العناية بالشعر

أسباب تساقط الشعر المستمر وطرق علاجه

 

هل بدأ شعرك في حالة تساقط فقط أم يصحب التساقط أعراض بدنية؟ قبل أن نتعرف على أسباب تساقط الشعر المستمر يجب أن نجيب على بعض الأسئلة…؟ مثلًا متى يكون تساقط الشعر مقلق؟ لعلك تبالغ في الحزن والأمر لا يعد مشكلة أصلًا، أجل؛ فليس كل تساقط خطير، وهل التساقط عام من كل أجزاء الشعر؟ أم تساقط جزئي؟ وهل يوجد علاج تساقط الشعر في المنزل أم أن اللجوء للطبيب لا محالة منه؟ تابع تلك السطور ستصل لإجابة شافية وحل لمشكلتك.

 أسباب تساقط الشعر المستمر

طبيعة الشعر التجدد، فلا تظن أن شعرك اليوم هو ما كان عليه منذ أعوام، لأن النمو الطبيعي للشعر يتطلب اكتمال الدورة من التساقط والتجدد.

لكن التساقط الطبيعي أيضًا لا يبدو مقلقًا، أي لا يتضح غالبًا إلا بالتدقيق والمتابعة اليومية عند تمشيط الشعر فتجد بعضًا بين أسنان المشط، لا تنزعج إنه أمر طبيعي.

أما الأمر إن تفاقم حتى أصبح واضحًا على تاج الرأس، فبدأت كثافة الشعر تعلن تضائلها، مع تساقط مستمر وغزير أو يتزايد مع مرور الوقت، فهنا يجب أن تتوقف متسائلًا عن نوع الإنذار الذي يبديه لك جسدك.

فتبحث عن أي أعراض بدنية تظهر بالتزامن مع تساقط الشعر، لتتعرف على كون سبب التساقط نتيجة لعوامل خارجية مثلًا، كتعرض الشعر للحرارة والمواد الكيميائية.

أم أن السبب ينبع من خلل في وظائف وعناصر الجسم، مثلًا نقص الفيتامينات والحديد والعناصر التي تغذي الجسم، أو نقص التغذية بشكل عام، أم أن الأمر نفسي مثلًا؟

أم أحد الأمراض التي تصيب فروة الرأس فتهدد الشعر بالتساقط، كما أن تحديد العمر الذي يحدث فيه التساقط يضيق نطاق أسباب التساقط ويحصرها في بعض الأسباب

أسباب تساقط الشعر بغزارة

تعد الأسباب الأبرز لتساقط الشعر المستمر ما يأتي:

نقص التغذية:

نقص التغذية من أهم أسباب تساقط الشعر المستمر، لأن تكوين الجسم هو عملية تراكمية تبدأ من مرحلة الطفولة والتأسيس التي يبنى عليها الصحة البدنية، وتستمر في باقي المراحل عن طريق الاسلوب الحياة السليم من التغذية والرياضة وما إلى ذلك.

وكذلك الشعر، فلا تعتقد أن غذاء الشعر هو فقط ما يصل إليه عن طريق الزيوت والمستحضرات الطبية مباشرة، بل إن تلك الطرق هي الجزء الأقل مما يصل إلى الشعر من غذاء.

لذا فإن نقص التغذية بالتأكيد يؤدي إلى قلة الإمدادت المغذية للشعر، وبالتالي عدم صموده ثم تساقطه المستمر الذي لا يتوقف إلا بتغذية سليمة.

لكن كيف يحصل المرء على التغذية السليمة التي تقضي على تساقط الشعر؟

يجب أن يحتوي البرنامج الإسبوعي لغذاء مريض التساقط أو الإنسان بشكل عام على العناصر الأساسية التي يحتاج إليها الجسم، وهي:

  • البيض.
  • القرفة.
  • الزبادي.
  • الأسماك
  • الدواجن.
  • البقوليات.

استخدام ما يضر بالشعر:

  • العديد من الكريمات قد تحتوي على عناصر كيميائية، تلك العناصر تعمل على تدمير الشعر وتلفه وتساقطه، وعلى عكس اعتقادك بأن الشامبو والبلسم يفيد الشعر فإنه قد يضره، إن لم يكن مناسبًا لنوع شعرك أو كان يحتوي على مواد كيميائية.
  • كما أن تعريض الشعر لأشعة الشمس أو الحرارة بمكواة الشعر أو السشوار الساخن يؤدي إلى تقصفه وتساقطه.
  • أيضًا جميع أنواع كريمات فرد الشعر والصبغات والبروتين والكرياتين وما يشتق منهم.
  • بالإضافة إلى أن التمشيط الخاطئ للشعر وجذبه والتسريحات التي تقوم بشد الشعر تؤدي إلى التلف والتساقط، وكذلك عدم غسل الشعر بانتظام وبما يتناسب مع نوع الشعر يعد واحدًا من أسباب تساقط الشعر المستمر.
  • أخيرًا الزيوت أيضًا رغم فوائدها الهائلة للشعر إلا أن الاستخدام الخاطئ لها قد يؤدي لنتيجة عكسية، فإذا كان الاستخدام فيه إفراط أو عدم التخلص من كميات الزيوت العالقة بفروة الرأس، فإن تراكم الزيوت على المسام يقوم بسدها، ومن ثم تساقط الشعر وعدم نموه.

الاضطرابات النفسية: 

القلق والتوتر والخوف والحزن هم من عوامل تدمير وظائف الجسم، فكلٍ من تلك المشاعر يقوم بدور في إحداث الخلل في الهرمونات، فيظهر ذلك ويترجمه الجسم من خلال الأعراض الظاهرة التي منها التساقط المستمر للشعر وهو سبب تساقط الشعر عند سحبه.

 قد يكون التساقط شديدًا، وقد يبدأ متوسطًا ثم يتفاقم، وقد لا يبقى متوسطًا، في كل الأحوال لا سبيل إلى علاج الشعر في تلك الحالة إلا التهيئة النفسية أولًا والاستقرار، ثم الاستعانة بالعلاج بطرق أخرى طبيعية وطبية.

كما توجد الأسباب الأخرى التي تتسبب في تساقط الشعر باستمرار، ومنها:

  • خلل في الجهاز المناعي.
  • اضطرابات في الغدة الدرقية.
  • فقر الدم.
  • نقص الحديد في الجسم.الصدمات الجسدية والجراحات الخطيرة.
  • انخفاض كبير في الوزن.
  • الضغط المرتفع والشديد.تناول بعض العقاقير التي من من أعراضها الجانبية تساقط الشعر.
  • الأسباب الوراثية والجينات من الأصل.أسباب

تساقط الشعر عند النساء وعلاجه

لأن المرأة تمر بالعديد من الظروف التي تخصها من حمل ورضاعة وغير ذلك مما يؤثر على الصحة البدنية والنفسية، فإنه إضافة إلى ما سبق من أسباب تساقط الشعر المستمر تختص المرأة بتلك الأسباب:الحمل تتعرض المرأة في فترة الحمل والإرضاع أحيانًا لضعف عام لتكون الطفل في أحشائها أو لما تمده به من الغذاء الذي ينقص من صحتها.

لذا فإن نقص التغذية في فترة الحمل والرضاعة أو ضعف البنية لجسم المرأة قد يؤدي إلى التساقط، أيضًا تناول حبوب الحمل قد يسبب التساقط.

تكييس المبايض 

من أبرز أسباب تساقط الشعر المفاجئ عند المرأة تكييس المبايض، وهو عبارة عن خلل أو اضطراب هرموني، ينتج عنه ارتفاع في نسبة هرمون الذكورة، ثم تؤثر على العديد من وظائف الجسم، فيظهر حب الشباب مع الزيادة في شعر الجسم وتساقط شعر الرأس.

سبب تساقط الشعر المفاجئ عند الرجال

لا تقتصر تلك الأسباب التي سنذكرها على الرجال فقط، بل تنتشر بين الجنسين على السواء، وهي أسباب مرضية، أو لنقل هي أمراض جلدية و أعراض مرضية، ومنها:

سعفة الرأس:

 وهي عبارة عن تلوث فطري ينتج عنه التهاب واحمرار في بقعة من الرأس والتساقط.

الثعلبة:

 هي أحد الأمراض الجلدية النادرة التي تصيب بقعة أو موضع و مواضع من الرأس، فيكون التساقط جزئي لا كلي، ويصاحب التساقط أعراض أخرى كظهور الألم.

الذئبة: 

داء الذئبة هو داء مناعي يصيب الجسم فيؤثر على العديد من الوظائف ولا سيما الشعر، ويؤدي إلى التساقط الجزئي، حيث ظهور الصلع الجزئي في بقعة من الرأس، وللأسف هو من أسباب تساقط الشعر المستمر الذي لم يتوصل لعلاج لإيقافه بعد.

أسباب تساقط الشعر من الأمام عند النساء

 هوس نتف الشعر:

هو واحدًا من أبرز أسباب تساقط الشعر عند النساء، وهو حالة لا إرادية يصاب فيها المريض بنت الشعر وقطعه، سواء شعر الرأس أو الرموش والحواجب، وبشكل تلقائي لا يجد له تحكم.

كما أن الشد على الشعر من الأمام بشدة من خلال الحجاب وطول وقت الشد بطريقة خاطئة هو من أسباب تساقط شعر المرأة من الأمام وضعف بصيلات الشعر.

وأيضًا التسريحات وتصفيفات الشعر التي تجذب مقدمته أو وضع الغطاء على الرأس لفترات طويلة في المنزل يسبب التساقط الأمامي للشعر.

كيف تحدد سبب تساقط الشعر

أكثر من يستطيع تحديد سبب تساقط الشعر هو المريض، فهو وحده من يعلم الظروف الحياتية والروتين الذي تسير عليه خطى حياته في الفترة التي يتزامن معها تساقط الشعر، لا مانع من زيارة الطبيب بل ذلك الأفضل والأسرع والحل الأوفر حظًا من النتائج.

لكن يمكنك أن تقوم بطرح بعض الأسئلة على شخصك والتي توصلك إلى أسباب تساقط الشعر لديك، وهي كالآتي:

  • هل تمر بأزمات نفسية، أو ضغوطات العمل والحياة والدراسة وما شابه؟
  • هل هناك ما يشغل فكرك ويظلل أيامك بالحزن ويخيم عليه بالقلق أو التوتر والخوف والمشاعر السلبية؟

إن كانت الإجابة بنعم فلا شك أنك بالتأكيد تعلم الحل، لا داعي للبحث خارجًا قبل أن تهيأ نفسيتك للعلاج المساعد.

  • هل التساقط ظهر بشكل مفاجئ وسريع الظهور، أن بدأ طبيعيًا ثم تفاقم وتزايد؟

إن كان قد بدأ سريعًا فقد يكون السبب ينبع من العلاقة بين نقص الحديد وتساقط الشعر، أو خلل في وظائف الجسم. أما إن ظهر ببطئ فقد يكون بسبب نقص التغذية والضغوط النفسية وغير ذلك، لكن لا تتراجع عن زيارة الطبيب.

  • هل يظهر التساقط جزئيًا، أي في بقعة ظاهرة دون الجزء الآخر من فروة الرأس، وهل يصاحب ذلك التساقط ألم أو أي أعراض أخرى؟

إن كان الأمر كذلك فلا نصيحة لك سوى التعجل و الإسراع لزيارة الطبيب، فلا تغني الحلول المنزلية عن الإرشاد الطبي، لأن التساقط ناتج عن مرض جلدي أو مناعي غالبًا.

  • هل أنتِ في فترة حمل أو إرضاع؟ هل يتم تناول أي عقاقير طبية ويلاحظ بدء التساقط مع بداية تناول العقاقير؟

بالتأكيد يفيدك طبيب المتابعة.

  • هل أنت دون سن الخامسة عشر؟ أي هل تعيش فترة المراهقة؟

 لأن أسباب تساقط الشعر في سن 15 أو المراهقة تختلف عن تساقط الشعر في مرحلة الشباب والشيخوخة.

علاج تساقط الشعر

 يختلف علاج تساقط الشعر باختلاف الحالة والأسباب، فـ علاج تساقط الشعر عند الرجال مثلًا قد يعد من السهل إن لم يكن قد وصل الأمر إلى الصلع الجزئي أو الكلي.

وكذلك علاج الحالات العارضة التي تنتج من عوامل داخلية كنقص الحديد أو العوامل الخارجية كتعرض الشعر للحرارة تعد الأسهل من علاج حالات الأمراض الجلدية والمناعية.

إذًا طرق علاج الشعر تمكن من خلال تلك الخطوات:

أولًا يجب حل المشكلة المتسببة في التساقط، سواء الاضطراب النفسي أو نقص التغذية أو تناول العقاقير الطبية، فلا يمكن علاج النتيجة وترك السبب الأصلي للتساقط.

بعد القضاء على أصل المشكلة يلجأ للحل بأحد طريقتين حسب درجة التساقط.

فإن كان التساقط من الدرجات الأولى والتي لا تشكل خطورة أو قرب من الصلع فيمكنك اللجوء إلى العلاج الطبيعي التساقط عن طريق افضل زيت لتكثيف الشعر والماسكات الطبيعية التي تحمي الشعر، أيضًا مع الالتزام بالعادات الصحية والبعد عن العادات المدمرة للشعر.

أما الطريقة الأخرى وهي في الحالات المتأخرة، والتي بالفعل تعاني من بدايات الصلع أو من الصلع الوراثي أو أسباب تساقط الشعر المستمر دون وجود حل مناسب من الحلول الطبيعية، وهنا يلجأ للطب التجميلي من عمليات زرع الشعر وما شابه.

أخيرًا لا يمكن أن نقف ثائرين على أسباب تساقط الشعر المستمر ونحن من يتبع العادات السيئة التي تدمر الشعر من استخدام المواد الكيميائية المضرة والسشوار ومكواة الشعر والطرق الكيميائية من الصبغة والفرد وما إلى ذلك، فلا طريق لشعر كثيف صحي إلا بالتخلص من تلك  العادات.

تسنيم سعيد بدري

تسنيم سعيد بدري كاتبة معتمدة من موقع علم، أكتب في مجالات متعددة، أبرزها المواضيع ذات الطابع الديني الإسلامي و التربية، حاصلة على الاجازة في العلوم الشرعية والعربية من جامعة الأزهر الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى