أنه لا يحتاج لفترة نقاهة، وإذا قمنا بمقارنة تكلفة العلاج بالفيلر بتكاليف العملية الجراحية سنجد أن التكلفة منخفضة جداً.

اقرأ أيضا: علاج انحراف الأنف بالليزر – أنواعها وأهم 4 مخاطر لها

تعديل الحاجز الأنفي عن طريق الليزر

  • هذه الطريقة من أحدث الطرق التي ظهرت لعلاج الحاجز الأنفي، لكن لم نسمع عن فعالية هذه الطريقة أو نتائجها، لذلك يتجنبها الكثير من الأشخاص لأنهم لا يستطيعون التعرف على نتائج هذه العملية ولا على آثارها الجانبية، فيلجؤون إلى أحد الطرق الأخرى.
  • ولكن يقومون باستخدام الليزر في أحد الأشياء الأخرى مثل الشقوق والفتحات الجراحية، فيقومون بإجرائها بالليزر بدلا من استخدام المشرط.
  • من مميزات الليزر أنه يحفز الكولاجين في البشرة وجميع الخلايا والأنسجة كما أنه يساعد على التئام الجروح بسرعة مما يقلل من احتمالية الإصابة بنزيف الأنف، ويتم استخدامه في علاج الورم والالتهابات حيث أن العملية تصيب الغدد الدهنية الموجودة داخل الأنف بالورم.

تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة

علاج الحاجز الأنفي باستخدام بعض الطرق البسيطة

  • هناك طرق بسيطة يمكن اللجوء إليها إذا كان الانحراف بسيط فمثلا يمكن عمل جبيرة ووضعها في الأنف للأطفال، كما يمكن ربط غضروف الأنف عن طريق تثبيت ملقاط تم تخصيصه لهذه الحالة.
  • أما الذين زادت أعمارهم عن الخمسة عشر عاماً يوضع لهم ملاقط مصنوعة من البلاستيك أو من المعدن وتحتوي على أربعة أطراف، اثنان منهم يحيطان بالأنف من الخارج، والآخران يتم إدخالهم في ممران الأنف حتى يقومون بإحاطة الحاجز الأنفي والضغط عليه.
  • يتم استخدام هذه الملاقط لمدة زمنية تتراوح بين ربع ساعة إلى خمسة عشر دقيقة كل يوم، ويقول بعض الأطباء أن الاستمرار على استخدامها يعدل من انحراف الأنف تدريجياً مع الوقت.
  • هناك طريقة أخرى، وهي ربط طوق حول رأس المريض، ويقوم الأطباء بتثبيت طرف هذا الطوق على كل من طرفي الأنف، وبالتالي يساعدان على ضغط الحاجز الأنفي والتعديل من انحرافه.
  • وهناك الكثير من الأشخاص الذين يمارسون بعض التمارين الرياضية اليومية مثل الضغط بالأصابع على الحاجز الأنفي، فهي تعطي نتائج ولكن بطيئة جداً، وهذه جميعها طرق تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة يمكن اللجوء إليها.

ما هي مميزات تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة

هناك الكثير من المميزات لتعديل الحاجز الانفي بدون جراحة ومن أهم هذه المميزات:

  • أن المريض لا يتعرض ولا يواجه أي آثار جانبية أو مضاعفات وهي تنتج عن العمليات والتدخل الجراحي، فأحياناً يصاب المريض بنزيف، وفقدان كمية كبيرة من الدم، بالإضافة إلى الإصابة الكثير من أنواع العدوى والبكتيريا، أما الطرق الأخرى فهذه الاحتمالات منعدمة.
  • لا يحتاج المريض بعد تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة إلى فترة نقاهة، وهذا يخالف العمليات الجراحية، حيث يقوم الأطباء من خلالها تثبيت بعض الملاقيط داخل الأنف وذلك من أجل تقوية وتعزيز الحاجز الأنفي ولكي تقصر مدة عملية الشفاء.
  • في هذا العلاج لا تكون هناك احتمالية للإصابة بالعدوى أو البكتريا، حيث أن في العمليات الجراحية يتم تثبيت ملاقيط وهذه الملاقيط تعمل على تكاثر البكتيريا، وحدوث بعض الوعكات والمشاكل الطبية.
  • لا يتعرض المريض لخطر الإصابة بثقب في الحاجز الأنفي، ففي العمليات والتدخل الجراحي، وحينها يحتاج المريض لإجراء عملية أخرى لغلق هذا الثقب وتعديله، فعند وجوده تكون عملية التنفس مستحيلة نهائياً.

تعديل الحاجز الأنفي

  • إذا بحثنا عن تكوين الحاجز الأنفي سنجد أنه عبارة عن عظمة خفيفة جداً، وهذه العظمة تغطى بأحد الغضاريف وبعض من الأنسجة، أما مكان هذا الحاجز فهو يقع بين فتحتي الأنف، ويبدأ من أول طرف الأنف ثم بعد ذلك يستمر في التغلغل داخل التجويف الأنفي للجمجمة وأخيراً تصل نهايته إلى الحنجرة.
  • ومن أجل الحفاظ على الحاجز الأنفي توجد بعض الأنسجة المكونة من المخاط داخل الأنف.
  • هناك وظائف كثيرة ومهمة الحاجز الأنفي منها أنه يساعد على تثبيت الأنف وتقويتها، كما أنه هو السبب في استقامة الأنف وحصولها على مظهر جمالي وجذاب، ويتحكم في عملية التنفس حيث أنه يقوم بتوزيع الهواء على كل من فتحتي الأنف بشكل متساوي للغاية.
  • ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من انحراف الحاجز الأنفي، فيميل لجانب دون الجانب الآخر، وهذا يشوه من منظر الأنف ويصيبها بشكل ملتوي، وفي حالة كان الانحراف طفيف فلا يحتاج للتدخل الجراحي، وإن كان شديد فيلزم التدخل الجراحي.

اقرأ أيضا: هل الضغط على عظمة الأنف يصغره؟

ما هي الأعراض التي تظهر على المصاب بالانحراف الأنفي؟

توجد العديد من الأعراض التي تتبع الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي، وهذه الأعراض تؤثر بالسلب على صحة المريض وتستدعي التدخل الجراحي من أجل علاج هذا الانحراف، وكلما ازداد عمر المريض كلما ازداد الأمر سوءاً ومن هذه الأعراض:

  • صعوبة التنفس: فانحراف الحاجز الأنفي يتسبب في عدم مرور الهواء خلال فتحتي الأنف بسهولة عند التنفس، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس وبالأخص عند الإصابة بالحساسية الشديدة أو بالبرد.
  • تشوه شكل الأنف: عند انحراف الحاجز الأنفي يظهر الأنف بشكل مشوه وملتوي، فقد تكون إحدى فتحتي الأنف كبيرة والأخرى صغيرة، أو قد تصاب الأنف بالإمالة فكل هذه الأشياء تدمر من نفسية المريض وتسبب له الإحراج والاكتئاب.
  • الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية: فعندما يصاب الحاجز الأنفي بالانسداد تزداد احتمالية إصابة المريض بالتهابات الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالصداع المستمر وكذلك باحتقان الأنف: حيث أن انحراف الحاجز الأنفي يصعب من عملية مرور الهواء خلال فتحتي الأنف، وبالتالي يشعر المريض بثقل في الرأس والصداع.
  • النزيف الأنفي: إن عدم مرور الهواء خلال فتحتي الأنف يعمل على عدم ترطيبها من الداخل، وأحيانا يمر الهواء في فتحة واحدة دون الأخرى وهذا يتسبب في إصابة الأغشية المخاطية الموجودة داخل الأنف بالجفاف والنزيف.
  • عدم القدرة على التنفس أثناء النوم: يسبب انحراف الحاجز الأنفي صعوبة التنفس أثناء نوم المريض، وقد تتفاقم الأمور ويصاب بانقطاع النفس نهائياً ،أو تخرج من أنفه بعض الأصوات وهو ما يسمى بالشخير، وأيضاً يشعر بالكثير من الآلام في وجهه.
  • هناك جهة واحدة هي التي يشعر المريض بتحسن عند النوم عليها، أما الأخرى فالنوم عليها يسبب له عدم الراحة.
  • لا يستطيع المريض التنفس في معظم الأوقات من أنفه، فيضطر إلى التنفس من الفم، فيكون الهواء في هذه الحالة غير نقي، حيث لا يتم تنقيته ولا ترطيبه وهذا يصيب الحلق بالجفاف كما يصيب الجهاز التنفسي ببعض الاضطرابات، ويصيب الرئتين بالالتهابات.
  • فهناك الكثير من المشاكل الصحية التي تنتج عن انحراف الحاجز الأنفي ومنها إصابة الأنف والغدد الموجودة بداخلها بالورم، وقد تظهر بعض الأورام أيضاً بداخلها، أو تصاب الأغشية المبطنة للأنف بالالتهابات.

تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة

ما هي أسباب انحراف الحاجز الأنفي؟

في الغالب لا توجد أنف مستقيمة بشكل احتراف وخالية من أي انحراف حتى لو كان طفيفاً، وهناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها انحراف الحاجز سواء كان ظاهري أو باطني ومن هذه الأسباب:

  • انحراف الأنف بشكل طبيعي : حيث أن هناك بعض الحالات الذين لديهم انحراف طبيعي منذ الولادة، أي أنه من العيوب الخلقية، فقد يتكون هذا الانحراف عند التكوين أو خلال الولادة.
  • ولكن يجب التنويه أن انحراف الحاجز الأنفي قد يحدث نوم الطفل بشكل خاطئ، أو من كثرة الضغط على الأنف باستمرار.
  • التعرض لحادث: فقد يكون من أسباب انحراف الحاجز الأنفي هو التعرض لحادث سواء كان هذا الحادث بسيط أو غير ذلك، فالأطفال عند صغرهم تتميز عظامهم وغضاريفهم بالليونة وعند إصابتهم لأي حادث ينحرف الحاجز الأنفي بكل سهولة فينمو بطريقة خاطئة.
  • أما الكبار فالحادث القوي هو الذي يمكن أن يؤثر عليهم بالسلب ويصابون حينها بانحراف الحاجز الأنفي، حيث أن الغضاريف والعظام يكونوا لديهم أكثر صلابة، وكذلك من أسباب انحراف الحاجز هي ممارسة الرياضة العنيفة، فيجب التعامل بحذر.

اقرأ أيضا: أسعار عمليات تجميل الأنف – أهم 3 عوامل تؤثر على تكلفة عمليات التجميل

ذكرنا في هذا المقال طرق تعديل الحاجز الانفي بدون جراحة، فهناك طرق عديدة جداً نستطيع إجرائها ولكن هذه الطرق للأشخاص الذين يعانون من انحراف الحاجز بشكل طفيف أما أن زاد الانحراف وزادت أعراضه الجانبية فيلزم إجراء عملية والتدخل جراحيا. 

دعاء عاشور

دعاء عاشور، كاتبة مصرية، مطالعة، تعد الصحة والجمال أحد أهم المواضيع التي أحب الكتابة فيها، حاصلة على الإجازة في العلوم القانونية جامعة المنصورة بمصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى